الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عامه عن الفرزدق

بواسطة: نشر في: 28 ديسمبر، 2019
mosoah
معلومات عامه عن الفرزدق

معلومات عامه عن الفرزدق ، من أهم شعراء العصر الجاهلي وأكثرهم فصاحة وبلاغة، حيثُ كان يشتهر في هذا العصر ثلاثة فقط من الشعراء الكبار في العصر الأموي الفرزدق، وجرير، والأخطل، وكانوا يسمون وقتها بالمثلث الأموي، فقد أحتار الناس في اختيار أفضلهم فقد كان كل واحد منهم بارع في الشعر بطريقته الخاصة، وكان الفرزدق من عائلة مرموقة جدًا بين القبائل، وكان الفرزدق ينتمي إلى العصر الإسلامي فترة الخلافة الأموية، وعاش الفرزدق عمر طويل وواجه الكثير من خفايا الحياة، حيثُ توفى وتجاز عمره الـ100 عام.

معلومات عامه عن الفرزدق

اسمه: هو همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي،وقد سماه أبوه على أسم أخيه همام “عم الفرزدق”.

كنيته: وكان يكنى بأبو فراس وهو اسم يكنى به الأسد، وكان يداعبه أبوه ويناديه باسم هميم، وكان يُكنى أيضًا باسم “أبي مكية” نسبة إلى ابنته مكية التي أنجبتها زوجته الزنجية.

لقبه: لقب همام بالفرزدق لما أشتهر عنه من غلظته، وقصر قامته، وضخامة وجهه، حيثُ كانت ملامح وجهه خشنة، والفرزدق معناه الرغيف، ومفرده فرزدقه.

مولده: ولد الفرزدق في مدينة البصرة عام (38 هـ، 641م)، وكان مولده في عهد سيدنا عمر بن الخطاب.

نسبه ونشأته

كان يشتهر الفرزدق بانتمائه لعائلة ذات نسب رفيع في عصره، فقد كان من إحدى القبائل البدوية التي تعرف بعلو شأنها في العصر الجاهلي، وتدعى قبيلته “دارم” وكان يُعرف عنها سطوتها بين القبائل.

فقد كانت أمه ليلي بن حابس وهي أخت الصحابي الجليل الأقرع بن حابس الذي كان يُعد من أشراف العرب في العصر الجاهلي.

وقد كان أبيه غالب مشهورًا بين الناس بالكرم وحسن الأخلاق،وتربى الفرزدق في كنف أبيه فأحسن تربيته، وعلمه الشعر والأدب.

كما أن جده صعصعة كان رجلًا كريمًا واتبع طريقاً في مساعدة الناس كان سببًا في شهرته، حيثُ أنه بادر بشراء 400 فتاة موؤودة وأنقذهم من الموت والدفن وهم أحياء، وقد أحب الفرزدق جده كثيرًا وتأثر به.

كان أبوه يعلمه الشعر منذ صغره وكان الفرزدق معتادًا على سماع الشعر القديم وتأثر به، وقد نشأ نشأة بدوية، وتعلم من بادية تميم الشعر، فقد كانت مليئة بالشعراء، ثُم أصبح بعدد ذلك واحد من اهم شعراء العصر الجاهلي.

الأمور التي أشتهر بها الفرذدق

  • كان الفرزدق من الشعراء التي تتميز بالتنوع في الشعر، ورغم ذلك كان مشهور بأشعار الفخر، والمدح والهجاء.
  • أشتهر الفرزدق بالذكاء، وسهولة الحفظ فقد ساعده ذلك على التفوق في الشعر.
  • كان الفرزدق متقلب فلم يكن يبت على موقفه في الشعر اتجاه أي أحد، فقد اشتهر بمدحه وذمة لنفس الشخص في أكثر من وقت، خاصة الأمراء.
  • رغم اتسام الفرزدق بحدة ملامحة إلا أنه كان شخص مغرور يمشي متفاخرًا بنفسه بين الناس،واثقًا في قدراته الشعرية.
  • اشتهر الفرزدق بشعر النقائض، فقد نشبت عداوة بين الشاعر جرير والفرزدق حيثُ كانوا يتبادلون التعارك عن طريق الشعر.

إسهامات الفرزدق في مجال الشعر

  • يُعد الفرزدق من أهم الشعراء الذين أسسوا أصول الشعر العربي في فترة الحكم الأموي في البصرة.
  • كان له دور كبير في تطوير أشعار الهجاء، والفخر، والتناقضات التي قد أشتهر ببراعته فيهم.
  • كان للفرزدق بصمة لا يمكننا الإغفال عنها، فقد كان له أسلوب خاص ومميز في تقديم الشعر، كما أنه كان يُحسن اختيار الكلمات المعبرة عن المعنى الذي يريده بطريقة مبدعة.

وفاة الفرزدق

أصيب الفرزدق بمرض يدعى “الدبيلة” وهو تجمع للقيح في الجوف، وبعد إصابته ذهب إلى البصرة ليتلقى علاجه، لكنه توفى اثر مرضه، وقد اختلفوا في تحديد وقت وفاته فمنهم من قال 114 هـ وهذا الرأي الغلب، ومنهم من قال توفى سنة 110 هـ، ومنهم من قال 112 هـ.

وقد توفى الفرزدق وقد تجاوز الـ100 عام من عمره، وكانت وفاته في فترة خلافة هشام عبد الملك.

للمزيد من المعلومات حول الشاعر القدير الفرزدق.. بحث عن الفرزدق.

المصادر: 1.