الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد الجوال وأضراره

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2018
mosoah
فوائد الجوال

فوائد الجوال في حياتنا الحالية ، أكثر من أن نستطيع حصرها، لدرجة أنى لم أعد أتخيل كيف كنا نمارس حياتنا اليومية بدون هاتف ذكى، أو أي هاتف إطلاقا!، ربما يكون هناك آثر سلبي على وجود الجوال وانتشاره، لكن لن نستطيع أن ننكر أن فوائد الجوال تعدت أضراره، وأنه أصبح ضرورة حياتية لا نستطيع أن نتخلى عنه،وربما لو توقفت يوم كامل عن استخدامه تستطيع وقتها أن ترصد بدقة كم الاستخدامات الهامة لك التي يقوم بها الجوال، ليس الترفيه والتواصل فحسب، الجوال أصبح إمكانية للدخول للعالم والوصول لكل شيء بسهولة، فوائد الجوال واستخداماته المختلفة، وأضراره وكيفية تطوره، ومستقبل الهواتف الذكية، كل شيء يخص الجهاز السحري نعرفه معاً على موسوعة.

لمحة عن الجوال

ظهر أول هاتف جوال في أمريكا، وتحديداً على يد المخترع الأمريكي” مارتن كوبر”، في شيكاغو حيث تم إجراء أو مكالمة بهاتف جوال يوم 3 أبريل من عام 1973م، إلا أن فكرة الهاتف الجوال نشأت بالأصل في شركة لوسنت تكنولوجيز الخاصة بالتجارب التكنولوجية عام 1947م، وكان هناك عدد من التجارب التي سبقت نجاح الأمريكي أخيراً، وأستمر تطور الهاتف الجوال بشكل مستمر منذ هذا اليوم، حتى وصلنا للهواتف الذكية، واليوم تسعى كل شركات المحمول إلى زيادة المهارات الخاصة بالهاتف وإضافة تعديلات وتحسينات خاصة بالشكل والحجم وأيضاً بزيادة الاستخدامات والمهارات التنافسية للجوال.

الدول الأكثر استخداماً للجوال

تم عمل إحصائية بعدد الأجهزة المستخدمة عام 2009، ويرجع أن تلك الأعداد قد تضاعفت اليوم، لكن وفغقاً لتلك الإحصائية فإن ترتيب العشر دول الأكثر استخداماً للجوال كالآتي:

  • الصين: تحتل المرتبة الأولى بحوالي 690 مليون جهاز جوال.
  • الهند: في الترتيب الثاني بقرابة ال405 مليون هاتف جوال.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: 271 مليون جهاز جوال.
  • روسيا: 190 مليون جهاز.
  • البرازيل: 154 مليون جهاز تقريباً.
  • أندونيسيا: 140 مليون جهاز جوال.
  • اليابان: في المرتبة السابعة رغم أنها من ضمن الدول المصنعة للجوال ب 107 مليون جهاز تقريباً.
  • ألمانيا: برقم مقارب لليابان.
  • باكستان: 92 مليون جهاز تقريباً.
  • إيطاليا: 88مليون و500 ألف جهاز جوال.

فوائد الجوال في الحياة الاجتماعية

  • البقاء على تواصل مع عدد كبير من الأشخاص في حياتك بسهولة.
  • معرفة أخبار وتفاصيل حياة الآخرين، والتمكن من أداء الواجبات الاجتماعية بشكل أسرع، وأسهل من الماضي.
  • تقريب وجهات النظر، والتمكن من الانفتاح على الآخر وما يحمله من أفكار مختلفة عنك.
  • يبقي البيئة الاجتماعية في تماسك بالتواصل والتفاعل الدائم.

فوائد الجوال في الحياة العلمية والعملية

أصبحت فوائد الجوال في حياتنا العلمية والعملية، من الأمور الملحوظة التي لا نستطيع أن ننكرها أبداً، ومن ضمن استخداماته فى العلم والعمل:

  • الكثير من التطبيقات الخاصة بتعلم المهارات المختلفة للمبتدئين، منها اللغة ومهارات الطبخ والرسم والتنمية الذاتية.
  • التمكن مع عمل الأبحاث والدراسات بشكل أعمق بحثاً وأكثر تنوعاً مما سبق، وبوقت أقصر وجهد أقل.
  • التواصل بين أفراد العمل.
  • طرح المشكلات بشكل سريع والحصول على رد فوري لتسيير الأعمال.
  • سهولة التقاط وتحميل الصور والتعديل بها بسهولة.

فوائد الجوال الترفيهية

الترفيه والحصول على المتعة، قد يبدو للبعض أمر ليس ذي شأن، لكن حقيقة الأمر أنه شيء هام جدا، ليس فقط للصحة النفسية للفرد، بل فى اعتدال المزاج العام للمجتمع، وتتعدد طرق الترفيه باستخدام الجوال ومنها:

  • تطبيقات الألعاب المختلفة منها التي تزيد القدرات العقلية.
  • برامج الرسم والتصوير وما لهم من خصائص مختلفة.
  • تطبيقات الأغاني وعرض مقاطع الفيديو.

أضرار الجوال على الصحة

بالرغم من الفوائد المتعددة للجوال، إلا انه ظهر معه سلبيات على صحة الإنسان الجسدية وأيضاً أظهر الاستخدام المفرط والخطأ إلى أضرار متعددة، وأشار البروفيسور الألماني “فولنهورست” إلى أضرار خطيرة يتسبب بها الجوال منها، منها:

  • التأثير السلبي على الدماغ والخلايا، وتسرع نمو الألياف.
  • التأثير على صحة الأطفال بشكل خطير أكثر من الكبار، لأنهم أكثر عرضة لمخاطر الإشعاع الناتج منه.
  • صداع وأرق ومشاكل نفسية.
  • مشاكل في العيون والأذان بسبب كثرة الاستخدام.
  • التأثير على جهاز المناعة وإنهاكه.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان، بسبب الإشعاعات المختلفة المستمرة منه.

أضرار الجوال المختلفة

  • أضرار اقتصادية، زيادة العبء المادي على الفرد والأسرة.
  • أضرار اجتماعية متعددة، منها انتهاك الخصوصية، فتور العلاقات الاجتماعية.
  • زيادة نسب الحوادث بسببه على الطرق.
  • التداخل بين موجات الهواتف الذكية والأجهزة الطبية.
  • تأثير موجات الجوال على إشارات الملاحة.

احتياطات استخدام الجوال

  • مراقبة استخدام الأطفال للجوال، ويفضل أن لا يحمل الفرد الجوال قبل سن ال14.
  • أبعاد الهاتف الجوال عن أماكن تواجد الأطفال خاصة الرضع.
  • غلق الهاتف الجوال عند النوم وإبعاده عن أماكن رؤوسنا.
  • عدم استخدام الجوال عند القيادة مطلقاً.
  • عدم استخدام الجوال بشكل مفرط طول اليوم لإراحة العينان.
  • عدم استخدام الجوال أثناء شحن البطاريات.
  • غلق الجوال في الأماكن الطبية، ومحطات الوقود.

 

الاستخدام المفرط لأي أداة أو جهاز، يخلق أضرار ويؤدي لآثار سلبية، لكن تحجيم ومراقبة استخدام الجهاز الجوال، يجعلنا نتمكن من الاستفادة بفوائد الجوال المتنوعة والتقليل من حجم الأضرار الناتجة عنه.