الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

رهف القنون تتناول الخمر ولحم الخنزير

بواسطة:
رهف القنون تتناول الخمر ولحم الخنزير

رهف القنون تتناول الخمر ولحم الخنزير ، أثارت الفتاة السعودية رهف القنون في الآونة الأخيرة، جدل كبير في الرأي العام السعودي والعالمي، وذلك بعدما تمكنت من الحصول على حق اللجوء لكندا، واعتبارها مواطنة كندية شجاعة، حيث تمكنت من كسب تعاطف السلطات الكندية، بعد تغريده دونتها على موقع التواصل “تويتر”، تُفيد بتعرضها للتهديد بالقتل من قِبل عائلتها، وذلك بعد اكتشاف ارتدادها عن الإسلام، وسنتعرف اليوم في موسوعة على المزيد عن قصة رهف القانون، وكيف استفذت عائلتها بتناول الخمر ولحم الخنزير، فتابعونا.

عائلة القنون

  • هي عائلة سعودية، تسكن في شمال المملكة، وتتبع قبيلة تُسمى غامد، التابعة لفرع يُدعى الربيعة.
  • وتعيش هذه العائلة بمدينة حائل بالمملكة، ولكن محمد القنون والد الفتاة التي لفتت انتباه العالم اجمع يعيش حياته مع أسرته في ترحال وانتقال ما بين الكويت وحائل.
  • وهو أب لتسعة أبناء ومن بينهم رهف القنون، والتي لم يتجاوز عمرها التاسعة عشر عاماً، إلا أنها تمكنت من الهروب من أهلها، زاعمة بأنها تتعرض للعنف الأسري، والضرب، والمنع من التعليم والإجبار على الزواج.
  • وسرعان ما تمكنت رهف من أن تُحدث صدى كبير في الأوساط الإعلامية، وذلك بعد تغريدات نشرتها على موقع التواصل “تويتر”، تُفيد بأن أسرتها تُهددها بالقتل بسبب ارتدادها على الإسلام.
  • وعلى الرغم من نفي الأسرة لهذا الأمر ، إلا أنه سرعان ما تحركت الجهات المعنية، والمؤسسات الحوقية، للدفاع عن رهف، وحمايتها.
  • وعلى الفور رحبت بها كندا كفتاة كندية شجاعة، وأكدت على حمايتها من كل أساليب العنف التي كانت تتعرض لها.

رهف القنون تتناول الخمر ولحم الخنزير

تبرأت عائلة رهف من نسبها إليهم، واستغلت رهف هذا الأمر بشكل سيء جداً، حيث بدأت في إثارة غضب الأسرة، واستفزاز مشاعرهم من خلال نشر عدد من الصور الجريئة.

من جانبها كانت رهف بتلك الصور تتحدى أهلها، بل وتتحدى المجتمع السعودي بشكل عام، وتسخر منه ومن عاداته وتقاليده، كما تمردت بها على تعاليم الدين الإسلامي، ووقعت في عدد من الآثام والفواحش حيث:

  • جاءت الصورة الأولى لها على حساب “Snap chat” الخاص بها، وهي تُشعل عود ثقاب، وتوجه رسالة استفزازية إلى عائلتها قائلة “تبخروا يا القنون تبخروا”.
  • أما الصورة الأخرى فكانت على متن الطائرة المتوجهة إلى كندا، والتي كانت بها تحمل كأس به نبيذ أحمر، تكسر به كل القواعد والتعاليم التي نشأت وتربت عليها.
  • وأثارت الصورة الثالثة جدل كبير في الساحة الإعلامية وذلك بعد قيام الفتاة السعودية، بتناول لحم الخنزير، بأحد المطاعم الكندية، متحدية بذلك قوله عز وجل بسورة البقرة “إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ الله”، والعياذ بالله من ذلك.
  • أما الصورة الأخيرة فبها قضت رهف على كل معاني التربية، والالتزام التي تتحلى بها الفتاة العربية، فنشرت صورة لها وهي تحتسي قهوة عليها العلامة التجارية “ستارباكس”، وترتدي بها فستان قصير جداً يُظهر فخذيها، الأمر الذي أثار استياء الشعب السعودي بشكل كبير.