الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الكيمياء في حياتنا‎

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2019
mosoah
بحث عن الكيمياء في حياتنا‎

نقدم لك عزيزي القارئ بحث عن الكيمياء في حياتنا و التي تعد أحد فروع علم الفيزياء و الذي ينصب هدفه على اكتشاف خصائص المادة و طبيعتها و نتائج تفاعلاتها مع بعضها البعض، كما أن للكيمياء دور رئيسي في حياة الإنسان و تكوين جسمه.

يرجع بدأ ظهور الكيمياء إلى الحياة البدائية حيث كان الإنسان في العصر القديم يحاول استغلال كل الموجودات المحيطة به في البيئة لصناعة الأدوية و إشباع حاجاته اليومية المختلفة، نعرض من خلال موسوعة في السطور التالية تاريخ نشأة الكيمياء و فوائدها و أغرب المعلومات المتعلقة بها.

بحث عن الكيمياء في حياتنا

تلعب الكيمياء دوراً هاماً في صناعة أمور ضرورية في حياة الإنسان لا يمكن الاستغناء عنها مثل صناعة المواد العضوية و البلاستيكية، أما فيما يتعلق بصناعة الأدوية فإن جوهرها و أساسها هو علم الكيمياء.

قامت الكيمياء بإحداث تحول و تطور هائل في مجال الزراعة حيث أتاحت البحوث الكيميائية القدرة على زراعة بعض أنواع النباتات في غير وقتها وموسمها، إلى جانب دخول الكيمياء في صناعة مستحضرات التجميل و منتجات العناية بالبشرة و الجلد والشعر.

الكيمياء في حياتنا المعاصرة

كافة الاختراعات و الاكتشافات الموجودة في عصرنا الحديث ينسب جانب كبير من الفضل فيها إلي الكيمياء وهو ما سنوضحه تفصيلاً فيما يلي:

  • يندرج تحت فروع علم الكيمياء دراسة تكوين الهواء و الماء و من المعروف أن هؤلاء الشيئان الأساسيان في حياة الإنسان قد أصابهم التلوث بصورة كبيرة نتيجة التطور التكنولوجي الهائل لذلك و عن طريق الكيمياء تم اكتشاف العديد من الوسائل لتنقية ذرات الهواء و الماء و غيرهم من الموارد الطبيعية.
  •  دراسة مكونات الغذاء و تأثير العناصر الغذائية المختلفة مثل البروتينات و الكربوهيدرات و النشويات على جسم الإنسان وصحته.
  • صناعة الأدوية و العقاقير الطبية اللازمة لعلاج الأمراض المختلفة، و البحث عن علاج الأمراض التي لم يتم اكتشاف طريقة الشفاء منها حتى الآن.

فروع علم الكيمياء

يمكن تقسيم علم الكيمياء إلى عدة فروع كل منها له دوره و أهميته في حياة الفرد و المجتمع:

  • الكيمياء العضوية: تقوم على دراسة الروابط بين المركبات و الجزيئات التي تتكون من عنصري الهيدروجين و الكربون، و تهدف إلى السيطرة على ما ينتج عن التفاعلات الكيميائية من تغير لون المادة و خواصها و يتجلى ذلك الدور في صناعة الأدوية، كما يوجد ما يُعرف بالكيمياء العضوية المعدنية التي تعمل على دراسة المركبات التي تتكون من عنصر الكربون وغيره من العناصر الأخرى.
  • الكيمياء غير العضوية: تدرس المركبات التي لا يدخل عنصر الكربون و لا الهيدروجين في تكوينها و غالباً ما تكون رديئة التوصيل للكهرباء، ومن أمثلتها تفاعلات الإزاحة المزدوجة.
  • الكيمياء التحليلية: تعمل على تحليل مركبات المواد و التعرف على نتائج تفاعلاتها مع بعضها البعض، كما تهدف إلى رفع كفاءة الطرق التحليلية القائمة.
  • الكيمياء الحيوية: يتميز هذا الفرع بالجمع بين علمي الكيمياء و الأحياء في الوقت ذاته، و يقوم على دراسة الخصائص الحيوية بداخل جسم الإنسان و الحيوان و فهم طريقة عمل وظائفه و ما يؤثر عليها بالإيجاب و السلب، ومن أهم تطبيقاته علم الوراثة و التشريح (الطب الشرعي).
  • الكيمياء الفيزيائية: (Physical Chemistry) كما يطلق عليها “الفيزيقية” حيث تدرس مكونات المواد و المركبات الكيميائية و التغيرات الفيزيائية التي تحدث لها و تؤثر فيها، فالكيمياء تهتم بدراسة المادة بشكل دقيق بينما تعمل الفيزياء على فهم طبيعة المواد بشكل عام لذلك فكلاهما مكمل للآخر.

معلومات غريبة عن الكيمياء

إليكم في النقاط التالية أغرب ما قيل عن علم الكيمياء:

  • كل المعادن فضية فيما عدا النحاس و الذهب.
  • الجرافيت و الألماس مصنوعان أساساً من الكربون النقي.
  • الأكسجين في صورة غاز يكون شفاف و غير مرئي ولكن بتحويله سائل يصبح لونه أزرق.
  • حمض الهيدروفلوريك له قدرة هائلة على إذابة الزجاج على الرغم من كونه حمض ضعيف.
  • السبب في بقاء بالون الهيليوم معلق بالهواء يرجع إلى أن وزن غاز الهيليوم أقل من الهواء.
  • يغطي سطح كوكب المريخ طبقة من الصدأ و أكسيد الحديد، و ذلك هو السبب الرئيسي في لونه الأحمر.
  • معظم المواد الكيميائية تنكمش و يتقلص حجمها عند التجمد على عكس الماء الذي يتمدد في حالة التجمد.
  • عند خلط كمية من الملح في الماء فإن المتوقع حدوثه هو ارتفاع مستوى الماء في الإناء بينما ما يحدث في الواقع هو العكس حيث ينخفض منسوب الماء.عند القيام بخلط نصف لتر من ماء مع نصف لتر من الكحول يكون حجم الناتج أقل من لتر سائل.

تم اكتشاف و تأسيس علم الكيمياء على يد علماء عرب مسلمين و أولهم العالم الجليل (جابر ابن حيان) و الخوارزمي، و العالم أبو بكر الرازي مؤلف كتاب “الأسرار” في علم الكيمياء وقد قامت دراستهم لعلم الكيمياء على نظريات الكم و الكيف وبذلك يكون للعلماء المسلمين السبق في دراستها قبل الغرب الذين قاموا بأخذ تلك الأسس ومن ثم تطويرها.