الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تعرف أنك محسود ؟

بواسطة: نشر في: 30 أبريل، 2018
mosoah
كيف تعرف أنك محسود

كيف تعرف أنك محسود ؟، لقد تم ذكر الحسد في القرآن الكريم وقد تعرض سيدنا محمد صل الله عليه وسلم للحسد كما جاء في سيرته النبوية، إذن من قال أن لا وجود للحسد وأنه من الخزعبلات أو من التشوهات الفكرية كما يطلق عليه بعض من علماء النفس فإعلم أنه ليس كذلك.

والجدير بالذكر أن الحسد هو تمنى زوال نعمة قد أنعم بها الله سبحانه وتعالى علي الغير، بمعنى أنه يستكثر النعمة عليك ويتمنى أن تزول منك وأن يمتلكها هو لأنه هو الحق من وجهه نظره، وتمتلأ الحياة من حولنا بالعديد من المواقف التي يظهر فيها الحسد للمال والأولاد وحتى الزوج والزوجة والدين والتقوى وكل ما يمتلكه بني آدم.

كيف تعرف إنك محسود :

وفي الواقع أن أكثر من يتعرض للحسد هم الأطفال وهذه حقيقة حيث نجدهم دائماً يتعرضون لكثير من الأعراض التي تدل علي ذلك، ولعل السؤال الذي يدور في ذهنك عزيزي القارئ الآن هو ( كيف أعرف أني محسود ؟؟)، إذا كنت ترغب في التعرف علي إجابة هذا السؤال فإن موقع الموسوعة سوف يقدم لك من خلال السطور القادمة مجموعة من أكثر الأعراض التي إن حدثت لك فوقتها تتيقن أنك محسود، هيا نتابع سوياً.

أعراض الإصابة بالعين والحسد :

هناك العديد من الأعراض التي قد تم رصدها في ما يخص الإصابة بالعين أو الحسد ولعل أهمها ما يلي :

  1. إن أكثر الأعراض إنتشاراً ودلاله علي أن الفرد محسود هي التثاوب والرغبة الدائمة في النوم ولفترات طويلة نسبياً والشعور بحالة من الهضعف العام في الجسم دون وجود أي مقدمات علي الإطلاق.
  2. التغير فجأة في مشاعرك تجاه من تحب، فإن كانت خطيبتك أو زوجك فإنك تشعري تجاهه بمشاعر غريبة حيث تشعري أنك لا تتحملين سماع صوته ودوماً هناك حالة من الجذب والشد في ما بينك إلي حد غريب لم يكن يحدث في وقت قريب.
  3. تتعرض ائماً في أحلامك تتعرض لصور مفزعة مثل صور للنار والعقارب والثعابين والألوان القاتمة والصراخ وما إلي ذلك من الكوابيس.
  4. من ناحية أخرى فإنك تشعر بحدوث أشياء غريبة معك في المجالات التي كنت دوماً تحقق إنجازات فيها، فتجد الحال قد تبدل وقلب رأساً علي عقب ودون مقدمات كما هو الحال في مجال عملك أو مجال دراستك فإنك كنت بالفعل محققاً لإنجازات كبيرة فيه ولكن أصبح الأمر غير ذلك وتحقق إخفاقات غير مبررة وليس لديك قدرة علي تكمله طريقك.
  5. تشعر بحالة نفسية سيئة للغاية وأيضاً فجأة فربما تكون قد كنت يوم أمس في قمة السعادة والفرح ولكنك اليوم في قمة الحزن وقد يتطور المر وتجد نفسك في حالة من البكاء المتواصل والصراخ وعد إحتمال لأي شيء من حولك بل ولا تستطيع تحمل أي كلمة من أي أحد ممن هم مقربون إليك وتتعجب أنت من جانبك من جراء ظهور ذلك الشعور الغريب الغير مبرر والذي ليس له أي سبب منطقي من جانبك.
  6. الدخول في حالة من العزلة وعدم القدرة على التواجد مع جموع أو حتى مع أفراد فتجد نفسك في حالة من الإنطواء الشديد بعد أن كنت في حالة من التواجد المستمر في مجموعات، ولكن تتولد لديك رغبة في أن تنطوي بنفسك جانباً بعيداً عن كل هؤلاء.
  7. العزوف عن العمل وعن الدراسة، ومن ناحية أخرى يتطور الأمر ويصل إلي أعراض مرضية واضحة هليك ولعل أهم أعراض الحسد التي تظهر في صورة أمراض عضوية هو ذلك الصداع الذي لا يتركك على الإطلاق وتشعر بحالة من الضجيج العجيب هذا فضلاً عن الزغللة في العين والشعور بالتنميل في كافة الأطراف وبشكل خاص أطراف الجانب اليسار حيث يدك اليسرى وقدمك الأيسر.
  8. الشعور بالخنقة والدموع تنهمر من عينك دون أي سيطرة لك عليها أو دون رغبة من جانبك في أن تبكي أصلاً، والصوت مخنوق كأنه غير قادر علي الخروج من الثنايا الصوتية، حالة عجيبة تماماً.
  9. تشعر بعد ثقتك في نفسك هذا علي الرغم من ثقتك التي لم يكن لها أي حدود ولكن الوضع يختلف بشكل كامل، وتشعر بحالة عجيبة من تزعزع الثقة يتبعها قرارات بالإبتعاد خوفاً من رد فعل المحيطين بك، وتشعر دوماً أنك محل إنتقاد من جانبهم.
  10. ظهور عرق علي الجلد في نواحي متفرقة من جسمك بشكل غريب للغاية فلم تكن تصل إلي هذه الحالة من التعرق الشديد إلي هذا الحد، وبشكل خاص في ظهرك.
  11. الشعور بعدم التركيز وتشتت الإنتباه علي نحو غير معتاد،حيث تشعر بالسرحان بشكل دائم في مواضيع متعددة ليس لها أي علاقة بما تقوم به.
  12. النسيان لكل شيء هذا الرغم من أنك كنت تتمتع من جانبك بقدرة هائلة علي التذكر لكل شيء حتى وإن مضى عليه الكثير من الوقت، ولكن تصبح بين يوم وليلة إنسان آخر ينسى أقرب وأهم الأشياء التي من الصعب نسيانها.

وهكذا عزيزي القارئ نكون قد ألقينا الضوء بشكل كامل علي كافة الأعراض التي توضح لك إذا ما كنت محسود أم لا، حفظكم الله.