الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى ألوان علم إستونيا

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2019
mosoah
علم إستونيا

في المقال التالي نوضح لكم علم إستونيا ودلالات ألوانه، فإستونيا دولة تقع في شمال شرق أوروبا، وفي شمال دول البلطيق، وتحتوي الدولة على أكثر من 1500 جزيرة صغيرة، أكبرهم جزيرتي هيو ميا، وساريما، وتقع الجزيرتين في الساحل الغربي للبلاد، ومن الجدير بالذكر أن الدولة استطاعت فرض سيطرتها على العديد من القوى الأجنبية على مدار تاريخها، وقد انضمت إلى الولايات المتحدة في عام 1940 ميلادياً باعتبارها أحد الجمهوريات المكونة لها، حتى حصلت على استقلالها باعتراف من الاتحاد السوفيتي في اليوم السادس من شهر سبتمبر في عام 1991 ميلادياً، وبعد استقلال البلاد قامت الحكومة بتحويل نظام الحكم فيها إلى نظام برلماني ديمقراطي، وتوجيه اقتصاد الجمهورية إلى الرأسمالي السوقي، الأمر الذي ساعدها في التكامل مع دول أوروبا، وقد انضمت إلى منظمة حلف شمال الأطلسي، والاتحاد الأوروبي في عام 2004، وسنعرض لكم في الفقرات التالية تاريخ علم البلاد، ودلالة ألوانه.

تاريخ علم إستونيا

تم وضع تصميم العلم لأول مرة في عام 1884مـ، ولكنه في سابق الأمر كان علماً لجمعية طلاب جامعة إستونيا، فقام الطلاب بتصميم علم عبارة عن مستطيل مقسم لثلاثة أجزاء، الجزء العلوي ملون باللون الأزرق، ووسط العلم لونه أسود، والجزء السفلي لونه أبيض، ومن ثم تحول العلم من شعار لجمعية طلاب إستونيا، إلى رمزاً وطنياً.

وفي اليوم الحادي والعشرين من شهر نوفمبر في عام 1918 ميلادياً، قامت الحكومة بإصدار قرار بأن العلم الأزرق والأسود والأبيض هو العلم الرسمي للبلاد، وقام البرلمان فاعتماد قانون خاص بعلم الدولة، وذلك في اليوم السابع والعشرين من شهر يونيو لعام 1922 ميلادياً، حتى قام الاتحاد السوفيتي بحظر العلم في شهر يونيو لعام 1940 ميلادياً، وحتى عام 1990 ميلادياً، ولم تستطيع الدولة استرجاع علمها إلا بعد حصولها على الاستقلال.

وفي وقت محاولة استعادة استقلال البلاد، وبخاصة في عام 1987 ميلادياً، استخدم الشعب والجيش ألوان هذا العلم، تعبيراً عن الوطنية و الولاء لأرضهم.

معنى ألوان علم إستونيا

يتكون علم إستونيا من مستطيل مُقسم إلى ثلاثة أجزاء، ويتلون باللون الأزرق، والأسود، والأبيض، ودلالات ألوان العلم هي:

  • اللون الأزرق: ويشير اللون الأزرق في علم إستونيا إلى البحر الإستوني، كما يرمز إلى لون السماء والبحيرات التي تطل عليها البلاد، ويستخدم اللون الأزرق كرمز للنزاهة.
  • اللون الأسود: يشير اللون الأسود في العلم إلى الحزن الكامن في قلوب السكان بسبب الاستعمار، كما يدل على الحزام الأسود الشعبي الذي يرتديه المزارعين المحليين في الدولة.
  • اللون الأبيض: ويرمز اللون الأبيض إلى الثلوج التي تغطي أرض البلاد في معظم أوقات السنة، كما يرمز اللون الأبيض إلى الرغبة في الاستقلال والحصول على الحرية.

وألوان العلم كانت السبب الرئيسي في قيام الاتحاد السوفيتي بحظر استخدامه في الفترة بين عامي 1940 حتى عام 1990 ميلادياً، فبعد استقلال البلاد مرة أخرى وحصولها على الحرية في عام 1991مـ، استطاعت الحكومة باسترجاع العلم واعتماده علماً رسمياً للدولة.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا نبذة عن تاريخ علم جمهورية إستونيا، بالإضافة إلى توضيح دلالات الألوان المستخدمة في تصميمه.