الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية تنظيم الوقت بفاعلية

بواسطة: نشر في: 21 نوفمبر، 2019
mosoah
كيفية تنظيم الوقت

كيفية تنظيم الوقت من الأمور التي لابد أن يتعلمها الإنسان منذ صغره حتى يتمكن من إدارة شئون حياته بطريقة موفقة وإنجاز مهامه بدقة، و دائماً ما تكون الخطوة الأولى في سير المرء على هذا النهج تبدأ من اقتدائه بوالديه وما يتعلمه في مدرسته.

يزيد تنظيم الوقت من الاستقرار النفسي وثقة الفرد في نفسه وقدراته مما ينعكس على المجتمع بصفة عامة، تعرفوا معنا في موسوعة على أفضل طرق إدارة وتنظيم الوقت بفاعلية.

كيفية تنظيم الوقت

يقصد بتنظيم الوقت استطاعة الإنسان التحكم في أحداث يومه بطريقة صحيحة ومنظمة، ويكون ذلك بكفاءة عالية ووقت أقل، إليكم فيما يلي بعض الخطوات التي تمكنكم من ذلك بسهولة:

وضع خطة يومية مسبقة

  • من خلال رسم خطة مرتبة للأمور الواجب إنجازها منذ بداية اليوم حتى نهايته ترتيباً وفقاً للأولويات، إلى جانب وضع ساعات النوم و الراحة في الاعتبار.

تحديد المدة المتوقعة لإنجاز كلاً من تلك المهام

  • لابد من القيام بوضع مدة زمنية كافية دون مبالغة في الزيادة أو النقصان للمهام المراد تنفيذها، والحرص على تنفيذ ذلك.

تخصيص مكافئة على النجاح

  • عند انتهاء اليوم مع النجاح في إنجاز كافة المهام التي كانت مخطط لها، يتوجب على الفرد قبل الخلود إلى النوم بمكافئة نفسه ولو بأمر بسيط حتى يصبح لديه يقين في قدرته على القيام بذلك كل يوم.

وجود ساعة قريبة

  • الساعة أمام العين تحفز الإنسان على ضرورة ملاحقتها وعدم التراخي فمثلما تدور عقاربها بسرعة يمر الوقت كذلك وعليه اللحاق به.

كيفية ادارة الوقت بفاعلية

هناك بعض الأمور التي تم ثبوت نجاحها في مسألة تنظيم الوقت وقد أتت بنتائج مذهلة لدى الكثيرون نذكرها في الفقرة التالية:

تجنب وسائل الترفيه ذات الوقت الطويل و الفائدة القليلة

  • ليس المقصود من ذلك أن يضع الشخص نفسه في دائرة العمل طيلة الوقت ولكن عليه أن يبتعد عن الأمور التي تتسبب في ضياع الوقت إن كان يرغب بها فليجعلها في أيام العطلة.

التركيز على الأمور الجادة

  • مقاومة المغريات التي تعيقه عن إتمام الأمور الهامة و الضرورية، ومعرفة الوقت المناسب للجد والوقت الخاص باللهو و الرفاهية، وفي ذلك الوقت لابد من إغلاق مواقع التواصل الاجتماعي و التلفاز وجعلهم في فترات الراحة.

نصائح لتنظيم الوقت

إليكم بعض النصائح التي يتوجب وضعها في حيز الاعتبار حتى تتم خطة تنظيم الوقت على الوجه السليم، نعرض منها التالي:

  • تحديد الوقت الأنسب المتعلق بصحة الفرد الجسدية و النفسية ووضع مجموعة الأعمال على ذلك الأساس.
  • ترتيب المهام من الأكثر صعوبة إلى الأقل، أو العكس وفقاً لميول الفرد وقدراته.
  • الاستعانة بالمنبه وضبط رنينه قبل الوقت المحدد لإنهاء المهمة بعشرة دقائق.
  • وضع خطة بديلة في حالة عدم القدرة على إتمام الأولى بذات الترتيب الموضوع.
  • اختيار شخص يمكنه مساعدتك في إنجاز ما يصعب عليك القيام به بمفردك.

كيفية تنظيم الوقت للدراسة

هناك بعض الأمور التي يجب أن ينتبه إليها الطالب و اتباعها إذ يؤثر الإهمال فيها بصورة سلبية على تحصله الدراسي تلك الأمور هي:

  • أخذ قسط كافي من النوم كل ليلة.
  • تخصيص يوم للعطلة و الأنشطة الترفيهية كل أسبوع.
  • تحديد خطة يومية وأخرى أسبوعية.
  • التخطيط الدقيق للوقت بشكل مدروس.
  • التخلص من الأمور المسببة لضياع الوقت فيما لا طائل منه وتأجيلها ليوم العطلة.

وفي نهاية مقالنا نود أن نؤكد أن ذكر الله تعالى لا يترتب عليه ضياع الوقت بل البركة فيه لذلك لا ينبغي في خضم أحداث اليوم الإهمال في أداء الطاعات أو ذكر الله تعالى باستمرار، وكذلك الدعاء بالتوفيق في الدراسة و العمل، ومن الأشياء الجيدة و المثمرة الحرص على اكتساب مهارات جديدة يومياً أو معلومة جديدة في مجالات مختلفة.