الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف أعرف أنني على وشك الولادة

بواسطة: نشر في: 30 سبتمبر، 2019
mosoah
كيف أعرف أنني على وشك الولادة

إليكِ الإجابة الوافية لسؤال ” كيف أعرف أنني على وشك الولادة ” ، تمر الأم طوال فترة حملها بالعديد من الضغوط والآلام الجسدية والنفسية، وتنتظر بشوق ولهفة كبيرة موعد الولادة حتى تتخلص من كل هذه الصعوبات وتحمل طفلها سليماً معافياً بين ذراعيها، لذا تتساءل العديد من الأمهات مع حلول الأشهر الأخيرة من الحمل ما هي العلامات أو الإشارات التي يمكنها من خلالها معرفة أن موعد ولادتها قد حان!

حيثُ أن هناك علامات محددة تشير إلى اقتراب موعد الولادة والتي غالباً ما تبدأ في الأسابيع الأخيرة من الشهر الثامن وحتى نهاية الشهر التاسع من الحمل، حيثُ يبدأ الجسم في تحضير نفسه لعملية الولادة الفعلية، ويمكن في ذلك الوقت الشعور بأن جنينك قد بدأ في اتخاذ وضعية الولادة داخل الرحم، كما أن طبيبك الخاص سوف يؤكد لكِ ذلك بعد إجراء كشف السونار، وفي السطور التالية على موسوعة سنعرض أهم علامات الولادة الحقيقية.

كيف أعرف أنني على وشك الولادة

الفرق بين تقلصات الحمل وعلامات الولادة الحقيقية

أعلمي أن التقلصات العادية التي تمرين بها طوال فترة الحمل تتسبب لكِ في ألم متوسط الشدة، فتكون مزعجة ولكنها ليست شديدة الألم، والتي عادةً ما تستمر حتى الثلث الأخير من الحمل، ولا تزيد مدة الشعور بها عن نصف دقيقة أو دقيقة على الأكثر.

بينما علامات الولادة الحقيقية أو ما يُعرف بقدوم فترة المخاض تستمر لفترة طويلة قد تصل لساعات وتتكرر بصورة كبيرة كما أنها أكثر قوة وتتسبب لكِ بآلام شديدة لا يمكن تحملها.

علامات الولادة الحقيقية

توجد العديد من العلامات التي يمكنك من خلالها التأكد من دخولك في فترة المخاض وتنذرك باقتراب موعد قدوم طفلكِ، ومن أبرز هذه العلامات:

التقلصات وآلم أسفل البطن

  • تشعرين بالتقلصات طول فترة حملكِ، إلا أن تقلصات المخاض تكون أكثر إيلاماً وتستمر لمدة أطول، كما أنه يصاحبها شعور بآلام شديدة في البطن تُشبه آلام الدورة الشهرية، كما ستشعري بوجود ثقل في أسفل بطنك نتيجة لنزول جنينكِ إلى منطقة الحوض استعداداً لاتخاذ وضعية الولادة.

آلام شديدة أسفل الظهر

  • تبدأ الآم في الأيام القليلة السابقة للولادة بالشعور بآلام غير محتملة في منطقة أسفل الظهر، وذلك بسبب ضغط ثقل الجنين على منطقة الحوض وعظام الظهر والفخذين نتيجة لزيادة حجم الجنين لاكتمال نموه بالكامل واقتراب ولادته.

اتساع عنق الرحم 

  • يبدأ رحم الأم الحامل في الاتساع والتمدد للإشارة باقتراب موعد الولادة، وستجدين أن طبيبك الخاص سيبدأ بقياس مدى اتساع رحمك بداية من الشهر التاسع بالسنتيمتر من 0 _ 10 ، ليتمكن من الكشف عن علامات الولادة المبكرة إن وجدت.

اضطرابات شديدة في الحالة المزاجية ومواعيد النوم

  • بالطبع تواجه الم حالة من التقلب المزاجي والشعوري طوال فترة الحمل، إلا أن هذه الاضطرابات تزيد بشكل كبير في الفترة السابقة لموعد الولادة، ويرجع ذلك لقلق الأم وتوترها من الولادة وخاصةً إن كانت ولادتها الأولى، فما بين اللهفة إلى رؤية طفلها وحمله بين ذراعيها ومبين الخوف من آلام الولادة تمر الأم بحالة انفعالية شديدة التوتر لذا يجب على المحيطين بها أن يحاولوا تهدئتها وبث الاطمئنان في نفسها ومساعدتها على الاسترخاء.
  • يكون من الصعب في الثلث الأخير من الحمل تنظيم موعد نوم الأم واستيقاظها، نتيجة للآلام والاضطرابات الجسمانية والنفسية التي تمر بها، مع اقتراب موعد الولادة.

زيادة الإفرازات المهبلية

  • تبدأ الأم في ملاحظة نزول بقع بسيطة من الدماء الوردية خلال الأسبوع الـ 37 ـ 40 من الحمل، والتي تنذر في الأيام الأخيرة باقتراب موعد الولادة، وتُعرف هذه الإفرازات الدموية الوردية باسم (سدادة عنق الرحم) وهي عبارة عن طبقة جدارية سميكة من المخاط تتكون لغلق فتحة الرحم لدى الحامل، لمنع أية بكتيريا أو فطريات من الوصول إليه، فنجد أن هذه الطبقة تسقط باتساع الرحم للإشارة لاقتراب موعد الولادة.

انفجار كيس الحمل

  • كيس الحمل هو الغشاء الداخلي المتمدد باتساع رحم الأم من الداخل ليحوي السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين طوال فترة تواجده في الرحم، فعند اقتراب موعد الولادة، إن وجدت الأم أن كيس الحمل الخاص بها قد أنفجر وبدأت السوائل في النزول بين قدميها فهذه إشارة أكيدة على دخول الأم في مرحلة المخاض وبدأ الولادة.
  • وعند حدوث ذلك لابد من أن تقوم الأم بالاتصال بطبيبها الخاص، أو التوجه للمستشفى لبدء تحضيرها لإتمام عملية الولادة.