الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الفيب مضره

بواسطة:
هل الفيب مضره

يعتبر تدخين السيجارة الإلكترونية والشيشة الإلكترونية  “الفيب “من الأشياء المنتشرة في العالم العربي، وذلك بعد أن تم الترويج لها في العقد الماضي، والكثير من الناس يعتقدون بأن الضرر الناتج عنها أقل من الضرر الناتج عن التدخين التقليدي .

وإذا كنت تدخن وتريد الإقلاع عن التدخين باستخدام الفيب السيجارة الإلكترونية أو الشيشة الإلكترونية فلابد من معرفة الأضرار قبل القيام باستخدامها .

هل الفيب مضره ؟ اضرار الشيشة الإلكترونية :

يوجد العديد من الأضرار والمخاطر الصحية التي قد تصيب الشخص بسبب استخدام الفيب، ومن هذه الأضرار :-

1- التأثير على الصحة الإنجابية :-

  • التأثير السلبي على الصحة الإنجابية، حيث أثبتت بعض الدراسات أن استخدام الفيب لها أضرار على الخصوبة والإنجاب لدى الجنسين البنت والولد .

2- التأثير على الأطفال :-

  • الأطفال الذين يولدون وتكون أمهاتهم يقومون بتدخينها، يكونوا أقل في الوزن وأكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي عن غيرهم من الأطفال .

3-الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي :-

  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، حيث تسبب الإصابة بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي كمرض السل وقصور وظائف الرئة والعديد من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى .

4- تدخين مواد غير معروفة :-

  • القيام بتدخين مواد غير معروف مكوناتها، حيث يتم إضافة الكثير من النكهات أو المكونات الغير معروفة، وذلك يسبب في أن يجعل مستخدمها أكثر عرضة إلى امتصاص المواد السامة والضارة دون أن يعرف أو يشعر .

5- إمتصاص مواد ضارة :-

  • ببعض الحالات قد يقوم المستخدم بامتصاص مواد ضارة وتضاعف أكثر عن استخدامها بكثرة ومع احتراقها أثناء التدخين .

6- تحتوي على النيكوتين :-

  • تحتوي الفيب السيجارة الإلكترونية أو الشيشة الإلكترونية على نسبة من النيكوتين والتي تكون موجودة في السجائر والشيشة التقليدية، وعند الاستعمال باستمرار وبشكل متكرر قد تصبح مدمن لها ولا تستطيع الاستغناء عنها .

7- انتقال الميكروبات والعدوى :-

  • قد ينتج عن استخدامها انتقال الميكروبات والعدوى، وذلك من خلال المشاركة في استخدامها مع أشخاص آخرين، حتى في حالة استخدام جزء منها فإنها تسبب أيضاً العدوى، فقد يستخدمها شخص أخر غيرك وغير صاحب الفيب .

8- احتمالية الإصابة بمرض السرطان :-

  • ارتفاع نسبة احتمال الإصابة بمرض السرطان، حيث ترتفع نسبة إحتمال الإصابة بسرطان المعدة وسرطان المريء وسرطان الفم وسرطان الرئتين لدى من يستخدمونها بالمقارنة بالأشخاص الأخرين الذين لا يستخدمون الفيب .

9- غالية الثمن :-

  • تكلفة أو سعر السيجارة الإلكترونية والشيشة الإلكترونية غالية الثمن، فقد تكون عبء مادي بالنسبة للأشخاص الغير قادرين على شرائها .

10- إدمانها وقيام الأطفال بتدخينها :-

  • تقوم الفيب بجذب المراهقين والأطفال عادة إلى التدخين، وذلك بسبب شكلها الجميل والجذاب، وبسبب توافرها بنكهات مختلفة ومتعددة، وذلك قد يسبب في استخدامها والانتظام عليها .

11- مواد كيميائية :-

  • القيام بتدخين مواد كيميائية والتي تختلف جودتها وطبيعتها وذلك من نوع لأخر .

12- حساسية الجهاز التنفسي :-

  • تحتوي الفيب على مواد بنسب عالية، والتي قد تسبب في الإصابة بحساسية الجهاز التنفسي .

بعض النصائح والأفكار التي قد تساعد في الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي :-

يوجد بعض النصائح والأفكار التي قد تساعدك في أن تقلع عن التدخين ولا تعود له مرة أخرى دون اللجوء إلى الفيب، ومن هذه النصائح والأفكار ما يلي :-

1- قم بوضع خطة للإقلاع عن التدخين من تناول أكل صحي ومضغ العلكة والانشغال عند الشعور بانك تريد القيام بالتدخين، ووضع الخطة التي تناسبك حيث أن نجاح كل طريقة أو خطة تختلف من شخص لأخر .

2- يجب أن تقوم بطلب الدعم والمساعدة من أحد أفراد أسرتك أو من أصدقائك، وذلك لكي تستطيع الإقلاع عن التدخين سواء التدخين التقليدي أو التدخين الإلكتروني .

3- إذا كان يوجد أحد من أصدقائك أو من أقاربك يقوم بالتدخين، فيجب أن تقدم له الدعم ومساعدته ومتابعته لكي يقلع عن التدخين، فهؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى الدعم والمساعدة .

4- قم باتخاذ قرار والإصرار علية بانك ستقلع عن التدخين بكافة أنواعها، سواء تدخين تقليدي أو تدخين إلكتروني، وذلك للحفاظ على صحتك .

5- قم بالابتعاد عن الأشياء التي قد تدفعك إلى التدخين، ومن هذه الأشياء التجمع في الكافيهات أو المقاهي وغيرها من الأماكن الأخرى التي يتم التدخين بها وتقدم الشيشة التقليدية، وتجمع في الأماكن التي تمنع التدخين إذا كنت تريد التجمع مع أصدقائك.

6- قم بالقراءة عن التدخين وأضراره والأمراض الناتجة عنه .

7- لا تأخذ السيجارة الإلكترونية أو الشيشة الإلكترونية بديلاً عن التدخين التقليدي، فهي لن تساعدك في الإقلاع كما تعتقد .

8- الفيب تبدو عصرية وحديثة وجذابة ومغرية للبعض، ولكن يجب الحذر منها، على الرغم من أن الأضرار الناتجة عنها غير مؤكدة إلا أن الوقاية خير من العلاج، فيجب تجنبها وذلك للحفاظ على صحتك .