الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد الزير

بواسطة: نشر في: 21 نوفمبر، 2019
mosoah
فوائد الزير

نقدم لكم فوائد الزير الذي رغم بساطة فكرته وآلية عمله إلا أنه يعد من الاختراعات الإبداعية الفعالة التي عرفها الإنسان منذ قديم الزمان، ويتسم الزير بكونه وسيلة فعالة للتبريد، بالإضافة إلى تكلفته شبه المعدومة، فضلًا عن سهولة نقله، وبساطة استخدامه، وفي هذا المقال نقدم معلومات تاريخية عن نشأة الزير بالإضافة إلى آلية عمله، والطريقة التي يمكن أن تساعدك في صناعة زير، مع أهم الفوائد الخاصة بالزير، فتابعونا على موسوعة

فوائد الزير

فوائد الزير

بلا شك يعد الزير من الاختراعات البشرية الإبداعية رغم بساطة فكرته إلا أنه يحمل فاعلية كبيرة، ومن فوائده:

  • أنه وسيلة غير مكلفة للتبريد.
  • وسيلة فعالة للحفاظ على الطعام في المناخ الجاف والحار.
  • يعمل على تبريد الماء وتحلية مذاقه.
  • بالنسة للعديد من المناطق والأماكن يعد الوسيلة المثلى في ظل عدم توافر الكهرباء ومصادر الطاقة في تلك الأماكن.
  • سهل النقل، فيمكن استعماله في أي مكان وبسهولة تامة.
  •  قليل التكلفة، فلا يحتاج سوى تكلفة شراء واحد وقد لا يحتاج كذلك إذا تمكنت من عمله.
  • يذكر البعض أن الزير يؤدي إلى الحفاظ على الطاقة الحيوية الطبيعية الموجودة في الماء، والتي يفقدها مع العناصر الأخرى.

معلومات تاريخية عن الزير

  • كلمة الزير في اللغة العربية تعني الأواني الفخارية الكبيرة، والتي تستعمل في تبريد المياه، وغيرها من المواد الغذائية، وحفظها.
  • يعود استخدام الزير إلى مصر القديمة إلى حوالي 2500 قبل الميلاد، حيث تظهر اللوحات الجدارية العمال وهم يستعملون ويصنعون الأواني الطينية الكبيرة.
  • تم استخدام ذلك النوع من التبريد كذلك في حضارة السند التي وجد حوالي عام 3000 قبل الميلاد في المناطق المعروفة اليوم باسم شمال شرق أفغانستان وباكستان وشمال غرب الهند.
  • تم تطوير نظام الزير في العصر الحديث، لكن مع ذلك لم يستمر طويلًا مع ظهور الأنظمة الحديثة الأخرى المعروفة اليوم.
  • عاد استخدام الزير نظرًا للحاجة إليه في أماكن مثل نيجيريا تحت اسم ثلاجة الصحراء، حيث تميز بفاعليته الكبيرة في المناخ الجاف والحار، بالإضافة إلى كونه لا يحتاج إلى أي مصدر من مصادر الطاقة كالثلاجات وغيرها.

كيفية صنع زير

  • يتم بناء الزير وصنعه من خلال وضع قدر صغير من الطين داخل قدر اكبر من الطين.
  • يتم ضع الرمال بينهما داخل الوعاء الكبير بين السطح الداخلي للوعاء الكبير والخارجي للوعاء الصغير.
  • يتم بعد ذلك سكب الماء على الرمال.
  • توضع بعد ذلك قطعة رطبة من القماش على فتحات الأواني.
  • تحت ظروف جودة التهوية وانخفاض الرطوبة، يتم تبريد الزير بينما تسحب القماشة الرطبة الدفء داخل الوعائين.
  • يتبخر الماء الموجود داخل الرمال، وبذلك يتكون لدينا الزير عن طريق الوعاء الداخلي.

آلية عمل الزير

  • عندما يحدث التبخر من سطح ما،  فهناك طاقة مرتبطة بذلك التغير الجديد، وتعرف تلك الطاقة باسم الحرارة الكامنة للتبخير.
  • حينما يتدفق الغاز المتبخر أو بخار الماء على السطح الرطب، والذي هو الجانب الداخلي للزير يحدث تكثف، ثم تبخر من جديد للماء المتكثف، وهكذا بشكل دوري.
  • تؤدي هذه العملية إلى الحفاظ على البخار لفترة  طويلة، مما يساهم في الحفاظ على درجة الحرارة الباردة داخل الزير.
  • ويتم تبريد درجة الحرارة بواسطة تكرار تلك العملية التلقائي، حيث ينتج عن سحب البخار مقدار من الطاقة المستمدة من الحرارة الداخلية مما يؤدي إلى حدوث التبريد.
  • يعرف ذلك التبريد باسم التبريد التبخيري وهو الأكثر فعالية في المناخ الجاف بسبب نقص الرطوبة النسبي في الهواء.

كان ذلك حديثنا عن عن فوائد الزير تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله. 

مصدر:

1 .