الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اصل كلمة تطلي

بواسطة: نشر في: 25 مارس، 2022
mosoah
اصل كلمة تطلي

نوضح في هذا المقال ما هو اصل كلمة تطلي ، تُعد اللغة العربية من أهم لغات العالم، ليس فقط لأنها اللغة التي شرفها الله عز وجل وأنزل بها القرآن الكريم؛ بل لأنها أيضًا لغة غنية بالكلمات والمفردات، إذ يزيد عدد كلماتها عن 12 مليون كلمة، متنوعة في معانيها ومفرداتها، فهناك عدة كلمات تحمل نفس المعنى، وهناك العديد من الكلمات التي تمتلك أكثر من معنى، ويختلف هذا المعنى باختلاف البلد التي تنتشر فيها الكلمة، وتُعد كلمة تطلي من الكلمات التي تشير إلى عدة معاني، ومن خلال السطور التالية على موقع موسوعة نوضح معنى الكلمة وأصلها.

اصل كلمة تطلي

  • تُعد كلمة تطلي من الكلمات المتداولة في العديد من الدول العربية، ولها أكثر من استخدام لأنها تحمل أكثر من معنى.
  • فعلى سبيل المثال، هناك بعض الدول العربية تستخدم كلمة تطلي على أنها مُشتقة من كلمة طلاء والتي تعني الدهان.
  • وبذلك تكون كلمة تطلي هي الفعل من كلمة طلاء، أي أنها تعني تدهن.
  • وهناك دول أخرى تستخدم كلمة تطلي لتشير إلى معنى آخر، فعلى سبيل المثال تنتشر تلك الكلمة في تركيا tatlım، وهي تشير إلى حلوى الكاسترد.
  • والجدير بالذكر أن كلمة تطلي التركية تُستخدم بنفس معناها في المملكة العربية السعودية، للإشارة إلى نوع حلوى يشبه المهلبية أو الكاسترد، وكان يتم تناولها في شهر رمضان بعد وجبة الإفطار.
  • أما في بلاد الشام، فالناس يطلقون كلمة تطلي على حلوى المربى، حيث تشير تلك الكلمة إلى أي نوع من المربى.

لماذا سمي الكاسترد تطلي

  • تُعد التطلي أو الكاسترد من أنواع الحلوى التي عُرفت حديثًا.
  • ولقد اعتادت ربات البيوت على تحضيره في شهر رمضان، ليكون طبق أساسي على مائدة الإفطار في جميع المدن والقرى في السعودية والدول الخليجية، وكان ذلك منذ ما يزيد عن 50 عامًا.
  • وكانت طريقته سهلة وانتشرت سريعًا، فكان يُصنع من الحليب والنشا وبودرة الكاسترد، ثم يتم تقليبه جيدًا ويُترك حتى يبرد، ويوضع عليه قطر الموز ويُزين بالمكسرات والزبيب وجوز الهند، وكان البعض يستبدل حليب الغنم بحليب البودرة عندما لا يكون متوفرًا.
  • وفي الوقت الحالي، اختفى طبق التطلي من المائدة الرمضانية، فأصبح لا يداوم على تناوله سوى عدد قليل من الأسر في المملكة ودول الخليج، وعلى الرغم من أن سعرها ليس باهظًا؛ إلا أن الإقبال على شرائها لم يعد مثلما كان في السابق.
  • ولذلك أصبح حلا التطلي من أهم الذكريات الرمضانية لدى كبار السِن، ولقد قال عنه أحد الشعراء: التطلي انا لقيته زين.. ما يجيب للكبد قدادي، شيئا خفيف يجي بصحين.. لا هو بشرّبِ ولا زادي.
  • ويعود سبب اختفاء حلا التطلي إلى وجود أنواع أخرى من الحلويات أصبحت هي السائدة سواء في رمضان أو غيره، مثل بلح الشام والدريم ويب وخلطات الشيكولاتة.

معنى كلمة تطلي بالتركي

  • تُكتب كلمة تطلي بالتركي بالطريقة التالية: tatlim، وتعني حلو.

معنى كلمة تطلي

  • عرف معجم المعاني الجامع كلمة تطلي بأنها مشتقة من الفعل طلى، والمقصود به دهن.
  • فعند قول أن فلان استخدم الصباغة في طلي الجدار؛ فالمقصود أنه دهن الجدار بصباغة ثانية ليغطي على صباغته الأولى.
  • وعند قول أن فلان استخدم الذهب في طلي المعدن؛ أي أنه دهن المعدن وموهه بماء الذهب.
  • وعند قول أن الليل طلى الآفاق، فيُقصد بها أن الليل غشى الآفاق بظلامه.
  • ويمكن أن يكون لكلمة طلى معاني أخرى، فعند قول أن فلان طلى جاره؛ فتعني أنه وجه له السباب والشتائم، وعند قول أن فلان طلى البعير؛ فالمقصود أنه ربطه من قدمه وحبسه.
  • وعند قول أن فلان طليت أسنانه؛ فالمقصود أن لونها تحول إلى اللون الأصفر.
  • وعندما تكون طلى اسم ويُقال على فلان أنه جميل الطَّلَى، فالمقصود أنه ذو هيئة جميلة.
  • كما تُستخدم كلمة الطَّلى لتطلق على صغير الظبية ونحوه، والفعل من تلك الكلمة هي تَطَلَّى، وتعني أنه ظل ملازمًا للهو والطرب.
  • كما أن الفعل منها هي كلمة أطل، ومصدرها أطل إطلالًا، والمفعول هو المُطل عليه، فعند قول أنه أطل عليه، فالمقصود أشرف عليه.
  • وتعني أطل الدم أنه أهدر الدم، أما أطل الزمان فالمقصود بها قرب، وعند قول أن فلان أطل عليه بالأذى أي دام كل إيذائه.
  • والاسم من من طلى هو كلمة طلاء، وجمعها أطلية وطلاءات، وتُطلق كلمة طلاء على كل ما يُطلى به مثل الطين والدهان والقطران، كما أنها تُطلق على الفضة الخالصة، ومادة الطلاء تعني القطران، والطلاء الزجاجي هو الطبقة التي توضع على المعدن والمصنوعة من الزجاج، وطلاء الأحذية هي المادة التي تُستخدم في تلميع الحذاء والحفاظ على مظهره.
  • ومن الأمثلة التي جاءت فيها كلمة طلى، ما قاله الشاعر ابن سهل الأندلسي: “فاجنِ المنى بينَ الطلى والطلا ……………….. واقدحْ على الأقداح منها شرار”.
  • وما قاله الشاعر الشريف المرتضى: “وضربُ طُلى ً قطَّ الطُّلى متواتراً ……………….. وطعنُ كلًى عطّ الكلى متداركا “.