الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

وفقًا للظروف الحالية في العالم بسبب الفيروسات التاجية، كيف يستمتع الناس بوقتهم

بواسطة: نشر في: 26 مارس، 2020
mosoah
وفقًا للظروف الحالية في العالم بسبب الفيروسات التاجية، كيف يستمتع الناس بوقتهم؟

وفقًا للظروف الحالية في العالم بسبب الفيروسات التاجية، كيف يستمتع الناس بوقتهم ، سؤال سنجيبك عليه في هذا المقال فقد تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” في نشر حالة من القلق والذعر في كافة أنحاء العالم بسبب انتشاره السريع حيث أنه يعد من أخطر الأمراض المعدية في هذا العصر، وقد تسبب في فترة قصيرة في إصابة ما يزيد عن 400 ألف شخص على مستوى العالم، ووفاة أكثر من 20 ألف شخص.

وقد تسبب انتشار هذا الفيروس في فرض حالة من العزل الإجباري للجميع في الدول الموبوءة وإيقاف كافة الأنشطة الرياضية والتعليمية التي تقوم على التجمعات منعًا للاختلاط وانتقال العدوى من أجل مواجهة تفشي المرض، وبالتالي أصبح البقاء في المنزل الوسيلة الأولى للحماية منه ولكنه على الجانب الآخر أمر يتسبب في الشعور بالملل والاكتئاب، فيكيف يمكن مواجهة ذلك ؟، هذا ما سنعرفه من خلال موسوعة.

وفقًا للظروف الحالية في العالم بسبب الفيروسات التاجية، كيف يستمتع الناس بوقتهم

تعد هذه الظروف الصعبة المتمثلة في انتشار وباء كورونا والمشحونة بأجواء من التوتر والقلق مقياسًا لمدى قدرة الإنسان على مواجهة الظروف أو الاستسلام لها، فالبقاء في المنزل أمر يدفع البعض إلى العزلة الاجتماعية والإعراض عن القيام بأي نشاط مفيد، وهذا بدوره يفتح له الطريق للشعور بالاكتئاب وانعدام الذات، كما أن هناك اعتقادات شائعة بأن البقاء في المنزل يعني عدم وجود نشاط ممتع، ولكن من خلال ما يلي نستعرض لكم أبرز هذه الأنشطة التي تجلب لك المنفعة والمتعة في آنٍ واحد:

ممارسة التمارين الرياضية

لا يقتصر ممارسة التمارين الرياضية على الذهاب للنادي أو المراكز الرياضية فحسب، ففي منزلك أيضًا يمكنك ممارسة ذلك بشكل ممتع وتحوله إلى مركز رياضي من خلال الاستعانة بتطبيقات التمارين الرياضية التي تتضمن أنواع متعددة منها ما يناسب المتبدئين والمحترفين والكبار والصغار معًا، ومن أبرز هذه التطبيقات تطبيق “Full Fitness”، وعقب تحميله وتثبيته على هاتفك المحمول خصص نصف ساعة أو ساعة من يومك وابدأ بتعلم التمارين عبر اتباع الإرشادات سواء الصوتية أو المكتوبة، وإذا كان لديك أطفال يمكنك تشجيعهم على مزاولة هذا النشاط بأن يمارسوه معك وقضاء وقت ممتع داخل منزلك.

تنمية المواهب

إذا كنت من أصحاب المواهب الفنية مثل الرسم فيمكنك بكل سهولة أن تطلق عنان إبداعك في منزلك عبر الرسم على اللوحات، أو على جدران المنزل فيمكنك الإطلاع على الرسومات والنقوش التي تناسب الجدران والبدء بتنفيذها، فهذا يمكنك من الاستمتاع بوقتك من ناحية، وتزيين منزلك وتجديده من ناحية أخرى وإضفاء له البهجة، أما إذا كنت تمتلك موهبة العزف على آلات الموسيقى فيمكنك استغلال فترة بقائك في المنزل وإتقان هذه الموهبة، فممارسه نشاط تحبه يمنحك المتعة أينما كنت.

تعلم فنون الطهي

تعلم وصفات جديدة لا يعد حكرًا على أحد، كما أننا في حياتنا اليومية نرى العديد من وصفات الطبخ الشهية التي نتمنى تجربتها في المنزل، لذا فإن تلك الفترة مثالية لتعلم الوصفات التي تحبها وإعدادها كمفاجأة لأفراد أسرتك، وما يساعدك ويحفزك على ذلك هو امتلاء مواقع الإنترنت بالعديد من مواقع وصفات الطبخ، كما يمكنك مشاهدة البرامج التليفزيونية المخصصة لها والتي تضمن لك صحة كمية المقادير والطريقة لأنك ترى طريقة إعدادها أمامك، وهذا بدوره يمنحك وقتًا ممتعًا خاصةً بمشاركة أحد أفراد أسرتك.

إعادة التدوير

إذا كنت مهتمًا بصنع أشكال مميزة من الورق أو الخشب أو مواد أخرى فيمكنك البدء بتعلم ذلك من خلال موقع يوتيوب الذي يقدم لك فيديوهات لا حصر لها من إعادة التدوير التي ستساعدك على صناعة أشكال للزينة أو طاولة صغيرة أو سجادة، فهناك العديد من الأدوات والمواد التي يرغب البعض في التخلص منها حيث أنها لم تعد تستخدم، ولكن يمكنك الاستفادة منها عبر إمكانية إعادة تدويرها مرة أخرى، وهذا بدوره يشعرك بالمتعة والسعادة عبر تمكنك من صناعة أشكال مميزة.

ومن بين الأنشطة الممتعة التي يمكنك ممارستها داخل منزلك:

  • قراءة الكتب.
  • ممارسة الألعاب مثل الشطرنج.
  • مشاهدة الأفلام العائلية مع الأسرة أو الأفلام الوثائقية.

مراجع

1