الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن تلوث البيئة قصير

بواسطة:
موضوع عن تلوث البيئة قصير

موضوع عن تلوث البيئة قصير بات من الموضوعات الهامة التي تؤرق الجميع، إذ أن التلوث أحد أهم العوامل التي تؤثر على الصحة النفسية والعصبية والجسدية للإنسان، وكذا فنجد أن المحافظة على البيئة خالية من التلوث هي التي من شأنها أن تجعل الأمم تُحقق الرقي والتقدم والتنمية، إذ توجد العديد من العوامل التي قد تُساهم بشكل كبير في تلوث البيئة والتي منها إطلاق الغازات في الهواء، وري الأرض بالمبيدات الحشرية، فيما نجد أن كوكبنا الصغير يتعرض إلى الهلاك والدمار من تلك الملوثات التي أصبحت تصدر عنا بمعدلات تفوق الحد، فهيا بنا نتعرف على مصادر تلوث البيئة وأنواعه من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

موضوع عن تلوث البيئة قصير

  • يُسمى التلوث البيئي في اللغة الانجليزية Environmental Pollution، إذ أنه يُعرف بأنه هو إضافة أي مواد صلبة كانت أو سائلة أو غازية، أو أشكال من الطاقة المتمثلة في الحرارة والنشاط الإشعاعي والصوت إلى البيئة دون تحليل تلك المواد أو إعادة تدوير او تخزينها في بعض الأشكال الغير ضاره.
  • وكذا فنجد أن هناك أنواع عِده من الملوثات والتي منها تلوث الهواء والماء، و الأرض، ويرجع الفضل في ذلك إلى الإنسان وأنشطته البشرية التي تختلف عن متطلبات البيئة، كما يُعد الطمع أحد أنماط تلوث البيئة، إذ نجد أن الإنسان في أغلب الأحيان يقضي على مفردات البيئة ويقوم بتخريبها وتلوثيها في مقابل توسعه أو تمدنه، والحصول على خيرات الطبيعة متغاضياً في ذلك عن حماية البيئة.

تلوث البيئة

  • إن المحافظة على البيئة من التلوث لهو من الأمور التي يجب أن ننتبه غلى ضرورتها وأهميته، إذ أنها ترد علينا بمثل الطريقة التي نتعامل بها معها، فإذا حافظنا عليها منحتنا كل الخير والسعادة، وإذ أهملناها وقمنا بتلويثها قامت هي بالتسبب في العديد من الأمراض والتي من أشهرها أمراض الجهز التنفسي والعصبي التي تنتج من تلوث البيئة.
  • تُعد من أحد الأسباب الرئيسية التي تدخل في تلوث البيئة هي الحوادث الطبيعية الناجمة عن حرق الغابات والزلازل المفاجئة والبراكين، فضلاً عن التلوث البشري والنشطة التي يزاولها الإنسان بصفه عامة. وفي أوربا وتحديداً في العصور الوسطى أدى التلوث فيها إلى تفشى العديد من الأمراض بين الأفراد والتي جاءت بمعدلات عالية، ومن بين تلك الأمراض الطاعون والكوليرا والتيفوئيد.
  • وكذا فنجد أن منذ عام1000 ميلادياً تم استخدام الفحم كوقود، وكانت ثورة في المجال الصناعي وفي المحافظة على الثروات الطبيعية الأخرى التي باتت مُستهلكة بشكل يُهدد تواجدها. لذا جاء استخدام الفحم كحل مُنقذ، وبالرغم من ذلك إلى أنه سبب ضرراً كبيراً للبيئة و يؤدي إلى خلل في توازنها إذ أنه أصبح عاملاً قوياً من العوامل التي تلوث الهواء. الجدير بالذكر أن تلوث البيئة تفاقم خلال فترة القرن التاسع عشر، إذ أن نمو السكان وتراكم النفايات الصلبة وارتفاع معدلات التلوث الهوائي الناجم عن المصانع باتت تُهدد العالم بأكمله لما تُسبب تلك العوامل من مخاطر كارثية طويلة المدى.

أنواع تلوث البيئة

تتباين مُسببات التلوث البيئي التي باتت تُشكل عوامل تهديد ضاغطه على الحكومات والمنظمات التي تهتم بالبيئة أن تبدأ في التحرك للحد من العوامل التي تؤدي بالبيئة التي نحيا بها إلى الهلاك والتي من بينها ما يلي:

  • نجد العديد من الدول تسعى إلى تطوير ذاتها في مجال الإشعاع و الذي يُمثل في امتلاك قنابل ذرية، إذ أن تلك الأسلحة من شأنها أن تلوث البيئة التي نعيش فيها، كما أنها تقضي على العنصر البشري، وهذه الأفعال لا يُحبها الله.
  • تختلط المياه العذبة بمياه الصرف الصحي الغير مُعالجة وهي من أحد أقوى وأهم الأسباب التي تلوث البيئة والتي تندرج تحت مُسمى التلوث البيولوجي.
  • الضوضاء هو من أهم العوامل التي تُساهم في تلوث البيئة، وكذا فهي التي تُسمى التلوث السمعي .
  • على صعيدٍ آخر نجد أن التلوث الكيميائي للبيئة الذي يتمثل في المبيدات الحشرية؛ هو الذي من شأنه أن يُسبب الأمراض السرطانية للأفراد.

إن البيئة هي المكان الذي يكتنفنا ويُحافظ على وجودنا على كوكب الأرض، كما أنه يمنحنا العديد من المقومات التي تُساهم في أن نعيش رغد العيش لذا وجب علينا أن نُحافظ عليها ونحميها.

المراجع

1-

2-