الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن تغيرات المادة

بواسطة: نشر في: 30 أكتوبر، 2019
mosoah
بحث عن تغيرات المادة

في هذا المقال نقدم لكم بحث عن تغيرات المادة للتعرف على أهم أنواعها، في علم الكيمياء يُطلق مصطلح المادة على كل ما له كتلة وحجم وقابل للقياس ويأخذ حيز من الفراغ، كما أن هذا التعريف يشمل كل عنصر يتكون من مجموعة من الجزيئات وله خصائص فيزيائية أو كيميائية أو بيولوجية، وبعض هذه المواد يمكن رؤيتها بالعين المجردة والبعض الأخر لا يمكن رؤيتها إلا إذا طرأ عليها تغيرات في خصائصها.

وبعض هذه المواد ملموسة مثل الورقة وأخرى غير ملموسة مثل الهواء، وتتكون المادة بالأساس من مجموعة من الذرات والتي تتكون من مجموعة من البروتونات والنيترونات والإلكترونات، ويعود تاريخ اكتشاف هذه الذرات إلى القرن الخامس قبل الميلاد على يد الفلاسفة اليونانيين أمثال ليوكيبوس، وفي موسوعة سنلسط الضوء عن حالات المادة وأبرز تغيراتها.

بحث عن تغيرات المادة

أنواع تغيرات المادة

تنقسم تغيرات المادة إلى نوعين وهم:

  • التغير الكيميائي: وهو التغير الذي ينشأ عنه إنتاج مواد جديدة لها خواص مختلفة عن المواد الأساسية قبل حدوث التفاعل، وقد يشمل هذا التغير لمادة واحدة أو عدة مواد، ومثالاً على ذلك عملية تحلل المياه بالكهرباء، احتراق الفحم.
  • التغير الفيزيائي: وهو التغير الذي يختص بشكل المادة الخارجي، وهذا يعني أن التغير لا يشمل حدوث أي تعديلات في خواصها بل في نوعها فقط، حيث تتغير فيه درجة حرارة المادة، ومثالاً على ذلك عملية ذوبان الملح، تبخر المياه.
  • التغيرات الجيوكيميائية: وهو التغير الذي يحدث في الخواص المادة وشكلها الخارجي في آنٍ واحدة، وينتج عن هذا التغير مواد جديدة مختلفة كلياً عن المواد الأساسية، ومن أمثلة هذا التغير عملية تعفن الخضروات والفواكه، إلى جانب العمليات الحيوية التي تحدث داخل جسم الإنسان مثل الهضم والتنفس، وهي تغيرات تحدث بسبب إفراز الجسم أو الطعام الخمائر، وذلك بسبب حدوث العديد من العوامل من بينهم انتشار البكتيريا أو ارتفاع درجة الحرارة.

وتنقسم هذه التغيرات وفقاً لتصنيف مدى نفعها أو ضررها حيث أن من أبرز التي يحتاجها الإنسان ويستفيد منها احتراق الفحم – ذوبان السكر والملح، أما عن التغيرات الضارة فمن أبرزهم حرق الغابات – تسوس الأسنان – تعفن الطعام.

حالات المادة

أما عن حالات المادة فهي تنقسم إلى أربع أنواع وهم:

  • الحالة الصلبة: وهي الحالة التي تتمتع بترابط قوي في جزئيات المادة التي تتسم ببطء حركتها، وفي الغالب تتميز بشكلها البلوري، ومثالاً على ذلك: ملح الطعام والسكر والألماس، وتتكون من خلال عملية تبريد المادة السائلة أو الغازية، ولها حجم وشكل ثابت وغير قابلة للضغط.
  • الحالة السائلة: وتتكون موادها من خلال عملية التبريد للمواد الغازية، وهي ليس لها شكل ثابت على عكس حجمها، ومن أبرز الأمثلة عن هذه الحالات الماء، وهناك بعض المواد التي تتحول من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة مثل بعض أنواع الصخور التي عندما تتعرض لارتفاع كبير في درجة الحرارة تتحول إلى حمم منصهرة، وهذه المواد غير قابلة للضغط.
  • الحالة الغازية: وهي تتسم بحركة جزيئاتها الحرة التي تؤدي إلى وجود مساحات واسعة بينهم، وهي حالة ليس لها شكل أو حجم محدد، ومن أبرز أمثلته الغاز التي يتعرض للضغط من خلال تقليل حجم وعائه وينتج عنه تقليل المسافات بين جزيئاته مما يؤدي ذلك اصطدام ذرات هذه الجزيئات ببعضها البعض، كما أنه يتعرض للضغط من خلال تعرضه لدرجة حرارة مرتفعة، وتلك المواد تتمتع بسرعة انتشارها الهائل.
  • حالة البلازما: وهي أندر حالات المادة، وهي حالة تتعرض فيها جزئيات المادة الغازية للتأين، وذلك من خلال تعرضها لدرجة حرارة مرتفعة التي تؤدي إلى تكسير روابط الجزيئات إلى ذرات مما ينتج عنه اصطدام شديد بينهم بسبب فقدانها لبعض للإلكترونات، وفي النهاية تنشأ حالة البلازما التي تتكون من مزيج من الإلكترونات والأيونات الموجبة، ومثال على ذلك مصابيح الفلورسنت.