الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مبادئ علم البيئة ونشأته ومجالاته مع المراجع

بواسطة: نشر في: 13 نوفمبر، 2020
mosoah
بحث عن مبادئ علم البيئة

بحث عن مباديء علم البيئة

  • نقدم لكم في هذا المقال من موسوعة  موضوع عن مباديء علم البيئة ، يطلق على علم البيئة أيضًا علم التنبؤ والذي يشير في مفهومه إلى العلم المختص بدراسة كل ما يحيط بالإنسان.
  • كما  أنه يبحث في تفاعل مختلف الكائنات الحية مع بيئاتهم المتنوعة، ويهتم بدراسة القضايا البيئية ومدى تأثيرها على الكائنات الحية أبرزها مشكلة التلوث سواء تلوث التربة أو الماء أو الهواء.
  • كما يدرس هذا العلم التفاعلات التي تنشأ بين الكائنات الحية، ويتفرع منه العديد من العلوم من بينها علم تلوث البيئة، وعلم البيئة الفردية، وعلم البيئة الجماعي.

نشأة علم البيئة

  • ترجع بدايات نشأة علم البيئة إلى الحضارة اليونانية القديمة، وذلك حينما بحث العالم الإغريقي ثاوفرسطس في التفاعلات والروابط الحيوية التي تنشأ بين الكائنات الحية وبعضها البعض.
  • إلى جانب التفاعلات التي تنشأ بين الكائنات الحية مع البيئة المحيطة بهم، وكانت هذه الدراسات بمثابة الركيزة الأساسية في نشأة الإيكولوجيا الحديثة.

ما هي مباديء علم البيئة ؟

تنوع الطبيعة

  • يتمثل تنوع الطبيعة في تنوع العناصر الحية من النباتات والحيوانات، إلى جانب العناصر الأخرى مثل الثروات الطبيعية بمختلف أنواعها، فهذا التنوع له أهمية كبيرة في الحفاظ على التوازن البيئي نتيجة لعوامل عدة من بينها تفاعل العلاقات مع بعضها البعض ونشوء الروابط الحيوية بينهم.
  • كما أن كل فصيلة من فصائل هذه الكائنات تؤدي دور معين في البيئة يساعد بدوره على الاستقرار البيئي وضمان التنوع الحيوي.

الذهاب مع الطبيعة

ويشير هذا المبدأ إلى وجوب ممارسة الأنشطة البيئية بشكل يساعد على استقرار وتوزان النظام البيئي، وذلك لأنه في حالة حدوث العكس فذلك سيترتب عليه العديد من المشاكل البيئية التي تؤثر على استمرارية التنوع الحيوي، إلى جانب أنها تتسبب في الإخلال بالنظام البيئي.

احترام التطور الثقافي والبيئة التقليدية

من أبرز مباديء علم البيئة تجارب الأجيال القديمة التي تظل ثابتة والتي ساعدت على حدوث التكيف البيئي، ومن أبرز هذه التجارب تجربة زراعة الأرز التي تشير إلى أن أفضل مصدر للبروتين النباتي هو الأرز المجفف الذي يعد بديلاً عن البروتين الحيواني.

ضبط النفس من الطبيعة

  • يشتمل هذا المبدأ إلى أن الطبيعة تقوم بعملية التنظيم الذاتي من أجل خفض أنواع محددة من البيئة للوصول إلى التوازن.
  • كما يشير هذا المبدأ إلى  ضرورة تحقيق التوازن بين عدد السكان والموارد الطبيعية المتاحة، وذلك لأن في حالة قلة الموارد الطبيعية مقارنةً بعدد السكان فإن ذلك يترتب عليه انتشار المجاعات وارتفاع معدل الوفيات.

حدود الطبيعة

  • يشير هذا المبدأ إلى ضرورة إدراك الإنسان لمدى حدود الطبيعة من مواردها المتاحة، فاستنزاف موارد البيئة الذي يحدث في الأنشطة البيئية التي يمارسها الإنسان يترتب عليه حدوث العديد من المشكلات البيئية.
  • فعلى سبيل المثال أدت النفايات الصناعية إلى سقوط الأمطار الحمضية نتيجة تفاعل مكونات هذه النفايات مع مكونات الغلاف الجوي.
  • وهذه الأمطار تتسبب في العديد من الأضرار حيث أنها تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة للإنسان، إلى جانب أنها تتسبب في تلف التربة مما يترتب على ذلك نقص في المحاصيل الزراعية.

لكل نجاح ثمن

  • إذا تمكن الإنسان من تحقيق النجاح في استغلال موارد البيئة الطبيعية في الصناعات فإنه قد يترتب على ذلك وقوع مشكلات بيئية فهذه الموارد سلاح ذو حدين لها جانب نفعي وجانب توابع ضارة.
  • فعلى سبيل المثال يتم الاستفادة من النفط في تصنيع وقود السيارات وبالرغم من نجاح الإنسان في تحقيق ذلك إلا أنه على الجانب الآخر يترتب على ذلك حدوث التلوث الهوائي الذي يقع نتيجة الدخان الصادر من عوادم السيارات.

