الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية

بواسطة: نشر في: 9 فبراير، 2020
mosoah
اهم المحاصيل الزراعية فى المملكة العربية السعودية

للتعرف على أهم المحاصيل الزراعية فى المملكة العربية السعودية يمكنك قراءة السطور التالية، فقد شهدت المملكة العربية السعودية طفرة كبيرة في القطاع الزراعي في الآونة الأخير بعد تحويل جزءاً من الأراضي الصحراوية إلى أراضي صالحة للزراعة عبر إنشاء مشروعات الإصلاح الزراعي وتوفير مصادر الري وتحلية مياه البحر مما أدي إلى زيادة الناتج المحلي، حيث انتهجت من أجل ذلك خطة تنموية منذ عام 1970.

فأصبح قطاع الزراعة يساهم بشكل مهم في مصادر الدخل القومي، فيرجع تميز المملكة خلال فصول السنة بالمناخ المعتدل ووجود أراضي خصبة صالحة للزراعة جعلها تكتفي ذاتياً من المحاصيل الزراعية المتنوعة والمتعددة التي يحتاج إليها المواطنون، يضاف إلى ذلك تحقيق عائدات مالية كبيرة من تصدير مجموعة من المحاصيل مثل القمح والتمر بالإضافة إلى الخضروات مما أدي إلى إنعاش الاقتصاد السعودي في الآونة الأخيرة، وفى السطور التالية على موسوعة يمكن مطالعة اهم المحاصيل التي تنتجها السعودية.

اهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودي

بفضل سياسات الإصلاح الزراعي نجحت السعودية في إنتاج مجموعة من المحاصيل وأبرزها التمور والعنب والبطيخ ومنهم التالي:

 التمر

  • يحظى باهتمام بالغ من مسؤولي القطاع الزراعي، فتحتل زراعته المركز الأول وتشتهر مدينة الأحساء بزراعته وتبلغ حجم الاستثمارات السعودية من تصدير التمور نحو 2 مليار ريالاً سعودياً سنوياً.

 العنب

  • منحت وزراه الزراعة السعودية اهتمامها لزراعة أجواد أنواع العنب من خلال استغلال الأراضي الصالحة للزراعة والاعتماد على أنواع محسنة من السماد وتبلغ مساحة الراضي المزروعة به نحو 100 ألف دونم.
  • يحتل المرتبة الثانية بعد التمر من حيث أهمية زراعته ويزع في ثلاثة مدن هم المدينة المنورة والقصيم ومدينة الطائف.

البطيخ

  • يعد من أهم المحاصيل الزراعية في المملكة التي حققت الاكتفاء الذاتي ويزرع في محافظة الليث في الناحية الغربية من المملكة ، فتتم زراعته في حوالي مساحة نحو 20 هكتار خلال العام وتصدر إلى دول الخليج العربي ولبنان.

الفواكه المتنوعة

  •  تشتهر مدينة الجوف بزراعة أنواع متعددة من الفواكه بسبب مناخها المعتدل و أبرزها  الكمثري والخوخ
  • تنتج مدينة الجوف كميات كبيرة جداً للأسواق المحلية وتقوم بتصدير الفائض عن الحاجة للدول المجاورة.

 الطماطم

  •  تعد واحدة من أهم المحاصيل الزراعية التي أخذت قسطاً كبير من الاهتمام المملكة العربية السعودية.
  • فقد حددت المملكة نحو 85% من إجمالي مساحات الأراضي الصالحة للزراعة لتوفيرها في زراعة الطماطم.
  • بذلت وزارة الزراعة السعودية قصارى جهودها للتغلب على الصعوبات والمعوقات الخاصة بإنتاج الطماطم، فضلاً عن العمل على تحسين جودتها، فبدأت في استخدام الصوب الزجاجية والتي عملت على زيادة الإنتاج بشكل كبير فيبلغ إنتاج كل متر مربع من تلك الصوب نحو 40 كيلو جارم من الطماطم تقريباً.

الزيتون

  • اشتهرت مدينة الجوف بزراعة الزيتون وذلك بفضل مناخها المعتدل.
  • وفرت المملكة العربية السعودية كافة الوسائل والتقنيات المتقدمة للعمل على تحسين جودة المنتج.

زراعة الأعلاف

  • اتخذت زراعة الأعلاف أهميتها من اهتمام المملكة بالعمل على توسيع الإنتاج الحيواني من خلال تربية الحيوانات والمواشي ووفرت مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بلغت نحو  4500 هكتار، فيذكر أن كل هكتار واحد مزروع ينتج نحو 25 طن، فهي تنتج نحو 112.500 ألف طن سنوياً من أجود أنواع الأعلاف.

 البطاطس

  • واحدة من الزراعات الهامة في المملكة العربية السعودية وتلقى استحساناً كبير من جانب المزارعين فتصل حجم المساحات المزروعة نحو  14524 هكتار.
  • هي من الزراعات القديمة التي بدأت المملكة بزراعتها، ويعود تاريخ زراعتها إلى عام  1975م.
  • تشتهر العاصمة السعودية مدينة الرياض بزراعتها بالإضافة لمجموعة من المدن الأخري منها مدينة تبوك والجوف والقصيم.

 البصل

  • من الخضروات التي تزرع طوال فصول السنة وترجع أهميتها لسد احتياجات المواطنين تحقيق الاكتفاء الذاتي.
  • تقوم المملكة بزراعة محاصيل البصل لمدة 3 مرات سنوياً وذلك بهدف إشباع الأسواق المحلية فقط.

 الذرة الصفراء

  • من الزراعات المناسبة للمناخ السعودي، وتأخذ قدراً كبير من الأهمية وذلك لسد احتياجات مصانع زيوت الذرة وتقوم بزراعة نوعين هم الذرة المستخدمة لإنتاج النشا والنوع الآخر المرتبط بإنتاج أعلاف المواشي.
  • يبلغ أنتاح السعودية من الذرة الصفراء نحو 12 هكتر، فيما يصل حجم الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء نحو 2000 هكتر.