الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن جزر الإمارات وأنواعها

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2019
mosoah
تقرير عن جزر الإمارات

نقدم لك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة تقرير عن جزر الإمارات ، فقد أتحدت جميع إمارات الدولة عام 1971م، بعد أن نالت حريتها و استقلالها عندما انسحبت القوات البريطانية من المناطق التي كانت تحت وصايتها وحمايتها، وفي البداية اتحدت ست إمارات هم أبوظبي، الشارقة، الفجيرة، دبي، عجمان، وأم القيوين، ثم انضمت إليهم بعد ذلك إمارة رأس الخيمة، فيما أعلنت دولتي البحرين وقطر استقلالهما التام.

ونجد أن الإمارات تضم اكثر من 200جزيرة، وتختلف تلك الجزر عن بعضها البعض من حيث الطبيعة والناحية الاقتصادية، وهناك من تلك الجزر ما هو مؤهل للسكن ومنها ما هو غير مؤهل، ومن الصعب أن يتم حصرهم بشكل كامل، وسنتناول خلال السطور التالية معلومات عن قضية جزر الإمارات.

تقرير عن جزر الإمارات

جزر إمارة أبو ظبي

يوجد بها الكثير من الجزر المتفرقة التي قد تتعدى الـ200جزيرة، ومن بينهم:-

  • جزيرة أرزنة.
  • جزيرة عش.
  • جزيرة بوطنية والتي تتواجد في الجانب الغربي، وهي جزء من محمية مروح، ويتواجد بها  أبقار البحر، والشعب المرجانية.
  • جزيرة زايا نوراي.
  • جزيرة السعديات.
  • جزيرة أم النار الأثرية.
  • جزيرة دينا.
  • جزيرة صير بني ياس وهي مكان متميز لكل من يحب ركوب الخيل، ويتواجد به الدير الوحيد المسيحي داخل الدولة.
  • جزيرة ياس والتي يتواجد به حلبة لسباق سيارات الفورميولا.
  • جزيرة المارية.
  • جزيرة البزم الغربي.
  • جزيرة غشا.
  • جزيرة الريم، والتي يقع بها جامعة باريس السوربون أبو ظبي.
  • جزيرة جنانة.

جزر إمارة أم القيوين

جزيرة السينية وهي تتمتع بالطبيعة الخضراء، ووجود الطيور النادرة، بالإضافة إلى وجود مواقع تاريخية ترجع إلى العصر الإسلامي.

جزر إمارة الشارقة

  • جزيرة النجوم.
  • جزيرة النور ويتواجد بها ديوان الآداب، وبيت الفراشات.
  • جزيرة أبو موسى، وقد تم الاستيلاء عليها عام 1971م؛ بسبب موقعها الإستراتيجي الهام، بالإضافة إلى حركة الملاحة البحرية بها.

جزر إمارة رأس الخيمة

يوجد بها الجزر الآتية:-

  • جزيرة المرجان
  • جزيرة الحمراء، ويُقال أنها مهجورة بسبب وجود الجن بها.
  • جزيرة طنب الصغرى، وطنب الكبرى وقد تم الاستيلاء عليهم من قبل إيران منذ 30عام.

أنواع جزر الإمارات

تنقسم هذه الجزر إلى نوعين هم الجزر المنخفضة، والجزر العالية، وسنتحدث عن كل واحدة منهم على حدا.

الجزر المنخفضة

ارتفاعها لا يصل إلى 10 أمتار فوق سطح البحر، ونجد أنها تقترب من الساحل، ومن الممكن أن تتعامد على خط الساحل أو تسايره.

ومنها ما يغطيها المياه، مما يتسبب في تَشكل السبخات الملحية، ونلاحظ ذلك بجزيرة أبو الأبيض التي تقع في عاصمة الإمارات أبو ظبي.

وهناك بعض الجزر الشريطية الممتدة، ويطلق عليها اسم الحيل، وهي مياه مالحة راكدة، أو مستنقعات بحرية مائية، وهي تؤثر بشكل كبير في حماية حقول البترول البحرية، وحركة الملاحة البحرية.

الجزر العالية

نجد أن ارتفاعها من الممكن أن يصل إلى 20 متراً فوق سطح المياه، ونجد أنها بعيدة عن الساحل بمسافة تزيد عن 40متر، وهذه الجزر بعيدة عن بعضها البعض، وهي تمتد من الجانب الشمالي الشرقي إلى الجانب الجنوبي الغربي.

وهذه الجزر تتشابه فيما بينها في الطبوغرافية أي بالعناصر البشرية والطبيعية، وأيضاً تتشابه في الشكل،  ومن بين الجزر التي ينطبق عليها هذا الأمر  جزر قرنين، دلما، داس، صير بونعير، أرزنة، زركوه.