الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 18 نوفمبر، 2019
mosoah
معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات

الإمارات من أكبر الدول العربية؛ لذا تقدم الموسوعة معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات ؛ فدولة الإمارات العربية المتحدة تقع في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة العربية، وتُغطي الأراضي الصحراوية معظم مساحة الإمارات؛ حيث إن مساحة الأراضي الصحراوية قُدرت بأربعة أخماس مساحة الإمارات، ويتواجد الكثير من الجزر حول دولة الإمارات مما يُكسبها منظرًا جماليًّا رائعًا، وتتكون دولة الإمارات من سبعة إمارات هي: إمارة أبو ظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، ورأس الخيمة، والفجيرة، وأم القيوين، وتحتل دولة الإمارات مرتبة عالية بين دول الشرق الأوسط من الناحيتين الاقتصادية والسياحية؛ حيث إنه يفد إلى دولة الإمارات الكثير من السائحين من جميع دول العالم، وذلك لما في الإمارات من معالم سياحية خلَّابة؛ فهيا معا نتعرف عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات.

معلومات عن قيام الاتحاد في دولة الإمارات بالتفصيل

كانت دولة الإمارات في العصر الحجري عبارة عن مجموعة من القبائل البدوية، التي تعتمد في معيشتها على صيد الحيوانات، وعلى النباتات العشبية، فغالبًا كانت وظيفتهم هي رعي الأغنام والإبل، وكانوا يمتازون بصناعة الأواني الفخارية، وفي العصر الحديدي اكتشفوا طريقة جديدة في الري؛ حيث استطاعوا استخراج المياه الجوفية من باطن الأرض، ومرور المياه من الجبال إلى الأراضي المنخفضة الذين يقومون بزراعتها، ثم جاء العهد الإسلامي؛ فاعتنق السكان الإسلام، وكان ذلك في فتح مكة، حينما أرسل الرسول-صلى الله عليه وسلم- الرسائل للملوك والأمراء يُطالبهم فيها بالدخول في الإسلام، حتى جاء العهد البريطاني ونشطت الأنشطة التجارية البريطانية في الخليج، وذلك لتقوية نفوذها الاقتصادي وحماية تجارتها مع الهند، وقامت الحكومة البريطانية بعقد عددًا من الاتفاقات مع حكام الإمارات؛ تقتضي بحماية مصالح بريطانيا الاقتصادية والتجارية، ثم جاءت فكرة الاتحاد في دولة الإمارات.

كان أول من فكر في فكرة الاتحاد في دولة الإمارات الشيخ زايد بن آل نهيان ، وذلك في عام 1966 م؛ حينما تولى الحكم فرأى من الضروري أن يقوم بعمل صندوق لتطوير الإمارات المتصالحة معه، وقد خصص جزءًا من موارد إماراته لهذا الصندوق، وبدأت هذه الفكرة تنمو شيئًا فشيئًا؛ حتى عام 1967 م حين أعلنت نيتها في الانسحاب من الإمارات، وبالفعل تم انسحابها في عام 1971 م، وقد تركت وراءها الكثير من المشكلات السياسية والاقتصادية التي لن يستطيع الإماراتيون التصدي لها؛ فتصدى لها كلًّا من حاكم إمارة أبوظبي الشيخ زايد بن آل نهيان، وحاكم إمارة دبي الشيخ راشد بن آل مكتوم، وحملا على عاتقهما مستقبل دولة الإمارات، وذلك من خلال المحافظة على البترول، والمتوقع الكشف عنه في ساحل المنطقة.

الاتفاق على الاتحاد

وقد اجتمع حاكما دبي وأبوظبي لإنشاء هذا الاتحاد، واتفقا على كل الشؤون الاجتماعية، والاقتصادية، والأمور المتعلقة بالأمن، وخدمات المواطنين، والسياسة الخارجية والداخلية، والهجرة، وغيرها من الأمور المتعلقة بإنشاء الاتحاد، وتركا بعض الشؤون الإدارية للحكومة المحلية وقدما برقيات دعوة إلى كافة الإمارات الأخرى للانضمام إليها، كان من بينها قطر والبحرين، واجتمعت الإمارات التسع، واتفقوا على بعض الأمور الجوهرية التي تخص هذا الاتحاد، بالإضافة إلى تعيين الإداريين، والمستشارين.

قيام الاتحاد

كان الاتحاد في بادئ الأمر مكون من تسع إمارات ( سبع إمارات لدولة الإمارات الموجودين الآن، بالإضافة إلى قطر والبحرين)، ولكن قامت البحرين في عام 1971م بإعلان استقلالها عن هذا الاتحاد، وكان ذلك بأمر من الملك عيسى آل خليفة الذي كان يتولى رئاسة البحرين في ذلك الوقت، وفي سبتمبر من هذا العام أيضًا أعلنت قطر استقلالها عن هذا الاتحاد، وكان حاكم إمارة رأس الخيمة في تردد من أمره؛ فلم يُعط جوابًا للاتحاد بالقبول أو الرفض؛ فأعلنت ست إمارات فقط الانضمام إلى هذا الاتحاد، وبعد فترةٍ من الزمان انضمت إمارة رأس الخيمة إلى هذا الاتحاد؛ حتى صار عدد المنضمين إليه سبع إمارات. وأعلن الاتحاد أن الإمارات العربية المتحدة جزء من الأمة العربية، وقد عقد الاتحاد مع بريطانيا اتفاقية صداقة.