الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن الفضاء

بواسطة: نشر في: 22 يوليو، 2019
mosoah
بحث عن الفضاء

بحث عن الفضاء – يبعد الفضاء الخارجي عن سطح الأرض بحوالي 100 كيلو متر عمودي، ويتميز الفضاء بقلة الأكسجين به، الذي يتسبب في تغير لون السماء من الأزرق إلى الأسود، كما يتميز بأنه ملئ بالغبار والجزيئات المتناثرة في كل مكان، ولكنها قليلة الكثافة نظراً لبعدها عن بعضها البعض، ومن خلال السطور التالية في موسوعة سنقدم لكم الأجسام السماوية الموجودة في الفضاء واكتشافه والكوارث التي حدثت فيه.

بحث عن الفضاء

أجسام الفضاء السماوية

  • الشمس: تم تصنيف الشمس كواحدة من النجوم، وهي أقرب نجم لسطح الأرض، وتبعد عنها بمقدار وحدة فلكية، وتصل درجة حرارتها إلى 5780 كلفن، وتتكون الشمس من العناصر التي يتكون منها الغلاف الجوي، مثل غاز الهيدروجين والهيليوم وغيرها، وكانت بداية الشمس هي غيمة سديمية تحتوي على مواد بدأت تتجمع بفعل الجاذبية لتكون الشمس في مركز المجموعة الشمسية، ومن المفترض أن تقضي الشمس حوالى 90% من عمرها في هذه المرحلة، إلى أن تبدأ في الانكماش والتقلص بسبب قلة الإندماجات النووية في قشرتها بسبب غاز الهيليوم، حيث ستتحول الشمس إلى مادة بيضاء غير منتجة لأي طاقة، وعندها ستكون نهاية العالم لأن الشمس هي مصدر الطاقة.
  • النجوم: تتكون النجوم من غازي الهيليوم والهيدروجين، مكونة كرات غاز مضيئة تولد طاقة عندما تحتك مع بعضها البعض، كما تنتج عن هذه الاحتكاكات عدة غازات مثل الأكسجين والكربون، بالإضافة إلى عناصر الحديد والماغنسيوم، ويتواجد الحديد داخل النجم لأنه أثقل العناصر الناتجة عن احتكاكات الكرات، ولذلك هو غير قابل للتفاعل مع باقي العناصر، والتي ينتج عن تفاعلها عدة انفجارات مثل الانفجار الأعظم.
  • المجرات: تتكون المجرات من مجموعة من النجوم والكواكب التابعة لها، وتوجد مجموعة ثقوب سوداء كبيرة بمركز المجرات، بالإضافة إلى الغازات والغبار، ويوجد عدة أنواع من المجرات مثل المجرات الحلزونية ومن أمثلتها مجرة درب التبانة، والمجرات الغير منتظمة والمجرات الإهليلجية، وفي كل مجرة توجد كمية كبيرة من المادة المظلمة والتي تمثل 25% من مادة الكون.
  • المادة المظلمة: أجمع علماء الفلك على أن المادة المظلمة تقوم بتعويض النقص الموجود في المجرة، نتيجة الغازات والكتل الموجودة فيها، ويجب أن تكون كمية المادة المظلمة كبيرة لكي تستطيع تعويض هذا النقص، وهناك عدة أدلة على وجود هذه المادة مثل منحنى السرعة الزاوية للمجرة وعدسة الجاذبية.

اكتشاف الفضاء

كانت أولى محاولات اكتشاف الفضاء الخارجي في عام 1903، عن طريق العالم الروسي كونستانتين تسيولكوفسكي، حيث تحدث عن اكتشاف الفضاء الخارجي من خلال استخدام الصواريخ في رحلات العلماء، بالإضافة إلى تحدث علماء مثل  الأمريكي روبرت هتشيتجر جودارد، والألماني هيرمان اوبرث عن اكتشاف الفضاء من خلال الرحلات.

وخلال الحرب العالمية الثانية طور العلماء الروس والأمريكان الصواريخ التي دمرت عدة دول من صواريخ عسكرية إلى فضائية، بعدها قام الاتحاد السوفييتي بتجربة الصواريخ الفضائية، حتى شهد عام 1955 انطلاق القمر الصناعي الأول إلى الفضاء الخارجي، وأسست الولايات المتحدة في عام 1958 وكالة ناسا وهي أول وكالة للفضاء الخارجي.

كوارث رحلات الفضاء

تعرضت بعض الرحلات التي تم إطلاقها إلى الفضاء إلى عدة حوادث منها ما حدث في عام 1986، حيث أطلقت وكالة ناسا الأمريكية مكوكاً فضائياً، تحول خلال رحلته إلى كتلة نار وذلك بعد إقلاعه بـ 73 ثانية فقط، وذلك بسبب تعطل حدث بالمركبة لم ينتبه إليها الطاقم، مما أدى إلى انفصال مقدمتها عن باقي المركبة التي سقطت في المحيط الأطلسي، وقد نتج عن هذا الحادث وفاة طاقم المركبة بالكامل والمكون من 7 أفراد، وقد أدى الحادث إلى قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتعليق رحلات الفضاء الخارجي لمدة عامين.