الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد التشجير للإنسان والبيئة

بواسطة: نشر في: 13 نوفمبر، 2019
mosoah
فوائد التشجير

نقدم لكم فوائد التشجير خلال مقالنا اليوم ، فالتشجير ببساطة هو انتشار المساحات الواسعة ذات اللون الأخضر الجميل الذي يحول عالمنا لقطعة من الجنة، ويجعل المكان أكثر نقاءً وجمالاً وسلام، ويجعل الإنسان أكثر راحة وطمأنينة وسكينة وهدوء، فالطبيعة الخضراء هي فطرة الأرض التي خلقها الله عليها، فهي تحمي الإنسان من الأمراض والكوارث البيئية والمناخية.

لذا بدأ العالم يستخدم مصطلح التشجير في العلوم الزراعية وذلك لتحويل المناطق القاحلة إلي مناطق أكثر خضاراً وفائدة للبيئة، لذا خلال مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على معني التشجير وأهميته في للبيئة وللإنسان بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا.

فوائد التشجير

تعريف التشجير

يعرف علماء الذراعة التشجير على أنه زيادة عدد المساحات الواسعة الخضراء، وتحويل المناطق القاحلة لمساحات خضراء وزيادة عدد الأشجار داخل المناطق السكنية، وذلك من خلال غرس الكثير من الشجيرات في الطريق، والغرس هو مصطلح يُستخدم بين الزراعيين، ويتضمن وضع خطة وآلية لزراعة عدد كبير من الشجيرات، ولكن بعد تحديد النوع والحجم الذي يجعل تلك الشجيرات متناسيه مع التربة والمناخ والجغرافيا التابعة لمنطقة ما.

ثقافة التشجير

  • للتشجير أهمية كبيرة للإنسان والبيئة والمجتمع ككل، فقد وُرد في القران الكريم حوالي 26 مرة.
  • كما ذكره الرسول الكريم في أحاديثه الشريفة، وجميعها تنهانا عن قطع الأشجار حتي في وقت الحرب، وذلك لفوائدها العظيمة للاتزان البيئي والحفاظ على المناخ، وظل يحثنا الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام على غرس الأشجار حتي قيام الساعة في قوله الكريم: “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.
  • غرس ثقافة التشجير لدي المواطنين وحثهم عليها يحول المجتمع لأشخاص أفضل، يقدرون الحياة وأهميتها ويجعل الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص أفضل بكثير.
  • زيادة الوعي بثقافة التشجير يساهم في الحد من التقلبات المناخية والتغير السريع في المناخ، تلك الأزمة التي يخاف منها العالم بشكل كبير، وتهدد استمرار الحياة بشكل عام على الكوكب، وليس البشر فقط بل تهدد وجود كل كائن حي على سطح كوكبنا حتي الأشجار.

فوائد التشجير للبيئة

خفض درجات الحرارة

  • تساعد زراعة الأشجار على خفض درجات الحرارة، لأنها تعمل على حجب أشعة الشمس لتبلغ درجات الحرارة في الظل أقل ما يقرب من 10 درجات.
  • تعمل الأشجار على الحفاظ على بخار الماء من التبخر السريع، لأن تحويل الماء الموجودة في المحيطات والبحيرات إلي بخار ماء عملية كيميائية معقدة جداً تعمل بدورها على تخفيض درجات الحرارة من المناطق المحيطة بالأشجار وبالتالي تخفض درجات الحرارة.
  • ذكرت الأبحاث والدراسات أن شجرة واحدة فقط يمكن أن تغنيك عن مكيف الهواء، وثلاث شجرات حول منزل يوضعون بشكل استراتيجي وفقاً للهواء وشدته واتجاه الرياح يغنيك عن المكيف بنشبة تصل ل50%.
  • أكدت الدراسات أن شجرة واحدة تنتج من بخار الماء ما يتناسب مع ما تنتجه 10 مكيفات للهواء كبيرة الحجم تعادل غرفة ويستمر في العمل دون توقف لمدة عشرون ساعة متصلة.

الأشجار تنقي الهواء

  • تعمل الأشجار على أمتصاص الغازات السامة والغير مفيدة من الهواء، وبالتالي تحسن من جودته وتنقيه وذلك خلال امتصاص غاز أكسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت والغازات السامة بجميع أشكالها والغبار العالق في الهواء وكذلك الشوائب العالقة.
  • التقليل من الأشعة البنفسجية الضارة التي تنتجها الشمس وتكون هي السبب الرئيسي في إصابة الجلد بالسرطان والكثير من الأمراض.

تقلل من تجريف التربة

  • ترجع الأهمية الكبري للأشجار هي الحفاظ على التربة من التجريف، وذلك لأن أثناء حدوث الفيضانات أو تساقط الأمطار الشديد والغزير يجعل الماء يسير بسرعة وقوة، مما يؤثر على التربة سلباً ويعرضها للتجريف، ولكن الأشجار تحمي التربة عن طريق العمل كمصدات للرياح والأمطار الشديدة.

يحافظ على رطوبة التربة

  • تعمل الأشجار على الحفاظ على التربة ورطوبتها من حيث تحلل الأوراق، وتعزز وتحافظ على وجود البكتريا والحشرات النافعة في التربة التي تحافظ عليها وعلى جودتها، وتوفر العناصر الأساسية التي تتغذي عليها لتنمو وتحسن من كفاءتها وجودتها.

وخلاصة القول أن كل شجرة يتم غرسها في الأرض ما هي إلا روح جديدة ورئة جديدة تتيح لكوكبنا أن يتنفس، وتتيح لنا فرصة أفضل في الحياة.