الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى اسم ضي وشخصيتها

بواسطة: نشر في: 24 ديسمبر، 2019
mosoah
معنى اسم ضي وشخصيتها

معنى اسم ضي وشخصيتها ، غالباً ما تحتار الأم في اختيار اسم لمولودها القادم، فتختار ما بين عدة قائمة كبيرة مليئة بالأسماء العربية والأجنبية وحتى التركية، فيعد هذا الاسم من الأسماء النادرة والمميزة أيضاً، ويجب الانتباه جيداً عند اختيار الاسم لما يحمله من صفات وبما يتوافق مع شريعتنا الإسلامية، فلكل شخص نصيب من اسمه، فعندما يحمل شيء من الخير، فيعكس هذا الخير على صاحبه، ولمعرفة المزيد عن معنى اسم ضي، وصفات صاحبه، كذلك ماهو حكم الدين الإسلامي من التسمية، فتابعونا على موقع موسوعة…

معنى اسم ضي وشخصيتها

اسم عربي ويمكن أن يطلق على المذكر والمؤنث، ولكن تم شرحه بمعجم المعاني على أنه اسم خاص بالذكر، ويحمل هذا الاسم معاني جميلة وهو يعني ضوء الشمس والشعاع، كذلك النور والإضاءة، وهو يحمل الكثير من المعاني الجميلة، فمن الممكن التسمية بهذا الاسم.

صفات صاحب اسم ضي

هناك عدة صفات تشترك بين كلاً من اسمه ضي، وهي صفات طيبة ومنها:

  • شخصية ذكية، ومتعاون إلى حد كبير مع الأشخاص من حوله.
  • عاشق للفن والقراءة، كذلك الاستماع إلى الموسيقى.
  • لديه قدرة كبيرة على الصبر، كما أنه محبوب من الجميع.
  • يساعد الأشخاص المحيطة به، كما أنه يعطف على الفقير وقدم لهم يد العون.
  • لديه جاذبية خاصة، حيث يلفت الانتباه له بشكل كبير.
  • يحب العمل في جماعات والتعاون مع الجميع.
  • يحاول أن يرضي عائلته بشكل كبير، ويهتم كثيراً بوالديه.
  • شخصية مرحة يحب الضحك والفكاهة.
  • يحلم بتكوين أسرة صغيرة يملؤها الحب والحنان، حيث يصبح أب حنون وزوج رومانسي.
  • لا يحب الملل والتكرار، ويعشق كل ما هو جديد.
  • شخص طموح يحاول جاهداً في الحياة للنجاح في تحقيق أهدافه.
  • يفرع طاقته المكبوتة من خلال موهبة الرسم.
  • سريع الانفعال والغضب.

دلع اسم ضي

يرغب الأصدقاء المقربين للشخص، والوالدين في اختيار اسم خفيف للدلع، وهناك عدة أسماء لدلع اسم ضي منها:

  • ضيضو
  • ضيا
  • دودو
  • ضيو
  • ضو
  • دودي
  • يويو
  • ضوي

هل اسم ضي مذكر أم مؤنث

يعتبر من الأسماء الجديدة التي ظهرت مؤخراً في عصرنا الحديث، وهناك بعض البلدان التي تسمي هذا الاسم للمؤنث، ولكنه في معجم المعاني اسم علم مذكر.

موقف الإسلام من تسمية ضي

يحمل اسم ضي لصاحبه معاني جميلة كالضوء والنور، فلا يتعارض مع الشريعة الإسلامية، ويجوز التسمية به، حيث أنه لا يمس العقيدة الإسلامية ولا يدعو إلى الشرك أو عبادة أحد غير الله.