الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف التلوث وأنواعه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 6 سبتمبر، 2019
mosoah
تعريف التلوث وأنواعه

نقدم لكم تعريف التلوث وأنواعه للتعرف على مدى خطورته على البيئة، على الرغم من التطور الذي وصلت إلى البشرية في هذا القرن وتمكن الإنسان من الوصول إلى أوج التقدم والازدهار في التكنولوجيا والعمران والطب، إلا أنه يزداد يوماً بعد يوم في إساءته للبيئة عبر تلويثه لها.

وتلوث البيئة يتسبب في إلحاق الضرر بكافة الكائنات التي تعيش على ظهر هذا الكوكب سواء في البر أو في البحر، بل امتد هذا الضرر ليصل إلى الإنسان نفسه، في موسوعة سنتعرف على مفهوم التلوث وما هى أبرز أشكاله.

تعريف التلوث وأنواعه

نُقدم لكم بحث عن تلوث البيئة وأنواعه من خلال السطور التالية.

مفهوم التلوث

  • يُعرّف التلوث على أنه العملية التي تعمل على إدخال مواد ملوثة في البيئة، مما يؤدي إلى حدوث التلوث في الماء أو الهواء أو الأرض وفي تلك الحالة تصبح غير آمنة للاستخدام، وهو يؤثر على صحة 200 مليون شخص في العالم.
  • من بين تعريفات تلوث البيئة أيضاً أنه التدهور الذي يتسبب في حدوث خلل في كافة عناصر البيئة مما يؤدي إلى الإخلال في توازن عناصره، وفي تلك الحالة تفقد البيئة قدرتها على ممارسها أدوراها الأساسية والطبيعية لها في هذا الكوكب، وحدوث خلل في جزء معين في البيئة يؤدي إلى الإضرار بالأجزاء الأخرى له.
  • لا يقتصر التلوث على الأشياء المادية فقط، بل يمتد ليصل إلى الأشياء الغير ملموسة مثل درجة الحرارة والضوء.

أنواع التلوث

تلوث التربة

  • يحدث تلوث التربة نتيجة تراكم النفايات الصلبة منها من المعادن والبلاستيك والزجاج والسائل فوق أو أسفل الأرض، مما يؤدي لك إلى التأثير السلبي على صحة التربة وعلى صحة المياه الجوفية، ويشكل هذا التلوث خطراً للصحة العامة.
  • تلوث التربة يجعلها غير صالحة للزراعة، مما يؤدي ذلك إلى نقص المحاصيل الزراعية والغذاء وهذا بدوره يتسبب ذلك في زيادة نسبة المجاعة.

تلوث المياه

  • من بين أشكال تلوث البيئة تلوث المياه في البحار والأنهار، ويحدث ذلك نتيجة إلقاء مخلفات المصانع.
  • إلى جانب العبوات البلاستيكية والإطارات المطاطية، وتؤثر هذه الملوثات بشكل سلبي على صحة الإنسان وعلى الكائنات البحرية التي تعيش بداخلها، وأحياناً قد تتسبب قي مقتلها.
  • يتسبب تلوث المياه في وجود نقص في المياه الصالحة للشرب، ونقص المياه يعني ظهور وانتشار الكثير من الأمراض وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة.

تلوث الهواء

  • لا يقل تلوث الهواء خطورة عن تلوث التربة والماء، وينتج عن حرق الوقود الأحفوري الذي يتمثل في الدخان المنبعث من عوادم السيارات.
  • إلى جانب دخان المصانع والدخان الذي ينتج عن التعدين، فدخول الغبار أو الدخان أو الإشعاع للغلاف الجوي يؤثر سلبياً على حياة مختلف الكائنات الحية، كما أنه يصعب التخلص من مثل هذه الملوثات.

التلوث البيئي

التلوث الإشعاعي

  • من أبرز أشكال التلوث أيضاً والتي تشكل خطراً جسيماً على حياة الكائنات الحية، وهو يتمثل في استخدام المواد الإشعاعية في المحطات أو الأسلحة النووية، ويتسبب هذا التلوث في موت وهلاك الآلاف من الكائنات الحية.
  • وذلك مثل إلقاء القنبلة النووية في مدينتي هيروشيما وناجازاكي في اليابان والتي تسبب في وفاة الآلاف وإصابة الكثير منهم بالحروق والتشوهات، وتعد من أكبر الكوارث الإنسانية التي شهدها التاريخ.

التلوث الحراري

  • وينتج عن هذا التلوث زيادة في درجة حرارة المياه في البحار والأنهار والمحيطات، وذلك يحدث بسبب استخدام الماء في أغراض التبريد بداخل محطات توليد الطاقة والمصانع، ومن ثم تُلقى في مرة أخرى في مياه البحار أو الأنهار.
  • يؤثر التلوث الحراري بشكل سلبي على حياة الكائنات البحرية، فارتفاع درجة حرارة المياه يؤدي إلى موت الكثير من الكائنات الحية، ولا يتسبب هذا التلوث أيضاً في فقدان المياه قدرتها على إذابة الأكسجين بداخلها.

طرق مكافحة التلوث

  • الاهتمام بإنشاء المصانع خارج المناطق السكنية مع ضرورة الالتزام بشروط الأمن والسلامة.
  • يجب الحد من انبعاثات الدخان من عوادم السيارات أو دخان المصانع عن طريق البحث عن بدائل آمنة وصديقة للبيئة للوقود، وذلك مثل استخدام الطاقة الشمسية.
  • لمكافحة مشكلة تلوث الهواء بدخان المصانع والسيارات، يجب الاهتمام بتركيب مرشحات من أجل التخلص من المواد السامة قبل إطلاقه في الهواء.
  • ضرورة الاهتمام بترشيد الاستهلاك في الأسمدة الكيميائية والمبيدات الحشرية التي تؤثر على صحة التربة.
  • الاهتمام باستخدام وسائل تكنولوجية حديثة في تنقية ومعالجة المياه لأجل أن تكون صالحة للشرب.
  • يجب الاهتمام بإجراء الفحوصات على المياه من أجل كشف مدى ضررها والعمل على تنقيتها.
  • يجب تجنب إلقاء العبوات البلاستيكية والزجاجات داخل مياه البحار والمحيطات، والعمل على إعادة تدويرهم واستخدامهم من جديد.