الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حلول مشكلة نقص المياه في الامارات

بواسطة:
حلول مشكلة نقص المياه في الامارات

حلول مشكلة نقص المياه في الامارات بالتفصيل ، إن مشكلة نقص المياه في الإمارات باتت من أكبر المشاكل التي تواجهها الإمارات بشكل خاص والخليج بشكل عام ، حيث إنه لا حياة بدون ماء وندرة المياه تؤثر على المجتمع في كل نواحيه الاقتصادية، والسياسية، والسياحية أيضاً.

وتسعى دول الخليج والإمارات لمحاولة إيجاد حلول عاجلة وجزرية لتلك المشكلة وقد قامت الإمارات بعدة مبادرات تحث على ترشيد المياه وكانت مبادرة سقيا الإمارات من أبرز هذه المبادرات ، وجدير بالذكر أن الموقع الجغرافي الصحراوي لدولة الإمارات العربية المتحدة هو العامل الأساسي لتفاقم هذه المشكلة.

وتهتم موسوعة بتغطية كافة جوانب مشكلة نقص المياه في الإمارات ومحاولات إيجاد الحلول لها.

مشكلة نقص المياه في الإمارات

ترجع مشكلة نقص المياه في الإمارات لأسباب عديدة منها ماهو بشري ومنها ماهو ناتج عن الطبيعة؛ وفيما يلي بيان لأهمها:

  • تلوث مصادر المياه العذبة سواء بفعل بشري أو صناعي أو نتيجة لإستخدام النفط.
  • ندرة الأمطار في دولة الإمارات نتيجة تمتعها بمناخ صحراوي، ويذكر أن الإمارات أصبحت تحتل مكاناً في حزام المناطق الجافة والقاحلة.
  • سوء ترشيد استهلاك المياه العذبة؛ فالإمارات دولة سياحية يتردد عليها الوافدون و السياح من جميع أنحاء العالم،فضلاً عن سوء استعمال العمالة الوافدة.

أثر مشكلة نقص المياه على الإمارات

إن ندرة الأمطار في دولة الإمارات أدت إلى تقلص المساحات الخضراء وتصحرها بعد أن كانت صالحة للزراعة والإنتاج ونعرض لكم فيما يلي بعضاً من هذه الآثار:

  • نقص موارد الأسواق من الخضار والفاكهة ولجوء الدولة لإستيرادها من الخارج.
  • الأزمات الاقتصادية التي تواجهها الدولة في محاولة إيجاد بدائل للحد من هذه المشكلة والبحث عن طرق لعلاجها.

حلول مشكلة نقص المياه في الامارات

في محاولاتها لوضع حلول ملائمة وسريعة لهذه المشكلة قامت الإمارات بطرح مبادرة سقيا والتي تبناها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عام 2014ميلادية؛ وكانت الغاية من هذه المبادرة هي تأمين سكان الإمارات وزوارها بمياه الشرب الكافية لهم.

وقد حققت هذه المبادرة نجاحاً باهراً في خلال فترة وجيزة وترتب عليها تأمين أكثر من سبعة ملايين شخص بالمياه حول العالم.

  • علاوة على ذلك فقد قامت الإمارات بتوجيه من قادتها الحكيمة بوضع معايير إلزامية للأبنية الخضراء ساهمت في ترشيد استهلاك المياه في تلك المباني بنسبة تجاوزت 30%.
  • وقد قامت الشارقة ودبي في الآونة الأخيرة بتطبيق نظام الشرائح محاولة منها لتنظيم الإستهلاك.

وتهتم الإمارات بتوعية سكانها والعاملين بها وأصحاب المصانع بأهمية المحافظة على المياه العذبة وترشيد استهلاكها ومنع أصحاب المصانع منعاً باتاً صارماً من إلقاء مخلفات مصانعهم بها وذلك من خلال الإعلام والصحافة .