الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما معنى كلمة المسيح

بواسطة: نشر في: 29 أكتوبر، 2018
mosoah
معنى كلمة المسيح

ما هو معنى كلمة المسيح تبعاً لما ورد في الكتاب المقدس؟ ومن هو المسيح في القرآن الكريم؟ وماذا يقصد بقول ان المسيح هو كلمة الله إليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

معنى كلمة المسيح في الكتاب المقدس :

  • مسيحي من الكلمات التي وردت في كتاب الانجيل الخاص بالديانة المسيحية وهو يجمع إلى مسيحيون ومسيحيات، أما بالنسبة للمسيح في الكتاب المقدس فهو يسوع وقد سمي بالمسيح خلال الفترة التي عاشها في الأرض، وهو أول ما ورد في العهد الجديد حيث قيل فيه ” كتاب ميلاد يسوع المسيح” أول شيء (مت 1: 1). وانتهى به أيضاً حيث قيل “آمين اقترب أيها الرب يسوع. نعمة الاله يسوع المسيح على الجميع آمين” رؤ 22 20 21. كما سمي المسيح في الكتاب المقدس باسم يسوع واسم يشوع وهو من الاسماء المختصر للفظ يهوشع.
  • يهوشع يتألف من مقطع يهو اختصا يهوه ومقطع شع ومعناه إخلاص، ومعنى كلمة المسيح في الكتاب المقدس يهوه يخلص، ولهذا تحدث عنه الملاك في كلامه مع يوسف حيث قال “اسمه يسوع لأنه سوف يطهر شعبه من آثامهم” مت 1: 21. كما قال الملاك للرعية: “أنه قد ولد لكم اليوم وفي مدينة داود مطهر ومخلص هو المسيح الرب” لو 2: 11، وقد قام بحمله سمعان الشيخ والذي نادى “الآن تطلق عبدك يا سيد تبعا لما قلت بسلام لأن عيني قد تمكنك من ابصار الخلاص” لو 2: 29، 30.
  • كما ان الرب يسوع من نسل العذراء وقد حسده اليهود ولماذا ارادوا الخلاص منه عن طريق صلبه وقتله، واستغلاله في تخليص البشرة من ذنوبهم فبموت المسيح على الصليب قد ادى لخلاص وتطهير نفس كل من آمن به، حيث كان المسيح هو المنقذ الوحيد للبشرية وبدونه لا نجاة للناس، وبمجرد تعليقه على الصليب من قبل اليهود ظهرت منافع وعلامات الخلاص بسرعة كبيرة حيث تم تخليص ديماس اللص اليمين بالإضافة لنجينوس قائمة المئة، وكل من ماتوا في ظلمات الجحيم، وكل يوم تدخل نفس من النفوس التي آمنت بالمسيح إلى الفردوس، ورفض كل المسيحيين تسمية أي أحد منهم بنفس الاسم حتى بالنسبة لأصدقاء بولس الرسول والذي دعي من قبل بيسوع فتم تحويل اسمه إلى يسطس من قبل بولس.

معنى المسيح في القرآن :

بالنسبة لما جاء في القرآن الكريم عن عيسى المسيح عليه السلام فهو نبي من أنبياء الله حيث قال تعالى: وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ” وفي الآية الكريمة أيضاً: ” إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ” وقد ارسله الله إلى قومه لدعوتهم إلى الحق والخلاص.

بالنسبة للفظ المسيح نفسه فقد ذكر في القرآن الكريم عدة مرات ومنها ما جاء في سورة مريم: إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ” وفي الآية الكريمة: “لَنلمْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ” وقول الله تعالى في كتابه: “ِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ” وقد سمي بهذا الاسم لأسباب كثيرة من ضمن الأقوال التي قيلت حول ذلك:

  • يرى الكثير من السلف الصالح ان سيدنا عيسى قد سميه بالمسيح بسبب تعدد سياحته وسفره من مكان لآخر في أرض الله.
  • سمي بالمسيح لأنه كان مسيح القدمين وكانا بلا اخمص.
  • سمي سيدنا عيسى بالمسيح بسبب قدرته بإذن الله تعالى على المسح على العاهات وتبرئه المصاب بها منها بشكل إعجازي جداً.
  • قيامه بمسح الأرض والمعنى منها قطعها والسفر والتنقل في الأرض.
  • سبب التسمية يرجع لأنه قام بالخروج من بطن مريم ببطن ممسوحة بالدهن.
  • لأن سيدنا عيسى قد تم مسحه بالبركة بعد ولادته مباشرة.
  • لأن سيدنا عيسى قد مسح من قبل الله عز وجل أي خلقه في أحسن صورة.
  • ومن المعجزات التي اختص بها الله سبحانه وتعالى سيدنا عيسى والتي وردت في القرآن الكريم قدرته على التحدث وهو ما يزال في المهد وقدرته على إحياء الموتى وشفاء الناس من الأمراض الصعبة والمستعصية كعدم القدرة على الكلام وعلاج الابرص وغيرها من المعجزات المدهشة التي حدثت بإذن الله تعالى والتي تصدق على كون سيدنا عيسى نبي من أنبياء الله

معنى المسيح كلمة الله :

  • ورد ذكر المسيح في القرآن الكريم في الكثير من المواضع وقد دعاه القرآن الكريم بكلمة الله وكذلك في الإنجيل حيث قيل: فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللّهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللّهَ… وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَداً وَحَلّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْداً كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الْآبِ، مَمْلُوءاً نِعْمَةً وَحَقّاً (يوحنا 1: 1 ، 14)، وسبب تسميته بكلمة الله في القرآن الكريم لأنه وجد بكلمة من الله تعالى، من دون واسطة أو من غير نطفة وذلك تبعاً لما ورد في تفسير الرازي.
  • ومعنى كلمة الله أي بإذن الله تعالى، ويشترك نص الإسلام مع الانجيل في أن المسيح قد خلق بإذن الله لكن يختلف في كون الإسلام يوضح ان عيسى ليس أذلي على عكس ما يعتقده المسيحيين، وتبعاً لما ورد في القرآن فإن المسيح له نفس صفات الإنسان فهو مثله مثل خلق الله ولا يقدر على فعل شيء بدون إذن الله تعالى، وهو نبي من الأنبياء وقد كفر من يعتقد بأكثر من ذلك فلا إله إلا الله ولا شريك له في الملك وسيدنا عيسى ينفي عن نفسه معتقداتهم الخاطئة.