الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة قصر البارون القصة الحقيقية الكاملة

بواسطة: نشر في: 23 مارس، 2022
mosoah
قصة قصر البارون

يود الكثير معرفة ” قصة قصر البارون “ حيث أنها تُعد من أشهر القصص المنتشرة في مختلف دول العالم بأكمله، فعلى الرغم من وجود هذا القصر في دولة مصر إلا أن القصة الخاصة به يعلم بها عدد كبير من الأشخاص حول العالم، فتشتهر مصر بالعديد من المعالم السياحية والأثرية وقصر البارون يُعد أحد أهم تلك المعالم، فهو يمتلك قصة مميزة دونًا عن غيره من القصور والمباني والمعالم، لذلك حصل على شهره واسعة.

لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة قصة قصر البارون بالإضافة إلى ذكر عدد من المعلومات التي تتعلق بهذا القصر مثل هويته وإنشاءه وتأسيسه وترميمه والأساطير التي تروى عنه إلى جانب تقديم بعضًا مما يخص هذا القصر بشكل عام.

قصة قصر البارون

تحتوي جمهورية مصر العربية على العديد من المعالم الأثرية والسياحية التي يأتي إليها عدد كبير من السائحين من مختلف دول العالم من أجل مشاهدتها وزيارتها، ولكل معلم سياحي من تلك المعالم قصة خاصة به، وقصر البارون يُعتبر من ضمن تلك المعالم الأثرية الموجودة في مصر منذ عشرات السنين.

  • يوجد قصر البارون تحديدًا في القاهرة، وترجع شهره هذا القصر لشخصية البارون ذات نفسه الذي سُمى القصر نسبة إليه، فهو الذي قام ببناء هذا القصر كما أنه استقر في القاهرة كذلك.
  • ويمتلك قصر البارون قصة شيقة خاصة به دونًا عن غيره من المعالم الأثرية الأخرى، تلك القصة تمتلئ بالعديد من الأحداث والتفاصيل التي تبدأ منذ تأسيس وبناء هذا القصر وتنتهي عندما أصبح القصر معلم أثري.
  • وإليكم قصة قصر البارون بشكل ملخص متمثلة في الأتي:
    • قصر البارون أو كما يُسمى قصر الرعب يعتبر من أشهر المعالم التاريخية الأثرية في جمهورية مصر العربية، ولم يشتهر هذا القصص بسبب جماله وروعته فقط بل بدأت شهرته منذ بناءه.
    • فلقد تم بناء هذا القصر بواسطة البارون لذلك تم تسميته بقصر البارون، وكان البارون شديد التعلق بمصر والحضارة المصرية بل إنه كان دائم البحث عن كل ما يخص المعالم الأثرية المصرية والتاريخ المصري.
    • ولذلك فلقد شرع في بناء القصر في عام 1907 م، واستمر هذا البناء حتى تم افتتاح القصر في عام 1911 م، وتوالت ملكية هذا القصر وكانت تنتقل عبر مرور السنين إلى أبناء وأحفاد البارون مع مرور الوقت.
    • ومع توالي أنتقال ملكية القصر تعرض إلى الإهمال بشكل كبير ولم يقترب منه أحد لأعوام عديدة، ومن ثم انتشرت العديد من القصص المرعبة حول هذا القصر وقيل أنه مسكون بالأشباح والجن والأرواح، وساعد في انتشار هذه القصص شكل القصر الذي تهالك بعض الشيء مع مرور السنين.
    • فيُقال أنه قد وقعت الكثير من حوادث القتل في هذا القصر وهذا ما أدى إلى أن كونه مسكونًا ومن ضمن تلك الحوادث سقوط امرأة من أحد شرف القصر، ويُقال أنه قد تعرض عدد من الأشخاص للقتل بداخل هذا القصر ومن ضمنهم الخادمات.
    • يُقال أيضًا أن من ضمن الحوادث اشتعال حريق في برج القصر ومن ثم أنطفأ من تلقاء نفسه دون تدخل أي أحد، كما يُقال أن القصر يخرج منه الكثير من الأصوات المخيفة التي تشبه الترانيم وأحيانًا تكون تلك الأصوات عبارة عن صراخ.
    • ورويت كافة تلك الأحداث الغريبة من قبل الأشخاص القاطنين بجوار القصر، ولكن لا يوجد أي أدلة أو إثباتات تدل على حدوث تلك الأمور بالفعل.
    • ولكن شهد القصر حادثه غريبة علم بها المجتمع المصري وعدد من المجتمعات الأخرى كذلك، فكان يوجد مجموعة من الشباب يقومون بالذهاب إلى ذلك القصر ومن ثم يقيمون الحفلات الصاخبة الغريبة خاصة أثناء الليل، وقيل أن تلك الشباب من عبده الشيطان، ولكن تم القبض عليهم.
    • ومع مرور الوقت قامت الحكومة المصرية بشراء وترميم هذا القصر ومن ثم قامت بافتتاحه ليكون أحد أهم المعالم الأثرية الموجودة في جمهورية مصر العربية.

