الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هم الهنود الحمر بالتحديد

بواسطة: نشر في: 8 ديسمبر، 2019
mosoah
الهنود الحمر

من هم الهنود الحمر ؟ كثيرًا ما نسمع العديد من المعلومات حول الهنود الحمر، ولكن الكثير منا لا يعر ف ماهي القصة الأصلية للهنود  الحمر، ومن هم، وأين يعيشون، وما هو موطنهم الأصلي، وما هي المحاولات التي أجريت من أجل القضاء عليه، فالهمود الحمر هم السكان الأصليين لأمريكا وهذا الأمر غير معروف للكثير، وهم عبارة عن مجموعة من القبائل تتمتع ببعض العادات والتقاليد المختلفة والتي تميزها عن غيرها، وتتم اكتشافهم على يد الرحالة كريستوفر كولمبوس، وفي المقال التالي في الموسوعة نتعرف من هم الهنود الحمر بالتفصيل.

من هم الهنود الحمر

الهنود الحمر، أو الأمريكان القدامى، يعتبر الهنود الحمر هم السكان الأصليين لأمريكا سواء الشمالية أو الجنوبية، وكان ذلك قبل أن يكتشفها الرحالة كريستيوفر كولومبوس، وقد سماهم كولومبوس بالهنود الحمر في بداية اكتشافه لهم ظنًا منه أنه وصل للهند الغربية بعد اكتشافه لأمريكا.

والهنود الحمر هم عبارة عن قبائل تتمتع ببعض العادات والتقاليد، وكان الهنود الحمر أول من قام بعملية حرق التبغ المزروع واستنشاقه من خلال قطعة من الخشب المجوف.

كانت بداية الهنود الحمر داخل أمريكا بعد تسللوا إليها عن طريق ممر موجود داخل مضيق بيرنج، هذا المضيق يقع شمال شرق سيبيريا، وكان هذا التسلل لأمريكا من قبل الهنود الحمر قبل مرور 10 آلاف سنة على عملية النزوح الجليدي الذي حدث مؤخرًا، ومن بعدها عاش الهنود الحمر في أمريكا لألاف السنين، قبل وصول الأوربيين لها واتخاذها كمستعمرات لهم بعد اكتشافهم لها في القرن 15 الميلادي.

وقد كان الممر الذي تسلل من خلاله الهنود الحر هو المنطقة التي تربط بين شمال شرق أسيا وبين أمريكا الشمالية، ومع مرور السنين تأقلم السكان مع المناخ المحيط بهم ، وقاموا بتسخير كل المصادر الطبيعية الموجودة حولهم من أجل خدمتهم، وتأقلموا مع المناخ المحيط بهم.

ومع مرور السنين الطويلة وضع الهنود الحمر القواعد الخاصة بهم، ونشأت مجموعة من التقاليد، وأسسوا حضارات خاصة بهم تميزهم عن غيرهم، في شمال شرق أمريكا الجنوبية، حيث قاموا بصنع بيوتهم من الأخشاب المأخوذة من أشجار الغابات، أيضًا صنعوا منها القوارب والآلات المستخدمة في حياتهم اليومية.

في القسم الجنوبي الغربي من أمريكا قاموا بالزراعة حيث قاموا بزراعة النباتات المختلفة، وبنوا العيد من البيوت المصممة من الطين المجفف من خلال التعرض لأشعة الشمس.

أما في أمريكا الشمالية ظهرت حضارة مختلفة واستخدموا النحاس في العديد من الأشياء ، والبعض الآخر استخدم حضارة الصيد في البر وفي البحر، وكانوا يقومون بصناعة جميع آلاتهم بواسطة النحاس.

ومع ظهور القرن الـ 15 م بدأ الأوربيون في استعمار القارة ومن هنا بدأت المعاناة للهنود الحمر، وبدأوا في العديد من التحديات الصعبة مع الاستعمار، مع أن هناك العديد من الأشخاص تأقلموا مع وجود الاستعمار وقاموا بتبادل العديد من الأنشطة التجارية معهم، لكن الأوربيون قاموا بالتخلص من الهنود وقاموا بإبادتهم من كندا وأمريكا، كما جلب الأوربيون العديد من الأمراض والأوبئة الفتاكة إلى مناطق تواجد الهنود الحمر، وقاموا بنشرها من أجل التخلص من الهنود، حيث كانت تساعد السلطات البريطانية في نشر هذه الأمراض من أجل إزهاق أرواحهم.

قبائل الهنود الحمر

قبائل أباتشي

هذه القبيلة مجموعة من المجموعات التي تنتمي للهنود الحمر، وهم من السكان الأصليين لأمريكا الشمالية، وكان هؤلاء القبائل يتحدثون بلغة أثاباسكان الجنوبية، وقد قامت هذه القبيلة بمهاجمة حضارات النولتك والمايا، وتم استعمار هذه القبائل من قبل الأسبان وقامت هذه القبائل بمواجهة الاستعمار الأسباني لبلادهم في القرن 16 م .

وقد كان الشعب الأباشي يقوم على صيد الجواميس الوحشية، والخيول، وكانوا يقومون بهذا الأمر عن طريق تفقد أثارهم والتربص بهم في الخفاء، ومن ثم ينقضون عليهم.

كانت هذه القبائل تتميز بقيامهم برقصة الحروب العالمية، وكانوا يقرعون على الطبول، ويقومون بطلاء أجسامهم باللون الأحمر.

قبائل شيروكي

هي أحد القبائل التي تنتمي للهنود الحمر، وكانت هذه القبائل تعيش في الجنوب الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وهناك بعض الأقاويل حول هجرة هذه القبائل في العصور القديمة من المنطقة التي تسمى البحيرات العظيمة واتجهوا للجنوب.

ومع بداية القرن الـ19م أطلق السكان الجدد لأمريكا أصحاب البشرة البيضاء على خمس نت قبائل الهنود الحمر اسم القبائل الخمسة المتحضرة، ومن ضمن القبائل التي لقبت بهذا الاسم قبيلة شيروكي.

وكان عدد أفرا القبيلة يصل لأكثر من 300,000 شخص، وتعتبر من أكبر القبائل الموجودة، وقد تمت إبادة العديد من أفراد القبيلة عن طريق الغزو الأسباني والأوروبي، وأبادوهم أيضًا عن طريق الأمراض الفتاكة، وقاموا بتشريد العديد من أهل القبيلة.

الهنود الحمر الحاليين

الهنود الحمر في الوقت الحالي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، ويحتلون نسبة صغيرة من السكان الموجودين، تصل لـ 1,5 %.

وهناك العديد من القبائل التي لا زالت متمسكة بعاداتها وتقاليدها القديمة، التي تجبرهم على صبغ وجوههم وأجسامهم بالصبغة الحمراء، واستخدام ريش الطيور كوسيلة لإخفاء عوراتهم.

والديانات الحالية للهنود الحمر هي  الديانة المسيحية والوثنية، ويعملون في الزراعة، ويقومون بصيد الأسماك.

ولديهم العديد من الاختلافات المهنية التي أدت إلى اختلاف نوعية وطبيعة الطعام فيما بينهم.