الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

بواسطة: نشر في: 6 فبراير، 2021
mosoah
علم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

علم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

علم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها ما هو ؟ فهناك العديد من العلوم والتي تخصص كلًا منها في دراسة جانب هام من جوانب الحياة المختلفة، فعلى سبيل المثال يتخصص علم الفلك في دراسة الظواهر الفلكية والأجرام السماوية، وهناك علم الكيمياء الذي يهتم بدراسة المادة وما يطرأ عليها من تغيرات، وأيضًا علم الفيزياء الذي يهتم بتفسير الظواهر الطبيعية في الكون من أجل فهمها، ولكن ما هو العلم الذي يهتم بدراسة العلاقات ما بين الكائنات الحية والتفاعلات التي تتم بينها وبين بيئاتها؟ سنجيب على هذا السؤال من خلال السطور التالية على موسوعة.

  • يُعد علم البيئة هو العلم الذي يتخصص في دراسة العلاقات ما بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها.
  • ويُسمى علم البيئة أيضًا بعلم التبيؤ، ويمكن تعريفه بأنه العلم الذي يدرس العلاقات التي تربط بين جميع الكائنات الحية مثل الحيوانات والنباتات وبين البيئة التي تحيط بها والتي تلعب دورًا هامًا في توفرها وتوزيعها في الطبيعة.
  • كما أنه يمكن الاستفادة من هذا العلم في الحصول على معلومات حول النظم البيئية وكيفية الاستخدام الأمثل للموارد البيئية لتوفير بيئة صحية للأجيال القادمة.

أهمية علم البيئة

تتعدد الأسباب التي تجعل علم البيئة من العلوم الهامة الواجب دراستها وذلك للآتي:

  • تتأثر حياة الإنسان وتطورها بعلم البيئة، من خلال معرفة آلية تفاعل الإنسان مع الطبيعة حتى ينتج غذاءه، وكيف يحافظ على البيئة المحيطة به من التلوث، وإحداث توافق ما بين الظروف المناخية المتغيرة مع التنوع البيولوجي المستدام.
  • يقدم علم البيئة معلومات حول فهم كيفية عمل الآفات والكائنات التي تنقل الأمراض، فيسهل معرفة كيفية إدارة تلك الأمراض والآفات، وبالتالي يتمكن الإنسان من مكافحتها.
  • يساعد علم البيئة على عيش الكائنات الحية وتواصلها مع بعضها البعض من خلال دراسات هذا العلم التي تساعد على الحد من استنزاف جميع الموارد الطبيعية، كما تحمي الضوء والغذاء وغيرها من مصادر الطاقة من الضياع.
  • يساعد هذا العلم على الحفاظ على بيئات الكائنات الحية من التدهور، من خلال الدراسات التي يقدمها حول أهمية تعايش الكائنات الحية وتواصلها مع بعضها البعض بشكل سليم.

فروع علم البيئة

يتفرع علم البيئة إلى عدة فروع يدرس كل فرع منهما جانب من جوانب البيئة وهي:

  • علم بيئة المناظر الطبيعية: يهتم بدراسة المكونات الداخلة في تركيب النظم البيئية مثل المواد والكائنات وتبادل الطاقة، كما يهتم بتحديد مدى تأثر وظائف البيئة الطبيعية بأفعال البشر.
  • علم البيئة العالمي: يهتم بدراسة التفاعلات التي تتم ما بين النظم البيئية للأرض والمحيطات واليابسة والغلاف الجوي، وتحديد مدى تأثر الكوكب بتلك التفاعلات.
  • علم البيئة التجمعي: يدرس حجم السكان والعوامل التي تؤثر في تكوينهم الجيني، ويدرس التوزيع السكاني لتحديد مدى تعرض بعضهم منهم للخطر من أجل ضبط الأعداد، وفي حالة وجود نقص في أي بيئة يتم سد هذا النقص.
  • علم بيئة الجماعة: يدرس مدى تأثر بنية المجتمع بالتفاعلات التي تحدث بين الكائنات الحية، على أن يكون هذا المجتمع مكونًا من مجموعتين من الكائنات الحية كل مجموعة تختلف عن الأخرى، والاثنتين تعيشان في منطقة جغرافية معينة.
  • علم بيئة النظم البيئية: يدرس الكائنات الحية وغير الحية والعلاقة التي تربط بينها وبين البيئة، كما يدرس كيفية عمل النظم البيئية وتفاعلاتها.
  • علم البيئة الجزيئي: يدرس إنتاج البروتينات ومدى تأثر الكائن الحي بها، مثل الحمض النووي الذي يتفاعل مع البيئة المحيطة وينتج عن هذا التفاعل كائنات حية معقدة.
  • علم البيئة العضوي: يدرس علم وظائف الأعضاء وسلوكيات الكائن الفردي ومدى تكيفه مع تحديات البيئة، بالإضافة إلى دراسة التفاعل الذي يتم بين الكائنات الفردية وبين ما هو موجود في بيئة تلك الكائنات من مكونات حية وغير حية وتكيفها معها.
  • علم البيئة الإنساني: يدرس مدى تأثر المناخ والسكان والمجتمع والأنظمة البيئية بالسلوكيات البشرية، فضلًا عن دراسة تطور تلك السلوكيات ومدى تأثرها بالبيئة التي تحيط بها وتأثيرها فيها.
  • علم اللغويات البيئية: ويدرس العلاقة التي تربط ما بين البيئة واللغة.
  • علم البيئة التطوري: ويدرس تاريخ تطور الأنواع والتفاعلات التي تحدث بينها.
  • علم البيئة الطبي: يدرس صحة الإنسان المتعلقة بالاضطرابات التي تحدث في البيئة.
  • علم البيئة السلوكي: يدرس بيئة وتطور سلوك الحيوان ودوره في إحداث تكيف للحيوان مع بيئته.

مكونات البيئة

هناك مجموعة من العوامل التي تتأثر بها البيئة وهي:

  • العوامل الحيوية: وهي عبارة عن الكائنات الحية سواء الكائنات المنتجة التي تصنع غذائها بنفسها من خلال عملية البناء الضوئي، أو المستهلكة التي لا تصنع غذائها بنفسها وتتغذى على الحيوانات أو النباتات من أجل الحصول على الطاقة، أو المحللات التي تتغذى على أجسام المخلوقات الميتة المُحللة من أجل الحصول على الطاقة بعد تحلل المركبات العضوية في تلك الأجسام.
  • العوامل غير الحيوية: وهي العوامل غير الحية في البيئة أي الفيزيائية أو الكيميائية مثل المناخ وأشعة الشمس وتركيب التربة ودرجة الحرارة وغيرها.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله علم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها ما هو، كما أوضحنا أهمية علم البيئة وفروعه، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

3