الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل

بواسطة: نشر في: 15 مارس، 2021
mosoah
تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل

تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل

يمكنك التعرف على كيف تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل فترة زمنية، وما خصائص التعداد السكاني، وما المشاكل التي تواجه القائمون على عملية الإحصاء في الدول، وما هي الفائدة التي تعود من وراء هذه الدراسات وهذه الأبحاث، من خلال قراءة هذا المقال في موقع موسوعة.

  • تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل عشر سنوات، وذلك بشكل رسمي، وإتباعًا للأنظمة والطرق الحديثة في الإحصاء.
  • وذلك للوصول إلى العدد الكلي للمواطنين المقيمين في المملكة، ولتصنيفهم بالشكل المناسب الذي يسهل دراستهم.
  • وللتعرف على عدد كل فئة من فئة المجتمع، وبالدراسة الإحصائية المجتمعية تتعرف الدولة على حاجتها من الحاجات الأولية الضرورية.
  • كما تتعرف على حاجتها إلى إقامة الجهات والمؤسسات الخدمية الهامة، مثل حاجة بعض المناطق إلى المستشفيات، أو إلى المدارس، أو إلى دور العبادة وغيرها.
  • وفي الدراسات الإحصائية، والدراسات المتخصصة بالتعداد السكاني، يتم تقسيم المواطنين إلى عدة تصنيفات.
  • التقسيم تبعًا للجنس، إما ذكور وإما إناث.
  • التقسيم تبعًا للجنسية، إما سعودي الجنسية وإما وافد أو أجنبي.
  • التقسيم تبعًا لفئات العمر: من (0 – 4)، (5 – 9)، (10 – 14)، (15 – 19)، (20 – 24)، (25 – 29)، (30 – 34)، (35 – 39)، (40 – 44)، (45 – 49)، (50 – 54)، (55 – 59)، (60 – 64)، (65 – 69)، (70 – 74)، (75 – 79)، (+80).
  • ويتم الإعلان عن هذه الدراسات الإحصائية عن طريقة الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة العربية السعودية.
  • وتقدم الهيئة العديد من الدراسات تنفيذًا لأوامر الأمم المتحدة، ولحاجة الجهات الرسمية الحكومية منها والخاصة إلى مثل هذه الدراسات.
  • والغرض الأساسي لمثل هذه الدراسات القدرة على تقديم خطط منهجية تشمل كل جوانب الحياة.
  • والآن وبعدما وجدت أغلبية الدول الأهمية الكبيرة العائدة من وراء التعداد السكاني، قامت بالمسحات الإحصائية كل عشر سنوات، وذلك تبعًا لأخر تعليمات أقرتها الأمم المتحدة.

خصائص التعداد السكاني

أثناء القيام بالتعداد السكاني الشامل في البلاد، هناك بعض الخصائص السكانية التي تظهر نتيجة للبحث الديموجرافي في المنطقة، ويتم التعرف بشكل واضح على الملامح الرئيسية للخصائص السكانية، وذلك من حيث عدة نقاط هامة:

  • أولًا حجم السكان: تبعًا لأخر دراسات أقرتها الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة، بلغ عدد سكان المملكة عام 2019 إلى 34,218,169 نسمة.
  • منهم حوالي ( 50.04 %) من الذكور، و (49,96 %) من الإناث.
  • وحجم السكان الوافدين والأجانب والذين لا يحملوا الجنسية السعودية وصل نسبتهم إلى (25.2%).
  • ثانيًا التوزيع الجغرافي: وهو التعرف على حجم وتوزيع السكان في كل منطقة إدارية.
  • وتبعًا لأخر الدراسات وجدوا أن مكة المكرمة هي أعلى مدن المملكة سكانًا، يليها الرياض، يليها المنطقة الشرقية، ثم عسير.
  • ثالثًا التركيب العمري: وهو تقسيم السكان تبعًا لأعمارهم، للتعرف على التركيب العمري لشرائح المجتمع المختلفة.
  • فمثلًا نسبة السكان أقل من 40 عام: (82.6 %).
  • نسبة السكان أكثر من 64 عام: (3%).
  • نسبة السكان أقل من 15 عام: (45.2%).
  • رابعًا الالتحاق بالتعليم: اتباعًا لتعليمات الأمم المتحدة، فيتم تقسيم السكان بالرجوع إلى حالتهم التعليمية، وذلك لتأثيرها المباشر على الحالة الاقتصادية.
  • ومن نتائج هذه الأبحاث تم التوصل إلى حوالي (64.5%) من الشعب السعودي ملتحق بالتعليم.
  • ومن الملاحظ زيادة نسبة الإناث الملتحقين بالتعليم عن الرجال، فنسبة الإناث في التعليم تقريبًا (65.9%).
  • ونسبة الذكور في التعليم حوالي (63.2%)، وذلك بعد دراسة المواطنين من سن ست سنوات إلى سن ثلاثين عام.
  • كما تم تقسيمهم إلى تبعًا إلى عدد غير الملتحقين بالتعليم وسبق بهم الالتحاق من قبل، وتبعًا إلى عدد في الملتحقين بالتعليم ولم يسبق لهم الالتحاق من قبل.

دراسات التعداد السكاني

  • خامسًا نسبة الأمية: تم القيام بعدة أبحاث ديموجرافية، وذلك لقياس نسبة الأمية بين المواطنين السعوديين.
  • يتم التعرف على نسبة الأمية في المجتمع عن طريق دراسة من يزيد عمره عن عشر سنوات.
  • وفي أخر النتائج الإحصائية تم التوصل إلى نسبة الأمية في المملكة وصلت إلى (17.7%).
  • وفي الذكور نسبتها (11.2%)، وفي الإناث نسبتها (25.7%).
  • وأكد القائمون على العملية البحثية على انخفاض ملحوظ في نسبة الأميين بين السعوديين في الفترة الأخيرة.
  • سادسًا الحالة الزوجية: يتم تقسيم أعداد البالغين تبعًا لحالتهم الزوجية، وتم التوصل إلى نسبة المتزوجين حوالي (60.4%)، والمطلقين والأرامل حوالي (4.4%)، والمواطنين الذين لم يتزوجوا من قبل نسبتهم حوالي (39.7%).
  • سابعًا الخصوبة: تؤثر أعداد المواليد، وأعداد الشباب في الدولة تأثيرًا مباشرًا على حجم اقتصاد البلاد، ولذلك يتم الاهتمام بشكل مكثف بالتعرف على نسبة الخصوبة بين المواطنين.
  • وتعتمد دراسات الخصوبة على التعرف على قدرة النساء السعوديات على الإنجاب، وتم التوصل إلى المعدل المتوسط للخصوبة 4.8 طفل لكل امرأة.
  • ثامنًا الوفيات: وهو دراسة معدلات الوفيات ما بين السكان الأصليين في البلاد، وتم التوصل إلى نسبة عدد الوفيات في المملكة إلى 3% بالألف، وتزداد أعداد الوفيات خاصة لمن هو فوق الـ60 عام.

الهدف من دراسات التعداد السكاني

نادت الأمم المتحدة بضرورة وأهمية الاهتمام الدراسات الإحصائية في البلاد، ولذلك تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل عشر سنوات، وساعدت هذه العملية الدولة على القيام بالعديد من الدراسات المنهجية التي تنظم الحياة في البلاد، ومن أهمية التعداد السكاني:

  1. معرفة الخصائص السكانية بشكل مفصل يساعد الدولة بشكل كبير على وضع الخطط المتعلقة بتوزيع الخدمات المحلية في المنطقة.
  2. فيتم النظر إلى دراسات الخصائص السكانية قبل القيام بأي عمليات خدمية في الإدارات المختلفة، مثل إقامة المدارس، والمستشفيات.
  3. مقارنات دورية بين دراسات السكان في السنين السابقة، للوقوف على النقاط المحورية المؤثرة على التقسيمات الإدارية.
  4. يؤثر على خطط إنشاء الوحدات السكانية في المناطق المختلفة، وذلك بعد دراسة حجم كل أسرة، ونسب النمو والتطور، لوضع تقدير تخيلي لما سيصل إليه الأمر في السنوات القادمة.
  5. دراسة التوزيع العمري، يجعل الدولة على بينة واضحة، وعلى دراية كاملة بحاجة كل مرحلة عمرية إلى الخدمات التعليمية والصحية المختلفة.
  6. كما ساعدت دراسات التوزيع العمري على التعرف بشكل مفسر على أعداد الوفيات، وأعداد المواليد، ومعدلات الخصوبة.
  7. مما يساعد على تقديم خدمات أفضل فيما يخص استهلاك الأفراد، وأعداد من يحتاجون إلى إعالة خاصة، وأعداد الفوة العاملة والمؤثرة في البلاد.

أهمية التعداد السكاني

  1. ومن الدراسات التي ساعدت كثيرًا في التعرف على القوة العاملة في البلاد، الدراسات التي تتعلق بنوع جنسية المواطن، سواء كان مواطن سعودي، أو مواطن أجنبي.
  2. كما يجعل الدولة على بينة بأعداد المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، والخدمات التي يكونوا في حاجة ملحة إلى توفيرها.
  3. كما تعطي مثل هذه الدراسات إشارات واضحة تفيد في التعرف على الهجرة الداخلية في البلاد، وعوامل الجذب والنفور في كل دورة.
  4. وساعدت الدراسات التي تتعلق بالحالة التعليمية للمواطنين على أهمية إقامة مشاريع تعليمية خاصة للقضاء بشكل نهائي على محو الأمية.
  5. ساعد في التعرف على التأثير المباشر لعملية التعليم على قوة العمل وعجلة الإنتاج في المملكة.
  6. تم التعرف بشكل مفصل على كافة الخصائص الاقتصادية للسكان، وتركيبتهم المهنية، وأعمالهم وأنشطتهم الاقتصادية.
  7. والبرامج اللابد من توفرها في البلاد لتحقيق التنمية الاقتصادية المطلوبة، وذلك عن طريق إقامة المشاريع الاقتصادية الخدمية التي تحتاجها البلاد.
  8. دراسة منظومة الزواج ككل، والتعرف على التطور الثقافي والمعرفي في عملية الزواج على مدار السنين.
  9. وذلك عن طريق التعرف على أعداد حالات الزواج، وأعداد حالات الطلاق، والنسبة بينهم.
  10. ودراسات الزواج والخصوبة تمتد لتصل إلى دراسات متخصصة في النمو السكاني وحاجة المواطنين إلى وحدات سكنية إضافية.
  11. التوصل إلى كافة المعلومات والبيانات التي تتعلق بالثقافة الراسخة لدى المواطن السعودي، وطرق الترفيه والاستمتاع لديه.
  12. والتعرف على أكثر الخدمات التي يحتاجها السكان وينادوا بتوفيرها، مثل خدمات مائية أفضل، خدمات كهربائية أفضل، أو خدمات متعلقة بالبنية التحتية.
  13. وغيرها من الخصائص والمعارف الخدمية المتعلقة بشكل مباشر بالخصائص السكنية.

وهكذا تكون قد تعرفت كيف تجري الدولة التعداد السكاني الشامل كل فترة، ويمكنك قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر: