الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون

بواسطة: نشر في: 29 يناير، 2021
mosoah
وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون

وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون

“وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون وفيما يُستعمل؟” فقد ورد هذا التساؤل ليشغل محركات البحث.

ففي الآونة الأخيرة اتجهت الأبحاث والدراسات للتعرُّف على المركبات التي تخدم البيئة والتي تُعرضها للفناء والعمل يد بيد لحماية بيئتنا من المخاطر، لذا نستعرض عبر موسوعة استعمالات مركبات الكلوروفلوروكربون  والسبب وراء تطويره:

  • طورت مركبات الكلوروفلوروكربون كإحدى البدائل للاستعاضة عن غاز الأمونيا في عملية التبريد.
  • وكذا فقد دخل مركب الفلوروكلوروكربون في صناعة المبردات.
  • فضلاً عن تطوير مركبات الكلوروفلوروكربون بغرض استخدامها في الصناعات الحديثة، وتحديدًا في صناعة رغوة التبريد.
  • إلى جانب دخول مركبات الكلوروفلوروكربون في صناعة مكونات علب الرش.
  • يُعتبر Chlorofluorocarbon  من المركبات التي الكيميائية التي تتكون من عدد من المركبات.
  • يدخل في تركيب الكلوروفلوروكربون عدد من الذرات من بينها؛ الكربون، والفلور والكربون.
  • ظهر هذا المركب في بدايات القرن العشرين، متضمنًا عدد من المواد الغير سامة، فضلاً عن كوّنها غير قابلة للاشتعال.
  • فيما ظهرت في بدايات الأمر مشتمله على مركبات سامة في القرن التاسع عشر، حيث غاز الميثيل.
  • لتبدأ سلسلة من الأبحاث والخطوات الجادة سعيًا لإيقاف تعداد الموتى جراء هذه الغازات السامة التي تحصد أرواح البشر.
  • ليحلّ محل غازي الأمنيا والميثيل العناصر الغير سامة كالفيرون.
  • دخل مركب الفيرون في صناعة أجهزة التبريد لتبدأ ليُصبح الكلولوفلوروكربون يستعمل في التكيفات وكذا فقد دخل في صناعة المبيدات الحشرية، وأجهزة التبريد في السيارات والمحال التجارية والمنازل.

وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون وفيم تستعمل

يطرح عدد من الطلاب إجابة حول ” وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون وفيم تستعمل ؟” لاسيما فقد دخل مركب الكلوروفلوروكربون في عدد من الاستخدامات اليومية التي باتت ضرورية، حيث نُسلط الضوء عليها فيما يلي:

  • يدخل مركب الكلوروفلوروكربون في صناعة أجهزة التبريد، التي باتت لا يخلو منها منزل أو سيارة أو مؤسسة حكومية أو خاصة.
  • كما يُستعمل مركب الكلوروفلوروكربون في صناعة المدفئات، والتبريد، فيما استُخدم هذا المركب لأول مرة من قِبل شركة كاير.
  • تُستخدم مركبات الكلوروفلوروكربون في صناعة الدهانات .
  • وكذا فتدخل مركبات الكلوروفلوروكربون  في صناعة المبيدات الحشرية.
  • تُستعمل مركبات الكلوروفلوروكربون  في صناعة غازات التبريد في المباني، يرجع السبب في هذا إلى أن هذا المركب من المركبات الغير قابلة للاشتعال، بالإضافة إلى أنها آمنة على الحياة ولا تندرج تحت قوائم الغازات السامة.

فيما تستعمل مركبات الكلوروفلوروكربون في الغلاف الجوي

ورد إلينا تساؤلاتٍ عديدة في مجال الدراسات العلمية والعلوم البيئية حول “فيما تستعمل مركبات الكلوروفلوروكربون في الغلاف الجوي“، لاسيما فهو المركب الذي يتكون من عدد من الغازات التي من بينها؛ الكربون والفور والكلور.

  • ولكن سرعان ما تم استبدال هذا المركب لتتحول إلى الفيرون الذي يدخل في تركيه عدد من الغازات التي جعلته أكثر قابلية للاستخدام من قِبل الشركات والمؤسسات.
  • تستعمل مركبات الكلوروفلوروكربون في الغلاف الجوي يدخل في صناعة المبردات، وتصنيع المدفئات، إلى جانب تصنيع البخاخات.
  • وكذا فقد دخل في صناعة عمليات مكافحة الحرائق، كما دخل مركب ثنائي كلورو الميثان في عدد من الصناعات.
  • مما جعل عدد من المنظمات والمؤسسات المعنية بالبيئة تُشير إلى تعرُّض الغلاف الجوي إلى عدد من المشكلات جراء استخدام الفيرون، إلى جانب إطلاق اسم على هذه المركبات وهو ” المركبات المستنفدة للأوزون”.

العلاقة بين مركبات الكلوروفلوروكربون وطبقة الأوزون

هناك علاقة قوية بين مركبات الكلوروفلوروكربون وطبقة الأوزون، فيما بات خطر تلك المواد والمواد التي تُصنع منها خطرًا يُهدد الأوزون والبشرية.

  • جاء من بين تلك المركبات التي يدخل في تركيبها الكلوروفلوروكربون، ورابع كلوريد الكربون ذات التأثير المباشر على تآكل طبقة الأوزون.
  • إلى جانب المواد التي تدخل في تصنيع المعدات الطبية وتجمد الأغذية والمواد الزراعية ومبردات المستشفيات.
  • فضلاً عن صناعة البولميرات الرغوية المصنعة من مركبات الكلوروفلوروكربون، حيث تُعد من المواد المستنفدة للأوزون.
  • وفيما بعد أشارت إلى خطورته على الغلاف الجوي وطبقات الأوزون.
  • ظهرت آثار هذا المركب في عدد من الأبحاث التي أفادت بقدرتها على تحليل طبقة الأوزون.
  • وكذا فقد أدى هذا المركب إلى احتباس درجة الحرارة في الضار.
  • مما جعل من مركب الفلوروكلوروكربون مركب ضار بالبيئة  ومؤثرًا على صحة البشر.
  • وفي ذات السياق أشارت UN إلى أن المذيبات والمواد اللاصقة ومركبات الكلوروفلوروكربون وتريكلورثان من المركبات المستنفذة للأوزون، حيث تُشكل خطرًا على البشرية.
  • الناجم عن المواد السامة للمذيبات التي تدخل في كافة استخداماتنا في يومنا هذا.

بدائل مركبات الكلوروفلوروكربون

لذا كان لابد أن نجد بدائل مركبات الكلوروفلوروكربون وهذا ما نُلقى الضوء عليه فيما يلي:

  • فقد أشارت عدد من الأبحاث إلى أن هناك عدد من المواد الخضراء يُمكنها أن تُستخدم كبدائل للكلوروفلوروكربون المستنفذ لطبقة الأوزون والغلاف الجوي.
  • جاء من بينها مركب الهيدروفلورو كربون كبديلاً للمركبات Chlorofluorocarbon التي تسهم في خرق الأوزون وتحديدًا في طبقة الستراتوسفير.
  • ومن أبرز المركبات التي تُستخدم كبديل من البدائل لمركبات الكلووروفلوروكربون بمواد تُعرف باسم الأحماض الكربوكسيل، لاسيما فقد اتجهت عدد من الشركات إلى استخدام تلك الحماض كبديلٍ صالحًا غير ضار للبيئة.
  • تدخل تلك الأحماض في صناعة السيارات كما تدخل في صناعات البناء.

تطرقنا في مقالنا إلى الإجابة عن “وضح لماذا طورت مركبات الكلوروفلوروكربون وفيما يُستعمل؟” من خلال موسوعة، فضلاً عن أبرز المضار التي نجمت عن استخدام هذا المركب، داعين إياكم للاطلاع على مقالات موسوعة الشيقة في كافة المجالات،حيث تُخصص لكم أقسام للإجابة عن كافة التساؤلات المتباينة التي تطرأ على أذهانكم، وكذا فيُمكنكم الاطلاع على كل جديد عبر موسوعة، نتمنى لكم طيب المتابعة والاستفادة من محتوانا.

آملين أن نكون قد قدمنا معلومات وواضحة في مقالنا الذي اعتمد على مجموعة من المراجع الموثقة، لنأتي بُخلاصة مكثفة من المعلومات في فقرات مُلخصة وعرض سريع في ومضات حول الموضوع.

كما يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد من المقالات عبر الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع

1-

2-

3-

4-