الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى كلمة السديم

بواسطة: نشر في: 17 يناير، 2020
mosoah
معنى كلمة السديم

نحدثكم في المقال التالي عبر موسوعة حول معنى كلمة السديم وهو أحد أجمل الموجودات السماوية الغامضة التي أبهرت كل من رآها وهي أحد الاكتشافات التي يتم التوصل إليها باستمرار حيث إن عالم الفلك يمثل معجزة مليئة بالمفاجآت التي لم يكن لعقل بشري أن يتخيل وجودها وقد انشغل الكثير من العلماء منذ القدم في محاولة دراسة كافة تفاصيله من كواكب ونجوم ومنها كذلك السديم.

معنى السديم

  • هي عبارة عن أجرام سماوية تكون في شكل غير منتظم ولكنه منتشر في مساحة ما يتكون من مجموعة من الغازات منها الهيليوم والهدروجين وما يعرف بالغبار الكوني وقد قام علماء الفلك بدراسته من خلال دراسة نجوم المجرات و(الوسط البين نجمي) وهو المكان الذي تتواجد به السدم.
  • وقد كان هناك اعتقاد قديم يشير إلى أن السدم هي ذاتها المجرات ولكن بعد ما بلغه العلم والتكنولوجيا من تقدم أصبح الأمر مختلفاً حيث تتضمن السدم كواكب ونجوم وقد أجرى عالم الفلك (وليام هرشل) سنة 1774م دراسة تشير إلى أن السدم تمثل بداية نشأة الكون.

معنى كلمة السديم

  • غالباً ما يكون السديم هو موضع ميلاد النجوم حيث يتواجد في موقعه كميات هائلة من الغازات والغبار التي تتجمع لتكوين كتلة كبيرة الحجم تساهم في جذب المادة المنتشرة بالسديم ليتكون نتيجة لذلك هالة ضخمة كافية لكي يتشكل نجم و أثنين.
  • ترجع إمكانية مشاهدة السدم إلى تأين ما يحيط بها من غازات نتيجة لوقوعها تأثير الأشعة فوق البنفسجية ما ينتج عنه ظهورها في الموجات الضوئية، وتبدأ حينها النجوم الجديدة تتكون وتتشكل وهي ما يطلق عليها النجم الشاب كما تعرف بالنجم الناشئ.
  • أما عن الطريقة التي يتكون بها السديم فتنتج عن حدوث انفجار في أحد النجوم أو بعضها ينتج عنه جزيئات وغازات تشكل سحباً عملاقة ذات ألوان وأشكال مبهجة وعشوائية التنظيم.

السديم في القرآن

  • معجزات الله تعالى تملأ الكون وكانت ومازالت موضع اكتشاف من قبل العلماء لتثبت للعالم أجمع قدرة الله الواحد في خلقه، وما يثبت ذلك كون السديم قد ورد ذكره في القرآن الكريم حتى قبل اكتشافه فقد قال تعالى في سورة الرحمن الآية 37 (فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ).
  • فقد حدثتنا الآية الكريمة عن انشقاق وانهيار بالسماء ينتج عنه دخان وغبار كوني وهو كما تحدثت عنه وكالة ناسا الأمريكية في تاريخ (26/7/2007م)، حينما رأت سديم يأخذ شكل الوردة تماماً يحيط به ألوان متعددة تجعله يشبه اللوحة الزيتية الملونة بالدهان كما قال تعالى في القرآن الكريم.

أنواع السديم

السديم ليس نوع واحد لا يوجد غيره ولكنها عدة أنواع نعرضها في الفقرة الآتية:

  • المستعر الأعظم: (Supernova) يقصد به مجموعة انفجارات نجمية متتالية ينتج عنها أجسام شديدة البريق تتكون من البلازما ومع مرور وقت ليس بالطويل تتحول تلك الأجسام البراقة إلى أخرى حالة غير مرئية.
  • السديم المظلم: يطلق عليها ذلك الاسم لكونها تتكون من غازات كونية وغبار كثيف يمنع الضوء من العبور داخلها لما تتمتع به من كثافة ضخمة تحجب ما يتواجد خلفها، وذلك هو السبب وراء ظلمتها ولكن يمكن مشاهدتها من خلال التباين الموجود على أطرافها مما يظهر معه بعضاً من النجوم القريبة ومن أمثلته (سديم النسر).
  • السديم العاكس: تتشابه من حيث التكوين مع السدم المظلمة ولكن ذلك النوع يتميز بوجود ذرات كربون تعكس الضوء الأزرق بصورة أكبر من الأحمر ومن أمثلتها سدم (عنقود الثريا).
  • السديم الانبعاثي: يُطلق عليه كذلك الإشعاعي حيث يولد ضوءه ذاتياً على خلاف السديم العاكس.
  • السديم الكوكبي: هو سديم انبعاثي يشير إلى آخر محلة من حياة نجم له كتلة خفيفة وهو ما قام العلماء بتوقعه للشمس وقد أطلقوا عليه ذلك الاسم لأنه كان يبدو مثل الكوكب الصغير اللامع.

وفي نهاية مقالنا نود أن نشير إلى أمر ما وهو أن السدم تمثل مهد نشأة النجوم وتكونها حيث قيل أنه يمكن تكون عدد هائل من النجوم في الانفجار الواحد ولذلك تمت تسميتها الغبار النجمي، وحينما نتحدث عن فقاعات (وولف-رايت) فهي عبارة عن سدم مشابهة للمستعر الأعظم والتي تنتج عن انفجارها فقاعة لامعة قد يتكون منها كواكب ونجوم، وقد تتلاشى في الكون وتتشتت.

الوسوم