الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

التكاثر في الديدان الحلقية

بواسطة:
التكاثر في الديدان الحلقية

معلومات عن التكاثر في الديدان الحلقية ، مقال منوع شامل أنواع الديدان وطرق تكاثرها، أشكالها، وأماكن تواجدها وغذائها، تعرف الدودة في اللغة الإنجليزية بـ(worm) وهو مصطلح يطلق على كل حيوان لا فقاري لجسمه شكل طويل اسطواني ليس له أرجل، بعض الديدان تكون من فصيلة البرمائيات كما أن هناك بعض السحالي عديمة الأرجل تصنف بأنها ديدان.

تعيش الديدان في التربة كما يعيش بعضها في الماء وكلاهما له تأثيره على حياة البشر، نعرض لكم في بحثنا اليوم من خلال موسوعة أنواع الديدان وكيف تؤثر تلك الديدان على حياة الإنسان.

بحث عن الديدان

بحث عن الديدان وأنواعها هو الذي نُقدمه لكم، حيث تحتل الديدان مكاناً كبيراً في مملكة الحيوان وذلك يرجع لأعدادها الهائلة وكثرة أصنافها، ولهذه الديدان بعض الخصائص نذكرها فيما يلي:

خصائص الديدان

  • تصنف من الحيوانات اللا فقارية حيث تمتلك ما لا يزيد عن طبقتين من الخلايا.
  • تمتلك رأساً كامل التكوين متساو ٍ مع أبعاد جسمها.
  • تحتوي رأسها على أعضاء حسية وعصبية.
  • تتميز بثلاث أنواع من الأنسجة بجسمها من بينها الأنسجة الجرثومية.
  • تستطيع التكيف في الظروف المعيشية المختلفة سواء في التربة أو في المياه.
  • التطفل على جسم الإنسان والحيوان والعيش والتكاثر بهما.

أنواع الديدان

هناك ثلاث أنواع رئيسية للديدان تم تصنيفها وهي الديدان المسطحة، الديدان المستديرة، والديدان القطعية نذكرها تفصيلا ً فيما يلي:

  • الديدان المسطحة

يتميز هذا النوع من الديدان ببساطتها من حيث التركيب ويأخذ جسمها الشكل المسطح وهو سبب تسميتها بذلك الاسم، بالإضافة إلى ذلك فإن جهازها الهضمي يحتوي على مخرج واحد يدخل منه الغذاء وتخرج منه الفضلات، من أنواع الديدان التي تندرج تحت تصنيف الدودة المسطحة الديدان الشريطية وهي تلك الديدان التي تعيش في الجهاز الهضمي للإنسان.

وجدير بالذكر أن (الدودة الشريطية) تتطفل على جسم الإنسان والحيوانات الفقارية، وقليلا ً ما تصيب البرمائيات والزواحف، تجعل من الأمعاء مسكناً لها، كما أن هذا النوع من الديدان لا يحتوي على جهاز هضمي ولا قناة تنفسية ولكن يمتلك جسمها طبقة تدعى (الكيوتيكل) يسهل نفاذ الماء منه والتي تساعدها على امتصاص الغذاء الذي تم هضمه داخل الجسم الذي تعيش فيه لهذه الديدان عدة أنواع نذكر منها :الديدان الكلبية، والبقرية والخنزيرية.

  • الديدان المستديرة(الحلقية)

يعيش هذا النوع من الديدان متطفلاً على حياة الإنسان، وتتسبب له في ضرر كبير وأمراض كثيرة، وقد ترجع إصابته بالدودة المستديرة لعدة أسباب من بينها تناول الطعام أو الماء الملوث ببيوض تلك الديدان، فتفقس داخل أمعائه وتتغذي من غذائه، ومن أمثلتها : الإسكارس، الفلاريا الخيطية المسببة لداء الفيل المؤدي لتضاعف حجم الساق، ودودة الفلاريا المؤدية للإصابة بعمى النهر.

  • الديدان القطعية

يبدأ جهازها الهضمي من الفم وينتهي بفتحة الشرج وهي تتميز بخلو جسمها من الحلقات، يتمتع هذا النوع من الديدان بطبقة جلد سميكة مغلفة بطبقة من الجليد الكيتيني حيث يحميها من العصارات الهاضمة من أمثلتها( دودة الأرض)؛ التي تعيش في التربة وتتغذى بابتلاع التراب وهضم ما به من مواد نباتية وحيوانية ميتة فيه، وتخرج الباقي من التراب في البراز.

التكاثر في الديدان الحلقية

  • كل دودة هي أنثى وذكر في آن واحد، ولذلك تضع الدودة البيضة ومن ثم تنسج شرنقة حول جزء سميك من جسمها بالقرب من الرأس ثم تتركه مخلفة ً عدة بيضات في تلك الشرنقة وأول دودة تفقس بينهم تأكل باقي البيضات.

للديدان أنواع لا حصر لها منها ما يعيش بالتربة ومنها ما يتطفل على جسم الإنسان والحيوان ليتكاثر ويجد غذائه، حينما يصاب الإنسان بالديدان فغالباً ما تعيش في جهازه الهضمي وأمعائه وتسبب له العديد من المشاكل أبرزها الأنيميا وفقر الدم وعسر الهضم عافانا الله وإياكم.