الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل تعلم عن الصدقه للاذاعه

بواسطة: نشر في: 19 يونيو، 2019
mosoah
هل تعلم عن الصدقه للاذاعه

هل تعلم عن الصدقه للاذاعه ، قال تعالى في الآية الثالثة بعد المائة من سورة التوبة “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا“. والصدقة يا أعزائي تختلف عن الزكاة، فالزكاة هي فرض وركن من أركان الإسلام الخمسة، والتي لابد من أداءها على كل مال يمر عليه عام ويكون بلغ النصاب. أما الصدقة فهي جزء من المال الذي يُخرجه الإنسان في الخفاء باغيًا به وجه الله عز وجل، وهو غير مُحدد بمبلغ مُعين، كما أنه يُمكن أدائه في أي وقت كان. ولأنها من الأمور التي يتحدث الكثير عن فضلها، فإن دور موسوعة يتمثل في عرض مجموعة من المعلومات الهامة عن الصدقة ودورها في المجتمع من خلال مقال اليوم، وذلك من أجل الاستعانة بتلك المعلومات في فقرة الإذاعة المدرسية.

هل تعلم عن الصدقة

  • للصدقة العديد من المنافع التي تعود على الإنسان في الحال. إذ أنها تُساهم في رفع الكثير من الذنوب من على عاتق الفرد، كما أن بها يتقرب إلى المولى عز وجل.
  • المتصدق، يحظى بنعيم القبر، ويظله الله عز وجل يوم القيامة.
  • لا يُمكن أن تمثل الصدقة نقص في الأموال، بل على النقيض تماماً، فهي تطرح البركة في الرزق.
  • يزداد ثواب الصدقة إن كانت في الخفاء كثيرًا، وذلك لأن المراد منها يكون وجه الله عز وجل وليس منصب أو رياء.
  • قيل الصدقة تُطفئ غضب المولى عز وجل.
  • هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” الصدقة تُطفئ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار”.
  • يزداد فضل الصدقات إن كانت من الأشياء التي يُفضلها الإنسان في الحياة، وذلك لقوله تعالى ” لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ“.
  • هل تعلم أنه يُنصح بإخراج الصدقات عن المرضى بنية طلب الشفاء، وذلك لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ” داووا مرضاكم بالصدقة”.
  • تدعو الملائكة للمتصدق؛ ليخلف الله عليه بالخير.

هل تعلم عن الصدقه للاذاعه

  • هل تعلم أن الصدقات من الأمور التي تُبعد الشياطين عن الإنسان، وذلك لقوله عليه الصلاة والسلام ” لا يخرج رجل شيئًا من الصدقة حتى يفك لحييها سبعين شيطانًا”.
  • الصدقة هي خير دليل على مدى قوة إيمان صاحبها. فهو يقتطع من رزقه من أجل الفقراء والمساكين.
  • الصدقة تُعني الاهتمام بأحوال الناس، والسعي لتطبيق عدل الله عز وجل في الأرض.
  • الصدقة تهزم الأنانية، وتُثير روح الإيثار في النفس.
  • لا تتمثل الصدقة في المال وحسب، بل أنه من الممكن أن يتصدق الإنسان بالطعام والشراب، أو حتى بالملبس.
  • الصدقة من الأمور التي تُرضي الله ورسوله، فبها اتباع لشرع الله، وتطبيق لسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • تُصرف الصدقات على عدة أوجه كما جاء في القرآن الكريم، وبالتحديد في الآية الستين من سورة التوبة “ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ“.
  • لا تقتصر الفائدة العائدة من الصدقة على الفرد فحسب. بل أن تأثيرها يُغطي المجتمع كله. فتُساهم في إرساء العدل، وتحقيق التكافل، وبالتالي تقل جرائم السرقة والنصب التي يضطر إليها الغالبية العظمى بسبب الحاجة الماسة إلى المال.
  • إن حرص كل إنسان منا على أداء الصدقات فإن قضايا التشرد والجوع، سرعان ما ستختفي ليعيش البشر سواسية كما كانوا في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه.

وبعد الاطلاع على تلك المعلومات التي ذكرناها لكم سابقًا يتعين عليكم إخراج الصدقة في الأوجه المُحددة لها، وذلك لتنالوا الخير والبر بإذن الله.