من هو البارون؟

تساءل الكثير عن ماهية البارون، فهو إدوارد لويس جوزيف Édouard Louis Joseph، ويُطلق عليه البارون إمبان Baron Empain، عُرف عنه أنه بلجيكي الجنسية كما أنه كان رجل أعمال شهير ومهندس أيضًا بالإضافة إلى ذلك فهو ممول صناعي.

  • ولد البارون في اليوم الموافق 20 من شهر سبتمبر في عام 1852 م، قام بتأسيس العديد من الأشياء المختلفة مثل:
    • عدد من السكك الحديدية.
    • بنك خاص به.
    • خطوط ترام كهربائية.
    • عدد من شركات الكهرباء.
    • مترو باريس.
  • حصل إمبان على عدد من الرتب مثل رتبة جنرال ومدير إنتاج الأسلحة التي حصل عليها خلال الحرب العالمية الأولي، كما حصل على لقب البارون من الملك البلجيكي بسبب الإنجازات الكثيرة التي قام بها.
  • اشتهر البارون بشده حبه للآثار المصرية والتاريخية كما أنه كان يُفضل سماع الكثير عن الحضارة المصرية وتاريخها، ولكي يُعلن البارون شدة انتماءه ولكي يعبر عن شده حبه لجمهورية مصر العربية قام ببناء قصر البارون.

قصة بناء قصر البارون

تُعد قصة قصر البارون وبناءه من أهم القصص التي تناقلها التاريخ المصري عبر الأجيال، فلقد تم بناء هذا القصر منذ عشرات السنين، وكان بناء هذا القصر بمثابة إثبات على شدة حب وتعلق البارون بمصر.

  • فلقد بدأ بناء قصرالبارون في عام 1907 م وتم افتتاحه في عام 1911 م، وحضر السلطان المصري حسين كامل هذا الافتتاح.
  • أما عن تصميم قصر البارون فكان مستوحي من تصاميم عدة معابد ومنها معابد أوديشا الهندوسية ومعبد أنغكور وات، أما عن الديكور الخاص بالقصر كان من تصميم الرسام جورج لويس كلود.

قصة ملكية قصر البارون

كانت تعود ملكية قصر البارون إلى البارون إمبان وكان ذلك منذ بناء القصر حيث أقام فيه منذ بناءه وحتى وفاته، وبعد ذلك بدأت تنتقل ملكية القصر إلى أبناء البارون ومن ثم إلى أحفاده مع مرور الوقت.

  • فبعد وفاه البارون انتقلت ملكية القصر إلى أبنه المعروف باسم جان إمبان إلى أن توفى في عام 1946 م، ومن ثم انتقلت ملكية القصر إلى أبناء جان الذين يعتبروا أحفاد البارون.
  • وبعد ذلك تعرض القصر للإهمال الشديد لسنين كثيرة، وهذا الأمر أدى إلى أن القصر أصبح مهجورًا مع مرور الوقت، وفي عام 1954 م تم بيع القصر، ومن ثم قامت الحكومة المصرية بشراءه في عام 2005 م.

ترميم قصر البارون

بعد أن قامت الحكومة المصرية بشراء قصر البارون بدأت رحلة ترميمه شيئًا فشيئًا، ففي عام 2017 م قامت كلاً من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية ووزارة الآثار المصرية بتكليف شركة المقاولون العرب بترميم قصر البارون.

  • وبالفعل قامت الشركة باستلام كافة الأوراق والمستندات الخاصة بالقصر ومن ثم بدأ ترميم القصر وتطويره أيضًا، وكلف هذا الأمر ملايين الجنيهات المصرية كما قامت بلجيكا بالمساهمة في هذا الأمر.
  • وانتهى هذا الترميم وتم افتتاح القصر من جديد في اليوم الموافق 29 من شهر يوليو في عام 2022 م، وحضر هذا الافتتاح الكثير من القيادات المصرية البارزة.

ماذا يوجد في قصر البارون

يتكون قصر البارون من عدد من الطوابق حيث يتميز هذا القصر بإن مساحته صغيرة بشكل نسبي، أما عن الطوابق فهو مكون من ثلاثة طوابق، كما يوجد به مصعد أيضًا، ويوجد في كل طابق عدد من الغرف.

  • يوجد بالقصر سطح وهو شبيه بالمنتزه، وتحتوي جدران القصر على رسومات ونقوشات مميزة، وإليكم عدد من الصور توضح شكل القصر من الداخل متمثلة في الأتي:

قصر البارون ليلا

تنتشر عدة صور لقصر البارون ليلاً، وتقوم تلك الصور بإظهار شدة جمال هذا القصر بالإضافة إلى أنها تبث الرهبة في نفوس الأشخاص بسبب شكل القصر المخيف، وإليكم عدد من الصور التي تظهر هذا الأمر متمثلة في الأتي: