الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أسماء الإمارات السبع

بواسطة: نشر في: 23 يوليو، 2019
mosoah
ما هي أسماء الإمارات السبع

ما هي أسماء الإمارات السبع – هذا هو موضوع مقالنا اليوم، حيث تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في الناحية الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وكانت تُعرف من قبل باسم ساحة عمان، ويحتل اقتصاد دولة الإمارات المرتبة الثانية والعشرين على العالم، كما تحتل المركز السابع على العالم في احتياطها النفطي، وتتكون الإمارات العربية المتحدة من 7 إمارات سنتعرف عليهم بالتفصيل من خلال السطور التالية في موسوعة.

ما هي أسماء الإمارات السبع

إمارة أبو ظبي

هي عاصمة دولة الإمارات، وأكبر إمارة فيها، حيث تصل مساحتها إلى 67,340 كيلو متر مربع، وتحتوي الإمارة حوالي 200 جزيرة، وتشترك في حدودها مع المملكة العربية السعودية والخليج العربي وسلطنة عمان.

يبلغ عدد السكان في أبو ظبي حوالى 2 ونصف مليون نسمة، وتحتوي على 3 مناطق وهي المنطقة الشرقية (العين) والمنطقة الغربية(الظفرة) ومدينة أبو ظبي، ويوجد في الأخيرة مقر كلاً من رئيس الدولة ورئاسة الوزراء وأغلب السفارات الأجنبية والوزارات، بالإضافة إلى مطار أبو ظبي الدولي وميناء زايد والعديد من شركات البترول.

وتحتل إمارة أبو ظبي المركز الثامن في إنتاج البترول، كما تتميز بنموها الاقتصادي الضخم، وأيضاً تحرص على توفير خدمات عامة بمستوى مرتفع في قطاعات التعليم والصحة والإسكان وغيرها.

وتتميز أبو ظبي بمعالمها السياحية المتنوعة، ومنها جامع الشيخ زايد الكبير والذي يتسع لأكثر من 40 ألف مصلِ، بالإضافة إلى متحف اللوفر وحدائق العين الفايضة وغيرها.

إمارة دبي

تحتل دبي المركز الثاني بين الإمارات من حيث المساحة، حيث تصل مساحتها إلى 4,114 كيلو متر مربع وعاصمتها مدينة دبي، ويبلغ عدد سكانها حوالى 3 مليون نسمة، وقد تأسست عام 1833، وتقع على ساحل الخليج العربي، وتشتهر إمارة دبي بالشواطئ الرملية والوديان وأشجار المانجروف الاستوائية.

أما من الناحية الاقتصادية فقد تميزت دبي بريادتها في عالم المال والأعمال، وتنوع مصادرها الاقتصادية، وذلك بفضل موقعها الذي يشكل همزة وصل هامة لربط شرق وغرب العالم بالحركة التجارية.

وبعد اكتشاف النفط فيها عام 1966 ثم تصديره تسارع النمو الاقتصادي في دبي، كما اشتهرت بإنشاء المصارف الإسلامية المتعددة، كما أصبحت دبي واجهة جاذبة للسياحة على مستوى العالم، حيث تتميز بوجود عدة معالم سياحية وثقافية منها متحف دبي وبيت الوكيل وجزيرة النخلة وبرج خليفة وفندق برج العرب.

إمارة الشارقة

تحتل إمارة الشارقة المركز الثالث بين الإمارات السبع من حيث المساحة والتي تبلغ تقريباً 2,590 كيلو متر مربع وهي تقع في وسط دولة الإمارات، ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليون ونصف نسمة، وتشمل الشارقة عدة مدن وهي كلباء، الذيد، خورفكان، دبا الحصن.

وتتسم الشارقة بتنوع نشاطها الاقتصادي وقوة بنيتها التحتية، مما ساهم في توفير العديد من فرص العمل بعد جذب الاستثمارات الخارجية، وتمتلك الشارقة 3 مناطق حرة وهي المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، والمنطقة الحرة بالجمرية ومركز إكسيو الشارقة.

وتشتهر الشارقة بتعدد معالمها الثقافية مثل منطقة قلب الشارقة وقناة القصاء المائية وواجهة المجاز وغيرها.

إمارة عجمان

تُقدر مساحة إمارة عجمان 260 كيلو متر مربع، وهي تقع بين إمارتي الشارقة وأم القيوين على ساحل الخليج العربي، وتشمل على عدة مدن رئيسية وهي عجمان والمنامة ومصفوت.

وتشتهر عجمان بنهضتها الصناعية، كما تمتلك أكبر ورشة لإصلاح السفن في الدولة، كما تتعدد فيها المعالم الأثرية والسياحية مثل حصن عجمان ومتحف عجمان وقلعة مصفوت وغيرها.

إمارة أم القيوين

هي ثاني أصغر إمارة من حيث المساحة بعد عجمان، وهي تقع بين إمارتي الشارقة ورأس الخيمة، ويعتمد اقتصادها على صيد السمك وتربية الدواجن.

ومن أشر معالم إمارة أم القيوين حديقة دريم لاند المائية وجزيرة السينية.

إمارة راس الخيمة

كانت تُسمى قديماً جلفار، وتبلغ مساحتها 1684 كليو متر مربع، وتقع في أقصى شمال الدولة بجانب مضيق هرمز، وتشترك في حدوها مع الشارقة والفجيرة وأم القيوين، وتضم رأس الخيمة عدة مناطق معروفة مثل الجزيرة الحمراء ومسافي والحقداقة.

وتعتمد إمارة رأس الخيمة في اقتصادها على الزراعة إلى جانب السياحة والصناعة، كما تضم المنطقة الحرة بها أكثر من 8 آلاف شركة من مائة دولة، وتحتل الإمارة المركز الأول في صناعة الأسمنت على مستوى الدولة.

وتتميز رأس الخيمة بتنوع تضاريسها وجبالها ومسطحاتها الخضراء، كما تتنوع معالمها التراثية مثل متحف رأس الخيمة الوطني و الحديقة المائية آيسلاند.

إمارة الفجيرة

تقع على الساحل الشرقي للدولة، وتصل مساحتها إلى 1450 كيلو متر مربع، وتشترك في حدودها مع إمارتي رأس الخيمة والشارقة، وتشمل عدة مناطق وهي دبا الفجيرة والبدية ومسافي وقدفع والبثنة.

ويعتمد اقتصاد إمارة الفجيرة على الزراعة والثروة السمكية، كما تطورت الخدمات اللوجستية بها، كما تشتهر بصناعة المحاجر، بالإضافة إلى امتلاكها أهم موانئ شحن الماشية على مستوى العالم وهو ميناء الفجيرة.

وتتميز الفجيرة بتنوع تضاريسها الطبيعية والواحات والسهول والشواطئ، بالإضافة إلى امتلاكها العديد من المعالم الأثرية مثل قلعة الفجيرة  مسجد البدية.