مكونات البيئة

يتحقق التوازن البيئي من خلال مكوناتها الأساسية والتي تشمل ما يلي:

المكونات الحية

الكائنات المنتجة

  • وتتمثل هذه الكائنات في النباتات التي تنتج غذائها بنفسها وللكائنات الأخرى، وذلك من خلال قيامها بعملية البناء الضوئي التي تحدث عند توافر عوامل طبيعية التي تخلق بيئة مناسبة للنباتات وتتمثل هذه المكونات في الماء والضوء.
  • ومن أبرز العوامل التي تساعدها على القيام بهذه العملية وجود صبغة الكلوروفيل والتي ينتج عنها نتيجة تفاعلها مع ضوء الشمس عدد من العناصر الغذائية أبرزها الكربوهيدرات والنشويات.

الكائنات المستهلكة

  • تتمثل الكائنات المستهلكة في الحيوانات التي تتغذى النباتات، حيث أنها كائنات تختلف عن النباتات لكونها غير قادرة على صنع غذائها بنفسها.
  • وتنقسم هذه الكائنات إلى نوعين النوع الأول وهي آكلة العشب التي تتغذى على النباتات مباشرةً، والنوع الثاني آكلة اللحوم التي تتغذى على الحيوانات آكلة العشب.

الكائنات المحللة

وهي الكائنات التي تتغذى على تحلل الأجساد الميتة للكائنات الحية، ومن أبرزها البكتيريا، ومن خلالها تنتقل العناصر الحيوية إلى التربة لتبدأ عملية البناء الضوئي من جديد.

المكونات الغير حية

تتمثل هذه المكونات في العوامل المؤثرة على الكائنات الحية سواء كيميائية أو فيزيائية وذلك مثل: درجات الحرارة، الضوء، معدل الملوحة.

مجالات علم البيئة

علم الموائل

يختص هذا المجال بدراسة النظم البيئية للكائنات الحية وتفاعل هذه الكائنات معها، ومن أبرز أنواع النظم البيئية المائية المحيطات والمياه العذبة، إلى جانب النظم البيئية الأرضية التي تشتمل على الصحراء والأراضي الزراعية والأراضي العشبية.

علم البيئة التطبيقية

يختص هذا المجال بتلبية احتياجات الإنسان البيئية عبر تنفيذ المفاهيم البيئية، وذلك مثل زراعة مختلف المحاصيل الزراعية التي تلبي حاجة الإنسان في الغذاء، إلى جانب القضاء على الأوبئة التي تضر بصحة الإنسان، فضلاً عن تربية الثروة الحيوانية من الماشية، إلى جانب الثروة السمكية.

علم الجغرافيا البيئية

يهتم هذا المجال بالبحث في علم جغرافيا النباتات والحيوانات، كما أن هذا المجال يهتم بدراسة علم الأحياء.

علم الفيزيولوجيا البيئية

يركز مجال الفيزيولوجيا البيئية في دراسة بقاء الأنواع جراء تعرضها للتغيرات في وظائفها عند تعرضها للعوامل البيئية، حيث أن الظروف البيئية بمختلف أنواعها عامل حيوي ومؤثر على وظائف الكائنات الحية.

علم البيئة الفضائية

يعد علم البيئة الفضائية من أحدث مجالات علم البيئة والذي يركز على البحث في كيفية إنتاج ظروف بيئية مناسبة للإنسان في رحلاته الاستكشافية خارج كوكب الأرض.

علم السلوك الحيواني

يختص هذا المجال بدراسة سلوك مختلف أنواع الحيوانات إزاء البيئة المحيطة بهم، إلى جانب تحليل هذا السلوك وفقًا للظروف البيئية التي يتعرضون لها.

علم الأحياء القديمة

يختص هذا المجال بدراسة علم الأحافير الذي يتمثل في آثار وبقايا الحيوانات والنباتات التي تعود إلى آلاف السنين وتحديدًا في العصر الجيولوجي، كما يركز هذا المجال بالبحث في العوامل البيئية التي تؤثر على حياة الكائنات الحية القديمة.

علم دراسة التربة

يختص هذا العلم بدراسة مختلف أنواع التربة مثل التربة الطينية والتربة الرملية والتربة الطباشيرية والتربة الطفالية، إلى جانب تحليل مكونات التربة والبحث في تأثيرها الحيوي على الإنسان والحيوان.

أهمية علم البيئة

  • يساعد العلماء في التوصل إلى كيفية الحفاظ على موارد البيئة وطرق تجنب استنزافها.
  • يبحث علم البيئة في كيفية الحفاظ على البيئة من التعرض للدمار الذي يؤثر على عناصره الحية والغير حية، وذلك من خلال دراسة كيفية تكيف الكائنات الحية مع البيئة.
  • يمد علم البيئة العلماء بأهم المعلومات المختصة بالتفاعل البيئي بين الإنسان والموارد الطبيعية من أجل تلبية احتياجاته الأساسية.
  • دراسة علم البيئة تساعد على الوصول إلى السبل المتاحة لتحقيق التنوع البيولوجي المستدام.
  • يساعد في التوصل إلى الوسائل الفعالة في القضاء على الآوبئة التي تنتقل من خلال الحيوانات والحشرات، وذلك من خلال البحث في طرق انتقال هذه الأوبئة إلى الإنسان، وهذا بدوره يساعد على التوصل إلى سبل الحد من انتشار الأمراض.

وفي ختام هذا المقال قدمنا لكم بحث عن مباديء علم البيئة ، إلى جانب المكونات الأساسية للبيئة من العناصر الحية والغير حية، فضلاً عن مجالات علم البيئة، وأهمية علم البيئة للإنسان.

للمزيد يمكنك متابعة : –

بحث كامل عن التلوث وأنواعه وطرق التخلص من تلوث البيئة

بحث عن علم البيئة doc

مراجع

1

2

3