الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه

بواسطة: نشر في: 1 أبريل، 2021
mosoah
يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه

يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه

أحد العوامل التي يتصف بها مواد محددة تدخل التفاعلات الكيميائية وينتج عنها مواد كيميائية جديدة تمتلك خصائص مختلفة ويكون لها دور كيميائي هام في تفاعلات أخرى وفي هذه المقالة يقدم لكم موقع موسوعة إجابة سؤال يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه

  • التفاعل ذو الطاقة الأقل من المعدل الطبيعي التي تبدأ فيها المواد بالتفاعلات.
  • وعلى هذا فإن التفاعل الماص هو ذلك التفاعل الذي يحتاج إلى امتصاص الحرارة التي تجعله يصل إلى حلة التشبع.
  • ليبدأ في عملية التفاعل حيث تبدأ المواد الداخلة في التفاعل بامتصاص الحرارة من البيئة التي تحيط بها.
  • حيث تقوم بسحب الحرارة المرتفعة لتولد هي الحرارة الباردة أي أن تأثيرها على البيئة المحيطة.
  • يكون تأثير تبريدي لا حراري وينتج عن هذا التأثير توليد الماء السائل، وهذا ما يحدث في حالتين.
  • الأول عندما تبدأ مكعبات الثلج في امتصاص الحرارة من البيئة المحيطة بها لتتحول من صورتها الصلبة إلى حالتها السائلة.
  • وكما هو الحال عندما يتم وضع المحل على ذرات الملح في كمادات التي تعمل على تخفيض الحرارة.
  • حيث تقوم بسحب الحرارة من جسم الإنسان وتولد تأثير تبريدي على الجسم.
  • وعلى هذا تقوم عملية امتصاص الطاقة على كسر الروابط الكيميائية بين المواد الداخلة في التفاعل.
  • وعلى هذا فإن المواد التي تحتاج إلى امتصاص ليس بالضرورة بأنها تمتص الطاقة الحرارية فقط.
  • بل تمتص أيضًا الطاقة الكهربائية والطاقة الضوئية وجميع أنواع الطاقة مهما كانت لذلك  يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه ماص لجميع أنواع الحرارة.
  • وعلى هذا تنقسم عملية الامتصاص إلى نوعين النوع الأول هو التفاعلات الماصة والتي تحتاج إلى التفاعل.
  • تكوين روابط أكثر قوة بين المواد الداخلة مع بعضها البعض لتقوم بامتصاص الحرارة من البيئة المحيطة.
  • أما التفاعلات الطاردة للحرارة هي تلك التفاعلات التي تعمل على تكسير الروابط ليتم من خلال ذلك إطلاق طاقة حرارية هائلة.
  • وعلى هذا فإن التفاعل سواء كان ماص أو طارد في جميع الحالات ينتج في التفاعل تغيرات في الطاقة الموجودة في التفاعل.
  • لهذا يجب أن يكون ناتج التفاعل يمتلك نفس الطاقة التي دخلت بها المواد في أول التفاعل.

ما الفرق بين التفاعلات الماصة والطاردة

ما الفرق بين التفاعلات الماصة والطاردة

  • يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه جاذب للحرارة، عكس التفاعل الطارد الذي يعمل على تكسير الروابط.
  • لإطلاق الحرارة بكميتها الهائلة، ولكن يجب معرفة أن كلا التفاعلين لا يقتصر فقط على التفاعلات الكيميائية.
  • وإذا أردنا التفرقة بين التفاعل الماص والطارد، فأول ما علينا الاعتراف به هو أن التفاعل الماص هو الذي يشير إلى الذوبان.
  • وذلك في جميع أنواع التفاعلات سواء كانت كيميائية، فيزيائية، بيولوجية، وحتى أي شكل أخر للتفاعل.
  • ومن ضمن أهم الأمثلة على ذلك هو عملية نبض القلب، وعملية هضم الطعام داخل الجهاز الهضمي.
  • فكليهما تفاعلات بيولوجية ماصة للطاقة، لماذا تشعر بالنعاس بعد الأكل مباشرة؟
  • لأن الجهاز الهضمي يقوم بامتصاص الطاقة الموجودة في الجسد بأكمله.
  • حتى يستطيع القيام بعملية الهضم والتي تستغرق من ساعتين إلى ست ساعات.
  • وأيضًا من عمليات امتصاص الطاقة هي عملية البناء الضوئي للنباتات والتي تقوم بامتصاص ثاني أكسيد الكربون.
  • وذرات المياه  والتي تمدها بالطاقة اللازمة لحتى تقوم بعملية التمثيل الغذائي الخاصة.
  • أما التفاعلات الطاردة للحرارة فتتمثل في عمليات الاحتراق الضخمة كاحتراق الفلزات ذات الطابع القلوي.
  • أو المعادن ذات الإلكترونات الإيجابية، ومن أشكال أيضًا التفاعل الطارد هي عملية الرطوبة وهي كثافة بخار الماء في الهواء.
  • وأيضًا عمليات الانشطار النووي وعملية تكوين ذرات الأسمنت والخراسنة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تحدث عن يتصف التفاعل الماص للطاقة بأنه  وتعرفنا على الفرق بينه وبين التفاعل الطارد وأمثلة على كلًا منهما ونتمنى أن نلقاكم في كل ما هو جديد على موسوعة.

المراجع

1