الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما مرادف كلمة علم

بواسطة: نشر في: 3 نوفمبر، 2018
mosoah
مرادف كلمة علم

ما هو مرادف كلمة علم في اللغة العربية ومعنى هذا المصطلح؟ وما هو معناه كما ورد في معجم لسان العرب؟ وما هو جمع كلمة العلم؟، تقدم موسوعة الإجابة عن كل هذه التساؤلات من خلال هذا المقال.

ما معنى العلم لغة واصطلاحا: 

كلمة علم في اللغة تأتي من المصدر “علم”، ومعناها قيام الشخص بإدراك الشيء على حقيقته الكاملة، كما يمكن أن يكون معنى العلم اليقين أو المعرفة.

  • بالنسبة لمعنى العلم في الاصطلاح فهو يعرف على أنه مجموعة من النظريات والأشياء الواقعية والحقيقية، كما يتكون العلم من مجموعة من المناهج البحثية التي توجد في الكثير من الكتب العلمية، كما يمكن تعريف العلم على أنه مجموعة من القواعد الثابتة والمبادئ البحثية التي يتم استعمالها في شرح الظواهر المختلفة والعلاقة بين كل ظاهرة وأخرى للوصول إلى معلومة او استنتاج نهائي.
  • يمكن تعريف العلم على أنه شامل لكل أنواع المعارف المختلفة، بالإضافة للتطبيقات الخاصة بها والقواعد حيث يبحث العلم في المسائل والمشكلات بصورة كلية حول موضوع بعينة أو أمر بعينه أو شخص بعينه في إطار علمي بحت من خلال وضع الكثير من القوانين والنظريات.
  • كما أن العلم معناه الاعتقاد الذي لا شك   فيه في أن الواقع يطابق الاعتقاد وما هو إلا انعكاس لما يدور في ذهن الشخص حول موضوع معين.

معنى كلمة علم في معجم لسان العرب:

  • كلمة علم عبارة عن علم، والفاعل منه عالم، وجمع عالم هو علماء في حين أن المفعول المشتق من كلمة علم هو معلوم، وله العديد من التعريفات حيث يمكن أن يكون علم دنيوي أو علم ديني أو علم مدني أو علم كلي وغيرهم الكثير، وتعريف العلم كما ورد في معجم لسان العرب هو أنه إدراك الشيء بحقيقته كما يمكن القول أن العلم عبارة عن يقين وتأكد من أمر ما، وهو نور يقوم الله سبحانه وتعالى بمنحه لمن يشاء من الناس، وقيل أيضاً: العلم عبارة عن الإدراك الكلي والمركب، في حين أن المعرفة عبارة عن إدراك جزئي أو إدراك بسيط للأمور ولهذا يقول العرب: عرفت الله ولا يقولون علمت الله.
  • تطلق كلمة علم على مختلف المسائل التي لها مصدر واحد وأصل واحد، والتي تدور حول موضوع معين كعلم النحو وعلم الآثار وغيرهم حيث يمكن القول أن العلم هو المعرفة والتأكد بناء على حقائق ووقائع، وعكس كلمة علم هو الجهل، كما يعرف العلم الشعري على أنه الأوامر التي جاءت من عند الله سبحانه وتعالى، والتي أنزلها على نبيه الحبيب من أجل هدى الناس وتعريفهم بما فيه الصلاح والخير بالنسبة لهم.

ما هو جمع كلمة العلم:

بالنسبة لجمع كلمة علم فهي علوم تبعاً لما جاء في المعجم الوسيط، حيث أن العلوم هي كل الأنشطة التي يقوم بها الإنسان من أجل التطوير من نفسه وزيادة قدرته على تطويع الطبيعة الموجودة من حوله من أجل خدمته، وعبادة الله سبحانه وتعالى بشكل سليم، وجعل حياة الإنسان أفضل وأسهل، ومن ضمن الأشعار العربية الأصيلة التي ذكر فيها لفظ علوم ما يلي:

  • العلوم أنفسُ علْقٍ أنْ تَذاخرُهُا … من يدرسِ العلوم لم تدرُسْ مفاخرهُ
  • اطلبِ العلمَ ولا تكسلْ فما … أبعدَ الخيرَ على أهلِ الكسلْ

فضل العلم:

للعلم الكثير من الفضائل التي تعود بالنفع على صاحبه من أهمها ما يلي:

  • العلم هو ما ورثه الأنبياء، مما يجعل العلم أمر عظيم للغاية وذا نفع كبير على صاحبه كما أن الأنبياء لم يورثوا التابعين لهم أموال او دنانير ولكن ورثوهم العلم.
  • المعرفة والعلم من الأشياء الخالدة التي لا تزول في حين أن المال وزينة الحياة الدنيا من الأشياء الزائلة، والدليل ما جاء عن ابي هريرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إذا مات الانسان انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له” مما يجعل العلم من أعظم الأشياء في الدنيا بشهادة سيد الخلق.
  • العلم من الأشياء الممتعة في الدراسة ففي كل يوم سوف تتعلم أشياء جديدة ولن تشعر بالملل أو الضيق أثناء عملية التعلم.
  • طاعة اهل العلم أمر واجب ولهذا قال تعالى في كتابه العزيز: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّـهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا”.