الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا يتم تنفيذ حكم الإعدام فجرا

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2022
mosoah
لماذا يتم تنفيذ حكم الإعدام فجرا

يتم تنفيذ عقوبة الإعدام التي تعتبر من العقوبات الجنائية في معظم دول العالم، ولكن لا يتم تنفيذها إلا في الحالات الخطيرة، يعد حكم الإعدام هو تنفيذ عقوبة المحكوم عليه حتى يموت، وخلال مقالنا هذا الذي نقدمه لكم عبر موقع موسوعة سوف نجيب عن سؤال لماذا يتم تنفيذ حكم الإعدام فجرا؟، ونعرض بعض التفاصيل عنه.

لماذا يتم تنفيذ حكم الإعدام فجرا

حكم الإعدام هو تنفيذ عقوبة الجاني حتى يموت، ولكن يأتي ذلك بعد إدانة المحكمة بارتكابه جريمة جنائية، ويجب التفرقة بين الإعدام خارج نطاق القضاء الذي يتم تنفيذه دون الأخذ بالإجراءات القانونية اللازمة والإعدام داخل نطاق القضاء، ويتم ذلك من خلال اتباع الإجراءات القانونية اللازمة، وقد يستخدم مصطلح عقوبة الإعدام في بعض الأوقات بالتبادل مع عقوبة الإعدام، وفرض العقوبة لا يتبعه دائمًا الإعدام إلا بعض تأييده في الاستئناف بسبب أنه يوجد احتمالية في إمكانية تخفيف تلك العقوبة إلى السجن المؤبد، وقد يتساءل الكثير من الأشخاص أنه لماذا يتم تنفيذ حكم الإعدام في فجر اليوم، وسوف نعرض إجابة تلك السؤال من خلال السطور التالية،وهي:

  • الهدف الرئيسي من اختيار عقوبة الإعدام في وقت الفجر هو تنفيذ تلك العقوبة في هدوء والبعد عن أي فوضى التي من الممكن تحدث في السجن، حيث أن يكون جميع من حوله نائمين.
  • وتوجد العديد من الأسباب الدينية والقانونية التي بسببها يتم تنفيذ حكم الإعدام في وقت الفجر، فقد يكون من هذه الأسباب إعطاء الوقت الكافي للمسؤولين عن تنفيذ حكم الإعدام بعد أن يتم تجهيز جميع الأوراق المطلوبة من أجل ذلك.
  • كما أن يتم إفساح المجال لأهل الميت كي يقوموا بتجهيز جميع الأوراق التي تخصه، والتي من شأنها أن تعطي لهم الحق في استلام جثة المعدوم.
  • والعمل على تحضير جميع الأوراق التي تخص المعدوم، لأن ذلك من أهم الأسباب التي من شأنها يتم تنفيذ حكم الإعدام في وقت الفجر، حيث أن ذلك الأمر سوف يسهل من تنفيذ حكم الإعدام بعد القيام بكافة الإجراءات المطلوبة.
  • وتحضير الأوراق القانونية اللازمة التي من شأنها تسمح باستخراج تصريح خاص يسمح بدفن الميت.
  • وصي دين الإسلام بأن إكرام الميت دفنه، فمن المستحب أن يكون الوقت المناسب لإعدام المحكوم عليه في وقت الفجر حتى يتم إتاحة المجال لدفنه في نفس اليوم الذي أعدم فيه.
  • كما أن يقوم المحكوم عليه بالإعدام بأداء صلاة الفجر قبل تنفيذ حكم الإعدام إذا رغب في هذا، ولذلك يتم تنفيذ حكم الإعدام في وقت الفجر.

مراحل تنفيذ حكم الإعدام

تقوم دار الإفتاء بدراسة أوراق الحالة جيدًا بعد تسلمها، وتعرض الأدلة التي تحملها، ويتم مطابقة كل ما ورد فيها من النصوص الشرعية ومعايير الفقه الإسلامي على اختلاف آراء الفقهاء، وأن يتم اختيار الرأي الذي يتوافق مع الشريعة، والذي يكون صالحاً للمجتمع، ويرفق القرير الذي يخص ملف القضية بعد الانتهاء من إعداده، ويتم وضعه في ظرف مختوم ومغلق، ثم يسلم إلى محكمة الجنايات في تكتم وسرية تامة، وتحال الأوراق الخاصة بالإعدام لدار الإفتاء بشكل وجوبي وملزم، وإلا فقد يعد الحكم باطلًا، وبعد إرسال تقرير المفتي إلى المحكمة، تنطق المحكمة بحكمها، ويتم مرور أوراق قضايا الإعدام بثلاث مراحل، وخلال السطور التالية سوف نعرض تلك المراحل، وهي:

