الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فقرة هل تعلم عن الأم

بواسطة:
فقرة هل تعلم عن الأم

تعد فقرة هل تعلم عن الأم في الإذاعة المدرسية هي المنبع الأول الذي يأخذ منه التلاميذ في المدارس المعلومات عن الأمهات، وتعد بمثابة الموجه الأول لهم لمعرفة أكبر قدر ممكن من الحكم والأحاديث والمعلومات عن الأم وفضلها ومكانتها، وفي موضوعنا التالي على موقع موسوعة، سنتناول الفقرات والمعلومات التي من الممكن أن تُقدم عن الأم، في فقرة هل تعلم عن الأم في الإذاعة المدرسية.

فقرة هل تعلم عن الأم

أهمية فقرة هل تعلم في الإذاعة المدرسية

تتنوع الفقرات التي يقدمها طلاب المدارس كل صباح في الإذاعة المدرسية، بين فقرة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، والحكمة والمعلومات والشعر، وتعد فقرة هل تعلم هي اللبنة الأولى للطلاب من صغر سنهم لتكوين معلومات ومعرفة وتحصيل العلوم المختلفة على اختلاف أنواعها، وذلك دون الرجوع إلى مصادر أو كتب، وإنما بالتلقي السماعي الذي ينتج عن سماع فقرة هل تعلم في الإذاعة المدرسية الصباحية، وفي الفقرات التالية بعض المعلومات الخاصة بالأم سواء كانت دينية أو علمية أو اجتماعية، وذلك لثقل مهارات طلاب الإذاعة المدرسية.

معلومات علمية واجتماعية عن الأم

هل تعلم أن الأم عندما تحمل طفلها الرضيع وتضعه بجوار قلبها يهدأ تلقائيًا، وذلك لأنه يسمع نبض قلبها الذي يألفه منذ كان في بطنها، وهذا أمر فطري في الأطفال.

هل تعلم أن آلام الولادة تعد ثاني آلام وجعًا بعد ألم الحريق بالنار

هل تعلم أنه كلما كانت الأم كثيرة الكلام والتحدث إلى طفلها كلما تعلم الطفل الكلام أسرع وصار ذكيًا أكثر من الأم التي لا تتحدث مع صغيرها.

هل تعلم أن بر الأم من أكثر وأهم أسباب السعادة في الحياة، ويوفق الله العبد من أجل أمه.

هل تعلم أن ما يُنفق على الأم  يعد ضمن الصدقات التي يجازي  الله فاعلها بالخير.

هل تعلم أن الأم لا تشعر بالضجر أبدًا من أولادها مهما كثرت طلباتهم وتعبهم.

 حكم ومقولات وأمثال عن الأم

هل تعلم أن هناك مثل إسباني يقول : يد الأم حلوة ولو ضربت

هل تعلم أن هناك مثل روسي يقول: مهما تكون الأم فقيرة فإنها لا تحرم ابنها أبداً الثياب الدافئة

هل تعلم أن هناك مثل ألماني يقول : قلب الأم لا يشيخ ولا يعجز ولا يهرم أبداً بمرور الزمن

معلومات دينية عن الأم

هل تعلم أن الله تعالى أمر الأبناء ببر الأم في القرآن الكريم في العديد من المواضع ودعى الأبناء إلى معرفة قيمة الأم من خلال الآيات القرآنية التالية، حيث في سورة لقمان قال الله تعالى:
وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ .

بينما قال الله تعالى في
سورة الأحقاف: وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا .

بينما بين الله كيفية معاملة الوالدين وفضلهما في سورة الإسراء بقوله: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

كما قال الله تعالى في سورة مريم على لسان عيسى بن مريم  وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا وذلك محمدةً لعيسى نبي الله وبيانًا أن بر الأم من أعظم ما يأتي العبد ويجازى عليه الله.

وكذلك ذكر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الأم وفضلها وحث على طاعتها ورعايتها في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة ومن هذه الأحاديث ما يلي:

لحديث الأول : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ” جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي قَالَ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ “

الحديث الثاني : عَنْ أَنَسٍ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : ” أَتَى رَجُلٌ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : إِنِّي أَشْتَهِي الْجِهَادَ وَلَا أَقْدِرُ عَلَيْهِ ، فَقَالَ : هَلْ بَقِيَ مِنْ وَالِدَيْكَ أَحَدٌ ؟ قَالَ : أُمِّي ، قَالَ : فَأَبْلِ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ عُذْرًا فِي بِرِّهَا ، فَإِنَّكَ إِذَا فَعَلْتَ ذَلِكَ فَأَنْتَ حَاجٌّ وَمُعْتَمِرٌ وَمُجَاهدٌ إِذَا رَضِيَتْ عَنْكَ أُمُّكَ ، فَاتَّقِ اللَّهَ وَبَرَّهَا “

الحديث الثالث: يروى أن رجلاً كان بالطّواف حاملاً أمّه يطوف بها، فسأل النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم هل أدّيتُ حقّها؟ قال : لا، ولا بزفرة واحدة ” أي من زفرات الطّلق والوضع ونحوها .