الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن البيئة قصير

بواسطة:
موضوع عن البيئة قصير

موضوع عن البيئة قصير. هي كل ما نسكن في داخله من وطن وما يحيط به. فلابد من الحفاظ عليها وعدم الإهمال فيها. وإن لم يكن الإنسان أداة لتطويرها فلا يكن واحداً من مسببات تلوثها على الأقل. تعرض موسوعة اليوم مقال قصير عن البيئة وأقسامها وأهم مسببات تلوثها.

موضوع عن البيئة قصير

  • البيئة بصفة عامة هي مجموعة الأشياء المحيطة بنا على سطح الأرض. وتلك الأشياء عبارة عن الكائنات الحية والبشر والماء والهواء والتربية والمعادن.
  • فهي مجموعة من السلاسل المترابطة والمتشابكة مع بعضها البعض.
  • وتلك الترابطات والتشابكات تحدد مدى بقاءنا وسلامتنا على هذا الكوكب.
  • يُعتبر أيضاً الغلاف الجوي واحد من أساسيات البيئة التي تحيط بنا.
  • فكثير من وسائل الإعلام والأخبار تتابع أحدث التغيرات و التطورات التي تطرأ عليها والمساهمة في حل أياً من المشكلات كالتلوث التي يمكن أن تتعرض لها.
  • وهناك أكثر من جانب في البيئة بفعل الطبيعة وآخر بفعل الإنسان.
  • ويقع العاتق كبيراً على الأشخاص بحكم أنهم الكائن الحي الوحيد الذي يفكر وميزه الله بالعقل، فالمسئولية الأكبر عليه. فلابد من أن يساهم في الحفاظ على نظافتها وتطويرها وابتكار العديد من الاختراعات فيها. ولابد من المشاركة في الحد من تلوثها، واتباع سلوكيات منظمة وسوية حيث أن البيئة تتأثر كثيراً بها.

أقسام البيئة

  • البيئة الطبيعية

هي تلك العناصر التي خُلق الإنسان ووجدها، فهي من صنع الله _عز وجل_ ولا دخل للإنسان فيها، فهو فقط يستخدمها ليس له علاقة بمنسوبها أو كمياتها أو شكلها. فمثل البحر، أو النهر، أو الحياة النباتية، أو المياه الجوفية.

  • البيئة المصنعة

هي تلك التي بدأ الإنسان في تشيدها لتساعده على الحياة بصورة أسهل وأفضل. فمثلاً اخترع الإنسان جانب مادي ملموس كالملبس وقام بالتطوير فيه. ووسائل المواصلات التي سهلت على الجميع التنقل والتحرك في أي مكان، وجانب آخر غير ملموس مثل العادات والتقاليد التي يلتزم بها كل بلد، وبعض الثقافات والأفكار والقيم والعلوم.

تلوث البيئة

خلق المولى عز وجل لنا البيئة تتمتع بنظافة كبيرة وتدور بصورة منتظمة كعقارب الساعة إلا أن وجد الإنسان وبدأ يتكاثر فيها. وقام باختراع مواد جديدة وأراد أن يثبت ذاته فيها. فقام باستخدام مواد كيميائية، وفيزيائية، وبيولوجية عملت على تلويث البيئة.

أهم أسباب تلوث البيئة

  1. العوادم والدخان الناتج من السيارات والمصانع.
  2. إلقاء النفايات في ماء البحر أو النهر أو المحيط الذي يُستخدم بعض ذلك في الشرب.
  3. الدخان الناتج من الأسلحة والذخيرة المستخدمة في الحروب.
  4. إلقاء النفايات الصلبة في الشوارع، حيث تجمعت وبدأت في تكوين بعض الغازات الضارة.
  5. استخدام المبيدات والكيماويات في الأطعمة والتربة الزراعية، ورش البعض في المياه.
  6. إهدار بعضاً من الزيوت والمواد العضوية والكيميائية المحملة في السفن في البحر.
  7. استخدام طريقة حرق النفايات العضوية الناتجة من الأشخاص وتلوث الجو بها.
  8. استخدام المعطرات والزيوت بكثرة حيث كانت تجميعها واحدة من أهم أسباب تكون ثقب الأوزون.
  9. مكبرات الصوت وآلات التنبيه وخاصةً عند قيادة السيارات.

الآثار الجانبية التي تكونت بسبب تلوث البيئة

  • تقلص عدد الأراضي الخصبة التي تنتج زرع نقي وسليم وذلك بسبب اعتماد المزارعين على استخدام المبيدات فضعفت من خصوبة التربة.
  • أدى استخدام المنبهات والمكبرات التي لا فائدة من استخدامها بالإيذاء بصحة الإنسان وعملت على ثقب الطبلة الموجودة بأذنه.
  • بسبب تساقط الأمطار الحمضية، جمعت كثير من الأضرار على النباتات والحيوانات والثروة السمكية. فلا تجد بحراً ولا يابساً إلا ودمرته. وقامت بتأكل الجدران الصلبة والبنايات الشاهقة وغيرها، وكان سبب تكوينها هو تفاعل الحجارة والمواد المعدنية.
  • أدى تجميع المواد الملوثة في الجو ودرجة قربها من سطح الأرض، وامتصاص أشعة الشمس لكثير من الملوثات وعدم انعكاسها للفضاء الخارجي لتكوين ظاهرة تعرف بالاحتباس الحراري؛ فهو ارتفاع في درجات حرارة الأرض.
  • زيادة ثقب طبقة الأوزون، بسبب ارتفاع نسبة الغازات الضارة في الجو.
  • وبسبب تدمير الإنسان للثروة النباتية من خلال قطع كثير من الأشجار واقتلاع النباتات وحرق الحشائش أدى لوجود هواء ملوث. حيث تعمل النباتات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون ومنحنا الأكسجين النقي.