الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الوراثة المندلية بالمراجع

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2019
mosoah
بحث عن الوراثة المندلية

نُقدم إليكم بحث عن الوراثة المندلية Genetics التي تُعتبر أشهر فروع علم الأحياء، التي كشفت الغموض عن التشابه الذي يحدث بين الأجيال وبعضها البعض، فيما يرجع هذا العلم إلى العالم غريغور ميندل الذي استطاع التعرف على طريقة انتقال الصفات الوراثية genetical trait وذلك في منتصف القرن التاسع عشر فيما أطلق عليها آن ذاك اسم الوحدات، لتتطور بعد ذلك مفاهيم هذا العلم ويُعرف بعلم الجينات في عام 1905 عن طريق العالم ويليام باتيسون الذي اعتمد على أفكار ميندل، لذا تصحبكم موسوعة في رحلة للتعرف على علم الوراثة المندلية التي فسرت العديد من الأمور المبهمة في حياتنا من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، فتابعونا.

بحث عن الوراثة المندلية

أقام مندل العديد من التجارب التي أثمرت عن التعرف على الحمض النووي الذي يُطلق عليه في علم الأحياء الـDNA، فقد اعتمد في اختباراته على ثلاثين ألفًا من البازلاء و34 صنف من أصنافهم وتلقيحها في عام 1865، وبدأت الاختبارات وفقًا لسبع من السمات التي تتمثل في طول وارتفاع النباتات ولونها المتباين ما بين الأصفر والأخضر.

تُعد الوراثة المندلية هي أحد افرع الوراثة البيولوجية، فهي التي الدراسة التي تهتم بانتقال الصفات الوراثية من جيل إلى آخر، فضلاً عن دخول هذا العلم في مجال تطوير وتحسين الإنتاج الحيواني

شرح الوراثة المندلية

جاءت نتائج علم الوراثة المندلية كالآتي؛ يتحكم زوج من العوامل في الصفات الوراثية التي تظهر في الجيل الجديد من الأبناء، من خلال عوامل المتمثلة في الجينات التي لم يُطلق عليها هذا المصطلح آن ذلك، فضلاً عن أنه وجد العامل السائد الذي يُطلق عليه في علم الأحياء الـDominant بإمكانه إخفاء العامل الثاني المتنحي والذي يُسمى بالـrecessive.

كما اكتشف ميندل أن العوامل هي التي تنقسم إلى الـGamet الذكري والأخر للأنثوي، فيما جاء في قانون ميندل يُشير إلى أن العوامل التي تورث وتنتقل بشكل مستقل هي التي ينتج عنها ظهور صفات وراثية.

قانون مندل الثاني

حمل مندل إلينا علم جديد لم يُكتشف بعد وهو الذي قدمه في إطار نصين ينصان على قانونين وهما؛ القانون الأول الذي أطلق عليه قانون الفصل، والقانون الثاني الذي يُسمى قانون التوزيع المستقل، فهيا بنا نتعرف على القوانين التي كشفت الغموض عن العوامل الوراثية وفسرت بنيتنا الأساسية التي تتحكم في سماتنا، هيا بنا.

القانون الأول” قانون انعزال الصفات”

يمكننا أن نلخص هذا النوع من القوانين إلى أن كل زوج من الأزواج هو الذي يحمل أشكال متعددة من الجينات لكل trait وهي التي تورث عشوائيًا للجيل الجديد، ليحصل الجيل الجديد على ” الألائل” من الأبوين، وهي التي من شأنها أن تُحدد ظهور سمة بعينها مميزة للجيل والتي تتمثل في لون العين، طول النبته، لون فراء الحيوانات.

القانون الثاني لمندل” قانون الوراثة “

  • هو الذي يُطلق عليه قانون التوزيع المستقل والذي يُشير إلى أن الجينات المنفصلة التي تحمل سمات منفصلة هي التي تورث إلى الجيل الجديد بشكل مستقل، وهي التي تنقل الصفات بعيدًا عن التأثير في السمات الأخرى، وهذا يُطبق في حالة الجينات الغير مرتبطة ببعضها.
  • ويُمكننا أن نستخلص أن الشكل الجيني الذي تتخذه الصفة الجينية، هي التي يتم توريثها دون التأثير على الأليل الأخرى، فمثلاً لا توجد علاقة بين نقل الصفة الوراثية من الأب التي تتمثل في لون عينه وطول قامة الطفل، فكلاهما يورثان على حِدى.

استعرضنا من خلال هذا المقال العديد من المعلومات حول قانون مندل الذي بُني على أساسه علم الوراثة المندلية والذي كشف الغموض عن علم الجينات وتوراثها بين الأجيال.

المرجع

1-