الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن كوكاكولا

بواسطة: نشر في: 24 أبريل، 2018
mosoah
معلومات عن كوكاكولا

معلومات عن كوكاكولا بالتفصيل واهم منتجاتها مشروب كوكاكولا من اشهر المشروبات الغازية التي انتشرت بشكل كبير في جميع أنجاء العالم، وأصبح الكثير من الأشخاص يدمنون على تناول ذلك المشروب بمنتهى الشراهة، وبجانب الوجبات وفي أي يوم على مدار اليوم، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على بعض المعلومات الهامة التي يجب معرفتها عن مشروب كوكاكولا.

أهم معلومات عن كوكاكولا :

تعتبر كوكاكولا هي واحدة من أكبر الشركات المتخصصة في مجال المياه الغازية، وكان أول بداية لتصنيع مشروب الكوكاكولا وظهوره للعالم هو عام ألف وثمانمائة وستة وثمانون وكان ذلك في ولاية جورجيا، وعندما تم خلط الكوكايين مع المياه الغازي تم الحصول على ذلك المشروب المميز وعندما تذوقه الجميع وجدوا بأنه من أفضل المشروبات المميزة في تلك الفترة ومن هنا بدأت قصة نجاح كوكاكولا في جميع أنحاء العالم.

معلومات يجب معرفتها عن مشروبات كوكاكولا:

المعلومة الأولى:

تحتوي الكوكاكولا على نسبة كبيرة من السكريات والتي تعادل خمسة وثلاثون جرام من السكر، وذلك بعد أن كانت في البداية تحتوي الكحول وبعد ذلك تم تغييره بالسكر، وتم إزالة الكحول منها بشكل نهائي تمامًا، ولهذه الكمية من السكر لها تأثيرها السيء والكبير على الصحة ، والذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السمنة وأيضًا مرض السكري، وكذلك التسوس.

المعلومة الثانية:

كان السبب وراء اكتشاف مشروب كوكاكولا هو طبيب وكان يحاول أن يخترع دواء جديد وقام بوضع في البداية مادة مخدرة ولكنها بعد ذلك تم إزالة تلك المادة واستبدالها بمادة الكافيين، ولكن قد يكذب البعض هذه الحقيقية ويأكدون على أن الكوكاكولا كانت تعد من المشروبات الكحولية الفرنسية الصنع وتم انتشارها بعد ذلك وتم خلطه مع مادة الكوكايين.

المعلومة الثالثة:

تحتوي الكوكاكولا على نسبة كبيرة من الحامض الفسفوري حيث يوجد في زجاجة واحدة من زجاجات الكوكاكولا أربعة وأربعون ملي جرام من الحامض، وهذا ما يضيف إلى المشروب الطعم الحامض الذي نشعر به أثناء تناولها، ومع العلم أيضًا أن ذلك الحامض يؤثر بشكل كبير على وظائف عضو الكلى.

المعلومة الرابعة:

تحتوي أيضًا الكوكاكولا على نسبة عالية جدا من مادة الكافيين، والتي يكون لها التأثير الضار على الصحة العامة، وذلك لنسبته الكبيرة جدا، حيث تحتوي الزجاجة الواحدة من كوكاكولا على ثلاثة وثلاثون ملي جرام من الكافيين، ولذلك ينصح بعدم تجاوز الكمية اليومية المسموح بها لتناول الكافيين والتي تعادل مائتان ملي جرام من الكافيين، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العامة والسلامة.

المعلومة الخامسة:

تحتاج أيضًا صناعة الكوكاكولا إلى أكثر من لتران والنصف من الماء، وذلك من أجل تصنيع لتر واحد فقط من الكوكاكولا وهذا ما يجعل الشركة تستنفذ كميات كبيرة من الماء من أجل صناعة الكوكاكولا وهذا ما يؤثر على الكثير من الأمور  المتعددة التي تتعلق بالمياه، حيث يمكن استخدام ذلك الماء في الكثير من الأمور الهامة بدلا من تصنيع الكوكاكولا، ولذلك تقوم شركة كوكاولا بعمل الكثير من العروض المجانية من مشروبها لبعض الدول الإفريقية مقابل أنها تحصل منهم على الماء الذي يكفيها أثناء عملية التصنيع.

المعلومة السادسة:

تحتوي أيضًا مشروبات الكوكاكولا على كميات كبيرة من مادة الكراميل والتي هي لازمة لتلوين المشروب الغازي والحصول على اللون البني الذي نراه لها، وهذه المادة تعتبر من المواد المسرطنة والتي تؤثر بالسلب على العديد من مناطق وأجهزة الجسم المختلفة.

المعلومة السابعة:

تنتشر مشروبات الكوكاكولا في أكثر من مائتان دولة مختلفة، وليس مشروب الكولا المعروف فقط، بل إن الشركة توفر الكثير من المشروبات المختلفة والمتعددة والتي تقوم بتصديرها إلى الكثير من الدول وقد لا نعرف أن تلك المشروبات هي تابعة لشركة كوكاكولا الشهيرة، حيث تبلغ الحصة كوكاكولا اثنان وأربعون في المائة من حصة السوق.

المعلومة الثامنة:

أول من أطلق هذا الاسم على المشروب الغازي كوكاكولا هو المحاسب ببمبرتون وقام بتخطيط ذلك الاسم بالشكل الأنيق بعد أن تذوقه ووجد له الطعم المميز والرائع ولا زال هذا التخطيط الأنيق الذي خططه ذلك الرججل بيديه موجودًا حتى الآن في جميع عبوات كوكاكولا والتي نجد الاسم موجود بالشكل المزخرف والأنيق كما قام به.

المعلومة التاسعة:

تعرض مشروب الكوكاكولا في القدم إلى التقليد وبالفعل نجح المقلدون في أن الكثير من الأشخاص أصبحوا يقبلون عليه، ولذلك قامت الشركة بتعبئة الكوكاكولا في زجاجات مميزة ووضعت اسم وعلامة الكوكاكولا المميزة من أجل إثبات ذاتها وبالفعل نجحت في ذلك، بعد أن انتشرت الكثير من الإعلانات التابعة للشركة والتي حثت على ضرورة الحصول على منتج الكوكاكولا الأصلي.

المراجع :