الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى ارستقراطي

بواسطة: نشر في: 11 فبراير، 2020
mosoah
معنى ارستقراطي

نقدم لكم عبر هذا المقال معنى ارستقراطي وهي من المصطلحات شائعة الانتشار والتي تدل على طبقة من طبقات المجتمع، كما أنها قد تطلق في المجالات السياسية على نوع من أنواع أنظمة الحكم. وعبر المقال التالي من موسوعة نتعرف بالتفصيل على معنى هذه الكلمة في المجالات المختلفة فتابعوا معنا.

معنى ارستقراطي

من هو الشخص الأرستقراطي

  • يطلق هذا الاسم على الشخص الذي ينتمي إلى الطبقة التي تُعرف باسم الطبقة الأرستقراطية، وهي الطبقة العليا في المجتمع، أو الأشخاص الذين يملكون السلطة والأموال في المجتمع.
  • يُطلق هذا اللفظ على الشخص الذي يقوم بالتصرف بطريقة لطيفة، ولديه لباقة في الكلام والتعامل مع الآخرين.
  • كما يتم إطلاقه في أحيان كثيرة للسخرية من الأشخاص الذين يهتمون بالموضوعات المترفة التي تبتعد كثيرًا عن المجالات المهمة والتي تشغل بال أغلب الناس وخاصة في البلدان الفقيرة أو النامية.

معنى الأرستقراطية

ظهر هذا المصطلح للمرة الأولى في العصر الإغريقي، وكان يقصد بها الطبقة العليا في المجتمع التي تكون بيدها كل مقدرات البلد، ومصير الشعوب، كما أن هذه الطبقة ترى نفسها الطبقة الوحيدة المؤهلة لامتلاك الثروات.

تقوم الطبقة الأرستقراطية باتباع مبدأ الانغلاق، فهي غير متفتحة على الطبقات الأخرى من الشعب، ولا تختلط بهم عن طريق النسب أو العمل أو غيرها من المجالات الاجتماعية والاقتصادية، وإنما ترى أن فئات المجتمع الأخرى فائدتها الوحيدة هي أن تقوم على خدمتهم.

في العصور القديمة كانت الطبقة الأرستقراطية هي الطبقة الوحيدة الناجية، والتي تتمتع بامتيازات وسلطان وممتلكات لا يتم السماح بامتلاكها لأي من أفراد الطبقات الأخرى، مما كان يتسبب في التفاوت الطبقي بين أفراد الشعب، وغياب العدالة الاجتماعية ومفاهيمها عنهم. حتى لم تعد لها وجود في الأوقات الحالية سوى في البلدان الديكتاتورية.

النظام الأرستقراطي

هو نوع من أنواع أنظمة الحكم الاستبدادية التي تعمل على تخزين مقدرات الدولة أو البلد في يد فئة واحدة هي الفئة الحاكمة، وتقوم كل أجهزة الدولة على رعاية مصالح هذه الفئة والعمل على راحتها دون الاهتمام بأي من الفئات الأخرى في المجتمع.

عرف نظام الحكم الأرستقراطي في الأنظمة القديمة حتى سقط بطرق مختلفة أبرزها الثورات التي العنيفة التي أسقطت الحكم الأرستقراطي في انجلترا في القرن السابع عشر، والقضاء على طبقة النبلاء في فرنسا في القرن الثامن عشر.

وهناك العديد من الآراء السياسية حول سقوط الأرستقراطية بشكل تام عن الأنظمة السياسية الحديثة التي تتأسس بشكل مباشر على تقسيم مقدرات الوطن، والاعتماد على مبدأ المواطنة الذي يساوي بين جميع أفراد الشعب في الحقوق والواجبات. ولكن لا شك أن الأرستقراطية لا تزال تطل بوجهها القبيح في الدول الاستبدادية التي تتركز فيها مقدرات وثروات الشعوب، في يد فئة واحدة من الشعب دون سواها. وتكون غالبا الطبقة الحاكمة والمحيطين بها، والتي لا يُسمح للآخرين بمجرد الاقتراب منها.

 

وبنهاية المقال نكون قد ترعفنا على الأرستقراطية وتاريخها، والنظام السياسي الأرستقراطي، ومن هم الأشخاص الأرستقراطيين كذلك، ونتمنى أن تكونوا قد وجدتم في المقال المعلومات التي تبحثون عنها.