الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2020
mosoah
كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام ؟ شغل هذا السؤال محركات البحث في الفترة الأخيرة من قِبل الطلاب، فهو أحد الأسئلة الموجودة ضمن أنشطة مادة التربية الإسلامية، فقد أتجه الكثير من الطلاب بعد اعتماد وزارة التعليم السعودية لنظام التعليم عن بعد إلى إيجاد الإجابات الخاصة بالأسئلة المقررة عليهم عبر شبكات الإنترنت، نظرًا لأن هذه الطريقة توفر عليهم انتظار الحصول على الإجابة من المعلمين، لذا حرضنا على توفير إجابات تفصيلية للأسئلة التي تشغل محركات البحث، ومن خلال سطورنا التالية على موسوعة سنوضح لكم إجابة سؤال طريقة وقوع الشرك في قوم نوح.

كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

قبل البدء في شرح كيفية وقوع الشرك في قوم نوح غليه السلام يجدر بنا الإشارة إلى أن سيدنا نوح هو أول الرسل بعثه الله عز وجل ليهدي قومه بعد أن ضلوا وعبدوا الأصنام وامتلأت قلوبهم بالجحود، وقصة سيدنا نوح مذكورة في القرآن الكريم في قوله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ آمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ، فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ ۙ فَاسْلُكْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ ۖ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۖ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ}.

سكن سيدنا نوح عليه السلام في جنوب العراق حول مدينة الكوفة، وقد ذكر ابن عباس رضي الله عنه أن الفترة التي كانت بين سيدنا آدم وسيدنا نوح عليهما السلام كانت 10 قرون، وكانت الديانة السائدة في تلك الفترة هي الديان الإسلامية، وبعد هذه الفترة تبدل الحال، فبدأت عبادة الأصنام بالانتشار.

وقع الشرك بين قوم نوح عندما وسوس لهم الشيطان بترك اتباع الأنبياء وتعظيم الموتى، وتفاصيل قصة الشرك يمكنكم التعرف عليها من خلال الفقرة التالية.

اسم قوم نوح

  • يذكر ابن جبير أن قوم نوح اسمهم بنو راسب.
  • بدا على قوم نوح علامات الجحود حينما عبدوا الأصنام التي خلفها الأجيال السابقة لهم، فقد قام من قبلهم ببناء تماثيل للرجال الصالحين بغرض تخليد ذكراهم، وبقيت تلك الأصنام فترة من الزمن بعد صنعها دون عبادة، واستمرت تلك الفترة إلى أن هلك الجيل، وبدأ الجيل الجديد في عبادة الأصنام، فقال الله عز وجل لينذرهم: {وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا}.

متى بدأ الشرك في تاريخ البشرية

  • أول وقوع للشرك في تاريخ البشر كان في قوم سيدنا نوح عليه السلام حينما وسوس لهم الشيطان لترك اتباع نهج الأنبياء والاتجاه إلى تقديس موتاهم وعبادتهم، فانقسم القوم إلى قسمين، قسم مشرك والآخر موحد بالله، وقد ورد في آيات القرآن الكريم ما يثبت وقع الشرك في قوله تعالى: {كَان النَاس أُمةً واحِدَة فَبَعَث اللهُ النَّبِيينَ مبَشِّرِين وَمنذِرِينَ}.
  • حذر الرسول من الغلو فقال: {إياكم والغلو، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو}.

أول قوم أَشْرَكُوا بالله

  • لم يظهر الشرك بالله عز وجل إلا على يد قوم سيدنا نوح عليه السلام حينما قاموا بعبادة الأصنام، ومن هذا يتضح أن أول قوم أشركوا بالله هم قوم سيدنا نوح، فقد ورد في حديث صحيح رواه البخاري {هذه أَسْمَاءُ رِجَالٍ صَالِحِينَ مِنْ قَوْمِ نُوحٍ ، فَلَمَّا هَلَكُوا أَوْحَى الشَّيْطَانُ إِلَى قَوْمِهِمْ ، أَنِ انْصِبُوا إِلَى مَجَالِسِهِمُ الَّتِي كَانُوا يَجْلِسُونَ أَنْصَابًا وَسَمُّوهَا بِأَسْمَائِهِمْ ، فَفَعَلُوا ، فَلَمْ تُعْبَدْ ، حَتَّى إِذَا هَلَكَ أُولَئِكَ وَتَنَسَّخَ العِلْمُ عُبِدَتْ}.
  • عندما تمادى قوم نوح في الشرك أرسل الله عز وجل لهم سيدنا نوح عليه السلام ليهديهم ويدعوهم لعبادة الله عز وجل،فقا تعالى في آيات كتابه الحكيم: {شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ}.

ماذا كان يعبد قوم نوح

  • قوم نوح كانوا يعبدون الأصنام وتركوا اتباع الأنبياء، فعبدوا الأصنام التي تركها لهم الأجيال السابقة، ويذكر أن بناء التماثيل لم يتم بغرض العبادة في البداية بل تم بهدف تخليد ذكرى الرجال الصالحين من القوم حتى بعد وفاتهم.

ما سبب وقوع الشرك

بداية وقوع الشرك بين قوم نوح عليه السلام كانت بسبب وساسوس الشيطان الذي دعاهم إلى ترك التوحيد والدين وتعظيم الموتى، وحينها انقسم القوم إلى قسمين قسم موحد بالله وقسم مشرك، ومن بعدها بدأ المشركين بتعظيم موتاهم حتى عكفوا على قبورهم، وبدئوا في تصوير تماثيل لموتاهم، وسموهم بأسمائهم وعبدوها، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأسباب التي ساعدت على ظهور الشرك، وتتمثل هذه الأسباب في:

  • الجهل: ساعد الجهل على انتشار الشرك، فالأساس في عبادة الله عز وجل يكمن في قدرة الإنسان على التمييز والإدراك، والثبات على التوحيد يتطلب إيمان وثقة بالله عز وجل، فإذا تلاشت هذه الثقة سيغفل الإنسان عن وجود الله وينساق وراء طريق الإلحاد، وهو من أكبر الكبائر عند الله عز وجل.
  • المبالغة في الإجلال والتعظيم: يتمادى البعض في تفخيم وتعظيم الشخصيات المرموقة في المجتمع، فيودي هذا إلى انصياعهم وراء كل ما يدعونه، وقد تتسبب كثرة التفخيم في تقديس هؤلاء الأشخاص إلى حد العبودية، ومما لا شك فيه أن التعظيم لا يجوز إلا لله عز وجل.
  • اتباع الهوى والغربة المُلحة في إشباع الشهوات: عندما يتوجه الإنسان لإشباع رغباته وينشغل بالشهوات يضِل، وقد يؤدي هذا الضلال إلى الشرك بالله عز وجل، لذا حذرنا الله عز وجل في آيات كتابه العزيز من اتباع الهوى في قوله تعالى: {وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ}. [المؤمنون: 71]، ومما لا شك فيه أن مقاومة الفرد لأهوائه يجعل له منزلة في الجنة، ونستند في هذا الأمر على قوله تعالى: {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى، فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى}.

بهذا نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية مقالنا اليوم الذي عرضنا لكم من خلاله كافة التفاصيل المتعلقة بقصة وقوع الشرك بين قوم نوح والأسباب التي أدت إلى ذلك، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى واضح يشمل الإجابات المتعلقة بجميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث، نشكركم متابعينا الكرام على ثقتكم الدائمة في الموسوعة العربية الشاملة.