الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى البر

بواسطة: نشر في: 13 فبراير، 2020
mosoah
معنى البر

ماهو معنى البر ، فهي كلمة من الكلمات التي ترد على سمعنا كثيرًا، وتدل على معاني الخير والإحسان وفعل الطاعات والتقرب إلى الله تعالى برضا الوالدين، وهذه المعاني لها هي من المعاني العامة، ولكن ما هي المعاني التفصيلية التي تدل عليها. نتعرف على ذلك عبر المقال التالي من موسوعة، فتابعوا معنا.

معنى البر

معني كلمه البر ومضادها

بالبحث في معاجم اللغة العربية نكتشف أن كلمة البر لها العديد من المعاني التي تختلف باختلاف نطقها، ومن أبرز هذه المعاني ما يلي:

  • البر في اللغة العربية بفتح الباء وتشديد الراء معناه الشيء المنبسط من الأرض، والذي لا يغطيه الماء، وعكسه البحر والجو.
  • يقال “برّ الأمان” أي المكان البعيد عن الخطر والتهديد.
  • كان زيد برًّا أي صادق القول.
  • بر بفتح الباء وتشديد الراء هو فعل يعني صَدَقَ، يقال برّ اليمين أي صدقها.
  • ومنها حج مبرور، أي لا رياء فيه ولا ذنوب، وإنما خالطه الإخلاص لله تعالى الذي يؤهله للقبول في رحمته.
  • يقال برّ البيع أي كان خاليا من الغش والخيانة.
  • أما البر بكسر الباء وتشديد الراء فمعناها الخير الشديد والزيادة في الفضل، كما تعني الطاعة والإحسان، فهذه الكلمة من الكلمات التي تجمع الكثير من معاني الخير والإحسان.
  • من الأمثال العربية الشهيرة خير البر عاجله، ومعناها: أفضل الأعمال الخيِّرة ما كان فعله سريعًا.

وهناك العديد من الكلمات التي تأتي في معاني عكس معنى البر، ومنها:

  • الفسق.
  • الأذى.
  • الإساءة.
  • الجحود.
  • الدناءة.
  • العقوق.
  • المضرة.
  • المنع.
  • الهوان.

معنى البر والتقوى

ورد البر في قول الله تعالى: ” لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ”

وهو الإيمان بالله واليوم الآخر، وإنفاق المال للفقراء والمحتاجي واليتامى، وإخراج الصدقات في مصارفها، والمحافظة على الصلاة، والوفاء بالعهد، والصبر على البلاء، فهذه الخصال التي جمعها الله تعالى في الآية الكريمة هي التي توصِل المسلم إلى درجة البر والتقوى. فقد جمع المولى عز وجل فيها بين العمل الصالح والحفاظ على أداء العبادات، مما يدل على أن الإنسان المسلم لن ينال البر بأداء العبادات دون أن يُحسن التعامل مع الآخرين ويشعر بالمحتاجين ويساعدهم، حتى ينشأ مجتمع مسلم متكافل لا وجود فيه للفقر ولا الجوع.

معنى البر بالوالدين

بر الوالدين من الأفعال التي حث عليها الإسلام في أكثر من آية من آيات الكتاب الكريم حيث يقول تعالى: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا” والمقصود ببر الوالدين: طاعتهما والإحسان إليهما في حياتهما وبعد مماتهما يقوم ببرهما كذلك عن طريق وصل الأشخاص الذين يحبونهم. كما أن بر الوالدين يشمل رعايتهما عند كبرهما وحال مرضهما. من الأمور الداخلة في بر الوالدين كذلك الأخذ بيدهما إلى طريق الله سبحانه وتعالى.

ومن عِظَم حقوق الوالدين علينا أن قرنه الله تعالى بعبادته مباشرة، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن ثواب طاعة الوالدين عند الله تعالى يفوق الجهاد في سبيله، ومن الأحاديث التي دلت على ذلك ما روي عن ابن مسعود رضي الله عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله قال: الصلاة على وقتها. قلت: ثم أي؟ قال بر الوالدين. قلت: ثم أي؟ قال الجهاد في سبيل الله”.

ويُروى أن رجلا أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له يا رسول الله أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله فهل من والديك أحد حي؟ قال: نعم، بل كلاهما. فقال الرسول: فتبتغي الأجر من الله؟ قال نعم. قال فارجع إلى والديك فأحسِن صحبتهما”.

ما معنى البر بضم الباء

كلمة البُرّ بضم الباء وتشديد العين تعني حبوب القمح، ولذلك يُطلق على الخبز “ابن بُرة” أي المصنوع من القمح.