الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر

بواسطة: نشر في: 27 مارس، 2021
mosoah
المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر

المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر

أحد أهم فصول مادة الكيمياء، والتي نتعلم من خلالها أن هناك بعض المشروبات التي تصلح للتصنيع والأخرى لا، فنحن نستطيع أن نُعد كوب من القهوة، الشاي، العصائر الطبيعية، لكن لا نستطيع أن نذوب الرمال في الماء ولا خلط الماء بالزيت ولا نستطيع أن نقوم بمخلوط المعكرونة والشربة وإذا كنتم تتساءلون لماذا يقدم لكم موقع موسوعة في هذا المقال إجابة سؤال المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر

  • إن التصنيف الكيميائي لمخلوط السكر بالماء هو أنه أحد المخاليط المتجانسة.
  • فإذا أحضرنا كوب من الماء ومعه كمية من السكر، وقمنا بوضع السكر في الماء ودأنا في التقليب.
  • سنجد أن جزيئات السكر تحتوي واحدة تلو الأخرى حتى تختفي تمامًا، لتكون قد اتحدت مع جزيئات الماء.
  • وكلما زودنا كمية السكر كلما ذابت في الماء حتى تصل إلى درجة التشبع، ويستطيع الخليط.
  • أن يتجانس بصورة أسرع كلما كانت كمية السكر متناسبة مع كمية الماء، وعندما يدخل عالم مساعد أقوى من التقليب.
  • وهو عامل الحرارة الذي يأخذ أقل من نصف الوقت التي تكون بحاجة إليه لتقليب نفس كمية السكر من خلال المعلقة.
  • ويسمى السكر كيميائيًا بمادة السكروز والذي يتكون من اختلاط 12 ذرة من الكربون.
  • مع 22 ذرة هيدروجينية، مع 11 ذرو أكسجين، يختلطون جميعهم مع بعضهم البعض ليتكون سكر المائدة المتعارف عليه.
  • أما المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر من المخاليط المتجانسة لأن فيه السكروز الذي يعتبر ذو تركيبة.
  • متعارف عليها محددة لا تتغير لها خصائص واحدة لا تتغير تتحد مع مادة كيميائية نقية وهي الماء.
  • وبهذا ينتج منه مخلوط متجانس، ولا ينتج هذا المزيج مادة كيميائية جديدة وهذا بسبب أن هذا المخلوط.
  • ليس له عدد جزيئات واحدة ومتعارف عليها لأنك قد تزيد أو تنقص من كطمية الماء أو السكر.
  • وبهذا وبسبب كل هذه الخصائص يستطيع الماء والسكر تكوين خليط متجانس تكون كل مادة به.
  • محتفظة بخصائصها لكن بعد تكوين اتحاد يجعلهم مادة واحدة تحتاج إلى الكثير من الخطوات للفصل بينهم.
  • وهذا ما لن تجده في ما يسمى المخاليط الغير متجانسة التي لا ينتج فيها أي أتحاد على الإطلاق.

ما هي المخاليط المتجانسة

ما هي المخاليط المتجانسة

  • بعد أن تعرفنا على أن المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر من المخاليط المتجانسة.
  • دعونا نتعرف على ماهية المخاليط المتجانسة فهو ذلك الخليط الذي يكون فيه اتحاد فتحسبه مادة واحدة لا مادتين.
  • وذلك من أجول جزء من الخليط وحتى أخر جزء به، وعلى هذا فإن السكر والماء، أو السكر والملح.
  • يصنعان مخاليط متجانسة، وذلك لأن جزيئات الماء تتحد مع جزيئات الملح أو السكر بحيث تختفي بصورة نهائية.
  • ويبدوا أن الماء نقي أو صافي وهو في الحقيقة محلول ملحي أو سكري، حيث يكون حبيبات السكر أو الملح.
  • متوزعة ومتحدة بالتساوي مع جزيئات الماء وحتى درجة التشبع، وعلى هذا يمكن أن نغير في الكميات الداخلة في عملية الإذابة.
  • طلما يغمر كل جزيء منها جزيء أخر من المادة المذيبة وهي الماء، ونعلى هذا يمكن أن نقوم.
  • بفصل كلا المكونين للخليط المتجانس من خلال العديد من الطرق لأن المخاليط المتجانسة.
  • تكون موادها الداخلة في التفاعل متحدة مع بعضها البعض وبالتالي لا يتم تغير أي من خصائص.
  • أحد المواد الداخلة لذلك يكون من السهل فصل كل جزيء عن الأخر بأحد الطرق الكيميائية المتعارف عليها.
  • وأكبر دليل على ذلك هو عملية تحلية ماء البحر التي تعتمد عليها الكثير من الدول في الوقت الحالي.
  • في الزراعة والصناعة وذلك لشح المياه العذب بسبب قلة الأنهار والمياه الجوفية.

ما هو الفرق بين المخاليط المتجانسة والغير متجانسة

ما هو الفرق بين المخاليط المتجانسة والغير متجانسة

  • العصائر، الأدوية السائلة، المشروبات الساخنة والباردة و المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر كل ما سبق من المخاليط المتجانسة.
  • وهي عبارة عن تلك المواد التي إذا وضعت مع بعضها البعض أخرجت لنا شكل مادة متحدة وكأنها مكونه من شيء واحد فقط.
  • لكن هذا عكس تمامًا المخاليط الغير متجانسة إذاً إذا أردنا التعرف على ما هو الفرق بين المخاليط المتجانسة والغير متجانسة.
  • يجب التعرف على ماهية المخاليط الغير متجانسة وهي تلك المواد التي إذا وضعت مع بعضها البعض.
  • لا يحدث اتحاد بين كلا المادتين، وتبقى كل مادة على شكلها وخصائصها بشكل منفصل عن الأخرى.
  • مثال بسيط جدًا على ذلك هو حساء الخضروات فهي خليط غير متجانس لأنك ببساطة.
  • عندما تنظر إلى القِدر الذي أمامك ستجد الحساء الذي يكون في صورة سائلة، والخضروات التي تكون في صورة صلبة.
  • وتستطيع أن تأكل كل واحدة منهم على حِدَةٍ، ومن أشهر الأمثلة على الخليط الغير متجانس.
  • هو خليط الماء والزيت تذكر دائمًا العبرة الشهير “هل يختلط الزيت مع الماء ؟” بالطبع لا.
  • وحتى غن تداخلت عوامل خارجية لتغير من خصائص كل مادة، فالتعرض للحرارة، البرودة.
  • وغيرها من العوامل أو بإضافة بعض المكونات الكيميائية الأخرى لن يختلط الزيت مع الماء أبدًا.
  • وذلك راجع إلى خصائص جزيئات كلا المادتين التي لا تجعلهم خليط متجانس أبدًا.
  • لذلك فإن الفرق بين المخاليط المتجانسة والغير متجانسة هو أن المخاليط المتجانسة تكون موادها طبقة واحدة منفصلة.
  • بينما تقوم المخاليط غير المتجانسة بتشكيل طبقتين منفصلتين لا يوجد بينهم
    أي اختلاط.

إلى هنا أعزائي الطلاب نكون قد تعرفنا على كل ما تريدون معرفته حول المخلوط المكون من السكر والماء يعتبر وما هو الفرق بينها وبين المخاليط غير المتجنسة ونتمنى أن نراكم مجددًا في أحدث المواضيع التعليمية التي ستجدونها دائمًا جديد على موسوعة.

المراجع

1