  • مرحلة الإحالة: وهي قيام دار الإفتاء بفحص القضية المحالة إليها، ودراسة الأوراق منذ بدايتها، ويتم ذلك قبل النطق بالحكم.
  • مرحلة الدراسة والتأصيل الشرعي: تقوم فيها دار الإفتاء بفحص القضية المحالة إليها والالتزام بعرض الواقعة والأدلة حسب ما تحمله أوراق القضية على الأدلة الشرعية بمعاييرها الموضوعية المقرر في الفقه الإسلامي، ويتم تكييف الواقعة ذاتها وتوصيفها بأنها قتل عمد عندما تتحقق فيها الأوصاف التي انتهى الفقه الإسلامي إلى تقريرها لهذا النوع من الجرائم.
  • مرحلة التكييف الشرعي والقانوني: يعاون المفتي في تلك المرحلة هيئة مكونة من ثلاثة من المستشارين من رؤساء محاكم الاستئناف، وتكون مهمتها دراسة ملف القضية حتى يبان الجرم الذي اقترفه، وتهدف هذه المرحلة إلى مشروعية حكمه، لأن هذه القضايا حساسة للغاية، ويترتب عليها أخذ روح، لذلك قد نص المشروع على أن يتم صدور حكم الإعدام بالإجماع وليست بالاكتفاء على رأي الأغلبية فقط، وذلك عكس باقي الأحكام الأخرى.

هل المحكوم عليه بالإعدام يدخل الجنة

  • يعتبر إقامة حد القتل أو غيره من الحدود تطهيرًا لصاحب الجريمة، وذلك من أقوال أهل العلم لما جاء في الصحيحين وغيرهما مرفوعًا: (ولا تَعْصونيِ في معروفٍ ، فمنْ وفَّى فأجْرُهُ على اللهِ ، ومن أصابَ منكُم شيئًا ، فَعُوقِبَ بهِ ، فهو لهُ كفَّارةٌ ، ومن أصابَ من ذلك شيئًا ، ثُمَّ سترهُ اللهُ ، فأمرهُ إلى اللهِ إنْ شاءَ عفا عنهُ ، وإنْ شاءَ عاقبَهُ)، (صحيح)، وقد ورد عن بعض العلماء أن الحدود زواجر عن المعاصي وجوابر لما ارتكب منها.
  • وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن المغفرة خاصة بالذي يتوب، وأن الذي لم يتب كان عرضة بأن يعاقب في الآخرة على جريمته التي ارتكبها، ولا يوجد شك أن الذي تاب من ذنوبه توبة نصوحا فقد كان من أهل الجنة حتى إذا كان ذلك الشخص ارتكب بعض الذنوب، وقد قال الله تعالى: (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رحيماً).

لماذا يغطى وجه المحكوم بالإعدام

  • يتم تغطية وجه الشخص الذي حكم عليه بالإعدام من قبل القضاء في البلاد التي ارتكب فيها الشخص العديد من الجرائم، ويتم تغطيته لعدم رؤية تعابير وجهه أثناء إعدامه.
  • حيث إن الشخص يقوم بالكثير من التعبيرات التي تدل على خروج الروح من داخل جسد، ويعد تغطية وجه المحكوم عليه بالإعدام من الواجبات التي يتم تنفيذها قبل تنفيذ حكم الإعدام .

الفرق بين الإعدام شنقا والإعدام شنقا حتى الموت

يوجد فرق كبير بين الإعدام شنقًا والإعدام شنقًا حتى الموت، ولكن يظن العديد من الناس أن الاثنين شيئًا واحدًا، حيث لا تتشابه كلتا العقوبتين مع بعضهما، وخلال السطور التالية سوف نوضح الفرق الأساسي بينهما، وهو:

  • الإعدام شنقًا: يشنق المحكوم عليه بالإعدام مرة واحدة فقط سواء عاش أو مات.
  • الإعدام شنقًا حتى الموت: يوجد العديد من الحالات التي لا يموت فيها المحكوم عليه أثناء تنفيذ حكم الإعدام، ولكن إذا كان الإعدام شنقًا حتى الموت فلا بد فيه من موت المحكوم عليه، كقطع الحبل، وفي هذه الحالة يجب أن تكرر عملية الإعدام شنقًا حتى يموت.

تاريخ عقوبة الإعدام

  • استخدمت الرومان عقوبة الإعدام في مجموعة واسعة من الجرائم رغم أنها كانت تعفي المواطنين لفترة وجيزة خلال الجمهورية.
  • وقامت اليونان القديمة باستخدام عقوبة الإعدام في جرائم القتل والخيانة والحرق والاغتصاب على نطاق واسع بموجب قوانين دراكو، وعلى الرغم من أفلاطون جادل بأنه يتم استخدمها فقط في الأمور التي لا يمكن إصلاحها.