الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

وش اقول اذا احد قالي توفى فلان

بواسطة: نشر في: 24 ديسمبر، 2021
mosoah
وش اقول اذا احد قالي توفى فلان

نتناول في هذا المقال الحديث عن وش اقول اذا احد قالي توفى فلان من خلال موقع موسوعة ، يجد الكثير من الناس الصعوبة في اختيار الكلمات المناسبة في أحداث الوفيات، ومواقف التعزية، نقدم لك عزيزي القارئ العديد من العبارات التي تناسب تلك المواقف المؤلمة، أضف إلى ذلك أننا نطلعك على الرد اللائق على شخص قال لك “عظم الله أجرك” هذا الدعاء الشائع جدًا في مواقف التعزية، كما أننا نعرض لك الوقت الذي تدعي فيه بهذا الدعاء “اللهم أجرني في مصيبتي”، بالإضافة إلى ذلك نتحدث عن فضل التعزية في الإسلام، وطريقة التعزية عن السلف، نختتم المقال بمجموعة من النصائح التي عليك الأخذ بها في مواقف العزاء.

وش اقول اذا احد قالي توفى فلان

قد يجهل البعض الرد المناسب عند سماعه خبر وفاة أحد الأشخاص، نقدم لك عزيزي القارئ أفضل الردود المناسبةالتي يمكنك استخدامها لتلائم هذا الموقف:

  • من أكثر الأمور المحزنة في الحياة، هي وفاة شخص من الأشخاص، وبصورة خاصة عندما يكون ذلك الشخص قريب، أو صديق، أو جار.
  • وقد علمنا الله – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز، القول المناسب الذي نقوله، حينما تنزل علينا مصيبة الموت، فالموت سماه الله – عز وجل – في القرآن الكريم بالمصيبة، لأنه يصيب الإنسان بالفزع، ويزلزل كيانه.
  • قال الله – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز:
  • “الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ” (سورة البقرة – الآية رقم 156).
  • ومن الأقوال الأخرى المحببة عند سماعة وفاة شخص ما، هو أن تدعو له، فتقول على سبيل المثال:
  • الله يتغمده في رحمته، ويجعله من أهل الجنة.
  • غفر الله له، وجعله من أهل النعيم.
  • ربنا يرحمه، ويغفر له، ويجعله من أهل الفردوس الأعلى.
  • لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم أغفر له، وتجاوز عن سيئاته.
  • لا إله إلا الله، وإنَّا لله، وإنَّا إليه راجعون.
  • اللهم أرحمه، واغفر له، وثبته عن السؤال.
  • البقاء لله وحده، عظم الله أجرك، وربط على قلبك.
  • اللهم أغفر له، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعله حفرة من حفر النيران.
  • اللهم أرحمه، وعامله بعفوك، وإحسانك يا كريم.
  • بارك الله في عمرك، وغفر الله له، وجعلها آخر الأحزان.
  • اللهم أرحمه، وأرحم جميع المسلمين، والمسلمات.

اذا احد قال عظم الله اجرك وش ارد

نجد أن الكثيرين من الأشخاص في مواقف الوفاة، أو العزاء، لا يعرفون ما هو الرد المناسب على عظم الله أجرك؟، نساعدك من خلال النقاط التالية أن تتعلم أفضل الردود في تلك المواقف:

  • أجرنا، وإياكم أجرًا عظيمًا، شكر الله سعيكم.
  • أجرنا، وأجركم عظيم، اللهم أرحمه، وأغفر الله، وتجاوز عن سيئاته.
  • شكر الله سعيك يا أخ (فلان)، وبارك الله فيك.
  • جزاك الله خيرًا، وعظم أجرك، شكر الله سعيك.
  • أجرنا الله، وإياكم، ورحم الله أمواتنا جميعًا، والحمد لله على كل حال.
  • شكرًا جزيلًا على تعزيتك إياي، ووقوفك بجانبي، شكر الله سعيك.

اللهم أجرني في مصيبتي متى تُقال

لقد علمنا النبي المصطفى محمد – صلَّ الله عليه وسلم – الذكر الذي نردده على ألستنا عندما يفارق مسلمًا الحياة، وكان قريبًا منا عزيزًا علينا، فتنكسر أفئدتنا على فراقه، ونصاب بالحسرة، وتهجم علينا الأحزان.

  • فقد ورد عن الرسول – صلَّ الله عليه وسلم – أنه قال: “ما من عبد يصاب بمصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيرًا منها؛ إلا آجره الله في مصيبته، وأخلف له خيرًا منها”.
  • فهذا وعد من رب العالمين، أن الإنسان حين يقول هذا الدعاء، وقلبه حاضر، وكان على يقين به، أبدله الله خيرًا مما فقد، وأرسل الله – عز وجل – له العوض عن كل ما مر به من صعاب، وأزمات.
  • فإذا تعرضت لفقد عزيز، أو أزمة كبيرة ألحقت بك الأذى، والضرر، فألزم هذا الدعاء أخي المسلم، وأختي المسلمة، ولا تيأسوا أبدًا، أو تقنطوا من رحمة الله.

ماهو فضل التعزية

أمر الإسلام الإنسان المسلم بالوقوف بجانب أخيه المسلم في أي شدة، أو أزمة يمر بها، وهل هناك شدة أعظم من مصيبة الموت؟!، فمن واجب المسلم أنه إذا سمع خبر وفاة صديق له، أو قريب أن يهرع إلى تعزيته، والتخفيف عنه، ومحاولة مواساته قدر الإمكان، حتى إذا تعرض هو لتلك المصيبة، يهيئ الله – عز وجل – له من يقف بجواره، ويسانده.

  • هناك العديد من الأحاديث الشريفة التي تحثنا على أن نكون كالجسد الواحد، إذ تألم عضو من أعضاء أجسادنا، أصيب بالأذى، وتضرر الجسد كله.
  • ففي هذا السياق، ورد عن الرسول – صلَّ الله عليه وسلم أنه قال: “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”.
  • أما عن فضل التعزية، فهي من السلوكيات المحببة في الإسلام، والتي لها أجر عظيم عن الله – عز وجل – ، فهي ستفيد المصاب بمصيبة الموت، بتقديم الدعم، والسند الذي يحتاج إليه، وستعود عليك أيضًا أخي المسلم بالآجر، والثواب.
  • تباينت آراء علماء الإسلام في وقت التعزية، وانقسموا إلى شقين، منهم من رأى من الأمور الواجبة قبل دفن الميت، وهذا رأي الإمام أبو حنيفة، والثوري.
  • واستندوا في قولهم هذا إلى حديث النبي محمد – صلَّ الله عليه وسلم – حين قال: “فإذا وجب فلا تبكين باكية”، وفسر بعض العلماء أن المقصود بكلمة “وجوب” هي مرحلة دخول القبر، وأجمع جمهور العلماء على أن كلمة”وجوب” تعني الموت.

التعزية عن السلف

هناك مجموعة من الأمور يجيب مراعاتها حينما نقوم بواجب العزاء، ومن بين تلك الأمور الهامة:

  • ولقد نهى الرسول – صلَّ الله عليه وسلم – عن البكاء بصوت مرتفع، والنواح على الميت، فهي من الأمور المحرمة التي علينا أن نتجنبها، وإنما البكاء فلا سيء فيه فهو تعبير عن مشاعر الحزن، والأسى التي أصابت الإنسان، وقد جعلها الله رحمة له.
  • اتفق جمهور العلماء على أن التعزية تتم بعد دفن الميت؛ لأن أهل الميت في تلك الفترة يكونون منشغلين بدفن الميت في أسرع وقت ممكن، ولكن إن كان أهل الميت في حالة مزرية، فعليك أخي المسلم أن تعجل بتقديم التعزية، والمؤازرة لأهل الميت.
  • من السلوكيات المستحبة في الإسلام، أنه حينما ينتهي المسلم، أو المسلمة من دفن الميت، يظلوا في أماكنهم، ويدعون إلى الميت، بأن يثبته الله عند سؤال الملكين، ويجعله من أهل النعيم، ويمد الله له في قبره مد بصره، ويجعله منيرًا متسعًا.

كيف أتصرف في العزاء

قد يرتكب بعض المسلمين، والمسلمات أخطاء أثناء قيامهم بالتعزية بدون قصد، وبحسن نية منهم، نقدم لك أخي المسلم، وأختي المسلمة بعض النصائح عند تقديم واجب العزاء:

  • يقع الكثير من المسلمين في خطأ التعزية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فهي من الأمور الغير كافية بشكل مؤكد، والتي لا تتناسب أبدًا مع حجم المصاب، يمكنك اللجوء إلى ذلك، إن كنت خارج البلاد، أما في أحوال أخرى، فهي غير محببة أبدًا.
  • من الأشياء المفضلة في العزاء أن تكون من أوائل الحاضرين مع أهل الميت، وتتلقى العزاء، وتقدم المساعدة إليهم في أي شيء يحتاجون إليه، وإن كان شخصًا مقربًا، أو غير مقرب، وأردت نيل ثواب حضور الجنازة، فعليك بأن لا تحرم نفسك أخي المسلم من هذا الآجر.
  • تجنب طرح العديد من الأسئلة، التي تتسبب في إزعاج أهل الميت، وتؤذي مشاعرهم، فمن تلك الأسئلة التي عليك تجنبها، كيف كانت اللحظات الأخيرة في حياة الميت؟، كيف كان حاله في الغسل؟، ما الأسباب التي أدت إلى وفاة الشخص المتوفى؟، وغيرها.
  • كن متعاطفًا، وأظهر حزنك، وساند أهل الميت، واحتضن المقربين منك، واختر كلمات رقيقة تخفف عن نفوسهم وطأة الموقف الجليل، كن رحيمًا، ومهتمًا بهم، ولا تنشغل بأي شيء آخر أثناء جلوسك في العزاء، وأحرص على أن يكون هاتفك صامت.

في نهاية مقال وش اقول اذا احد قالي توفى فلان نود أن يكون قد نال إعجابكم، وجاء مستوفيًا لكافة التفاصيل المتعلقة بالعبارات المناسبة في العزاء، وفضل التعزية، قدمنا لكم هذا المحتوى من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة يمكنك زيارة الروابط التالية: