الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ندوة عن الصلاة

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2021
mosoah
ندوة عن الصلاة

من خلال هذا المقال من موسوعة نعرض لك ندوة عن الصلاة كاملة، تعد الصلاة واحدة من أهم الفروض التي فرضها الله على المسلمين، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمس حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم” بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان“، وقد تم فرض الصلاة على المسلمين في ليلة الإسراء والمعراج في مكة المكرمة قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وفي البداية كانت الصلاة خمسين صلاة يوميًا ومن ثم أصبح عدد الصلوات 5 يوميًا للتخفيف على المسلمين.

مقدمة ندوة عن الصلاة

  • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أما بعد.
  • نتناول في ندوتنا اليوم أحد أهم العبادات وأبرز فروض الإسلام ألا وهي الصلاة التي تعد صلة بين العبد وربه، وسنتعرف بالتفصيل على مفهومها.

مفهوم الصلاة

  • يشير مفهوم الصلاة في اللغة إلى الدعاء إلى الله وفقًا لقوله تعالى (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ).
  • كما جاءت الصلاة بمعنى الدعاء في حديث الرسول صلى الله وسلم :”إذَا دُعِيَ أَحَدُكُمْ، فَلْيُجِبْ، فإنْ كانَ صَائِمًا، فَلْيُصَلِّ، وإنْ كانَ مُفْطِرًا، فَلْيَطْعَمْ”
  • أما عن مفهوم الصلاة كمصطلح فإنه يشير إلى عبادة الله بالقيام بأركان الصلاة، أو القيام بالأفعال التي من أبرزها الركوع والسجود، وكذلك الأقوال مثل التسبيح والتكبير.
  • تعد الصلاة أول ما يحاسب عليها المسلم في يوم القيامة، كما أنها تعد سبب من أسباب نيل البركة والنجاح في الدنيا.

شروط الصلاة

حتى تكون الصلاة صحيحة فإن لابد من الالتزام بشروطها والتي تشمل ما يلي:

  • أن تكون الصلاة في وقتها، وأوقات الصلاة تمتد ما بين زوال الشمس إلى منتصف الليل بجانب صلاة الفجر (أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلوكِ الشَّمسِ إِلى غَسَقِ اللَّيلِ وَقُرآنَ الفَجرِ إِنَّ قُرآنَ الفَجرِ كانَ مَشهودًا).
  • أن يكون المسلم طاهرًا في بدنه سواء من نجاسة أو من حدث، كما يجب أن يكون ثوبه طاهرًا من أي نجاسة، ويجب أيضًا أن يكون موضع الصلاة طاهرًا وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطهارة “لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ أحَدِكُمْ إذا أحْدَثَ حتَّى يَتَوَضَّأَ”.
  • يجب عقد النية أولاً قبل الصلاة، فلا تصح الصلاة دون وجود النية أولاً إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى”.
  • يجب استقبال القبلة عند الصلاة فإذا كانت عكس اتجاه القبلة فإن الصلاة لا تصح (فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ).
  • يجب ستر العورة عند الصلاة فلا يصح أن تُكشف أثناء الصلاة فعورة الرجل من السرة إلى الركبتين، أما عن عورة المرأة جميع أنحاء الجسم ماعدا الوجه والكفين.

أركان الصلاة

بجانب شروط الصلاة السابقة فإن أركان الصلاة تمثل أهم شروطها حتى تكون صحيحة، وتشمل هذه الأركان:

الصلاة قائمًا

أن يصلي المسلم وهو قائمًا، ولكن في حالة عدم القدرة على القيام فيجوز له أن يصلي وهو جالسًا، إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه :”صَلِّ قَائِمًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ”.

التكبير

أن يبدأ عند الصلاة بالتكبير أولاً إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه:”تحريمها التكبير وتحليلها التسليم”.

قراءة سورة الفاتحة

أن يبدأ بعد التكبير بقراءة سورة الفاتحة كاملة، وتُبطل الصلاة إذا لم يتم قراءتها في الصلاة وفقًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:”لَا صَلَاةَ لِمَن لَمْ يَقْرَأْ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ”.

الركوع

يجب الركوع في كل ركعة من ركعات الصلاة بعد الانتهاء من قراءة الفاتحة والسورة القصيرة.

الرفع من الركوع

يجب بعد الانتهاء من الركوع الوقوف قائمًا مرة أخرى حيث يقول المصلي “سمع الله لمن حمده” ثم “ربنا ولك الحمد”

السجود

يجب بعد الاعتدال من الركوع السجود مرتين في كل ركعة، ويجب أن تكون الجبهة والأنف واليدين والركبتين والقدمين ولا تصح الصلاة دون سجود لقوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا).

الجلوس بين السجدتين

يجب بعد الانتهاء من السجود الجلوس بين السجدتين مع قول الدعاء بين السجدتين وهو :”رب اغفر لي، رب اغفر لي“.

التشهد

  • بعد أن ينتهي المصلي من الركعتين إذا كانت الصلاة ثلاث ركعات أو أربع ركعات يقول التشهد الأول وهو “التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ، والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أيُّها النبيُّ ورَحْمَةُ اللَّهِ وبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وعلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ”.
  • وفي نهاية التشهد يقول المصلي التشهد كاملاً:”التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.

واجبات الصلاة

بجانب أركان الصلاة فإنه من واجبات الصلاة على المسلم ما يلي:

  • التكبير: وهو ما يبدأ به المصلي وما يقوله بعد التوجه إلى ركن الركوع والسجود.
  • التسبيح: وهو ما يقوله المصلي عند الركوع “سبحان ربي العظيم”، وما يقوله عند السجود “سبحان ربي الأعلى”.
  • التحميد: أن يقول المصلي “ربنا ولك الحمد” بعد الانتهاء من قول “سمع لمن حمده” بعد الانتهاء من الركوع.
  • الاستغفار: وهو أن يقول المصلي دعاء بين السجدتين “ربي اغفر لي، ربي اغفر لي”.
  • التشهد: وهو ما يقوله المصلي بعد الانتهاء من الركعتين وفي نهاية الصلاة قبل التسليم إذا كانت الصلاة ثلاث ركعات أو أربع ركعات، أما في صلاة الفجر التي تتكون من ركعتين فيقول التشهد كاملاً بعد الانتهاء من السجود.

أنواع الصلاة

صلاة الفرض

تشمل صلاة الفرض الصلوات الخمس التي يؤديها المسلم يوميًا، وتتمثل في التالي:

  • صلاة الظهر: تتكون من 4 ركعات، ويبدأ توقيتها بعد زوال الشمس.
  • صلاة العصر: وهي الصلاة التي تلي صلاة الظهر وتتكون من 4 ركعات، وبداية وقتها هي فترة انتهاء صلاة الظهر.
  • صلاة المغرب: تأتي بعد صلاة المغرب وتتكون من 3 ركعات، ويبدأ وقت الصلاة منذ غروب الشمس إلى زوال الشفق الأحمر.
  • صلاة العشاء: تأتي بعد صلاة المغرب وتتكون من 4 ركعات، وتبدأ بعد زوال الشفق الأحمر ويمتد وقتها إلى منتصف الليل.
  • صلاة الفجر: تتكون صلاة الفجر من ركعتين، ووقت الصلاة يبدأ من بعد بزوغ الفجر الثاني أي مع بداية ظهور النهار.

صلاة السنن الرواتب

وهي صلاة لا تعد فرض ولكنها من بين الصلوات التي وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي سنة مؤكدة.

  • هي صلاة يؤديها المسلم قبل صلاة الفرض وعدد ركعاتها بالكامل 12 ركعة، وسبب من أسباب الدخول حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه:”مَن صَلَّى في يَومٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ سَجْدَةً تَطَوُّعًا، بُنِيَ له بَيْتٌ في الجَنَّةِ”.
    يصلي المسلم صلاة السنن ركعتين قبل صلاة الظهر على أن تشمل تسلمتين، ثم بعد صلاة الظهر يصلي ركعتين على أن تكون فيها تسليمة واحدة.
  • بعد الانتهاء من السنن الرواتب في صلاة الظهر، يصلي المسلم ركعتين بعد صلاة المغرب على أن تشمل تسليمة واحدة.
  • بعد صلاة العشاء يصلي المسلم ركعتين لها تسليمة واحدة.
  • بعد صلاة الفجر يصلي المسلم ركعتين على أن تكون صلاة لها تسليمة واحدة.

السنن غير الرواتب

وهي السنن المستقلة عن صلوات الفرض حيث يؤديها المصلي في أوقات أخرى، وتشمل السنن الرواتب ما يلي:

  • صلاة قيام الليل: تُعرف هذه الصلاة بصلاة التهجد ويؤديها المصلي في وقت الليل من بدايته، ولكن أفضل أوقاتها الثلث الأخير من الليل، وتبدأ بركعتين حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ”.
  • صلاة الوتر : وهي الصلاة التي يمتد وقتها بين صلاة العشاء ووقت الفجر، والوتر يشير في معناه إلى العدد الفردي حيث أن ركعاتها فردية، تبدأ صلاة الوتر بركعة واحدة وتزيد إلى 9 ركعات، ويؤديها المصلي بعد صلاة قيام الليل.
  • قيام رمضان: يُطلق عليها صلاة التراويح ويؤديها المصلي في المسجد في جماعة وليس لها عدد معين.
  • صلاة الضحى: هي الصلاة التي يؤديها المصلي في وقت الضحى وهو الوقت الممتد من ظهور الشمس في الوسط إلى ما قبل زوالها واتجاهها لجهة الغرب.
  • صلاة تحية المسجد: وهي الصلاة التي يؤديها المصلي بعد دخوله للمسجد.
  • صلاة الكسوف: وهي الصلاة التي تؤدى عند وقوع كسوف الشمس أو خسوف القمر.
  • صلاة التوبة: وهي الصلاة التي تهدف إلى التوبة إلى الله من ذنب ارتكبه،وعددها ركعتين.
  • الصلاة بعد الوضوء: وهي صلاة تتكون من ركعتين ويمكن زيادة عدد ركعاتها.
  • صلاة الاستسقاء: وهي الصلاة التي تؤدى طلبًا من الله إنزال المطر.
  • صلاة ركعتين بعد الطواف بالكعبة: وهي صلاة تتكون من ركعتين تؤدى بعد الانتهاء من الطواف حول الكعبة.
  • صلاة الاستخارة: وهي الصلاة التي يؤديها المصلي إذا كان في حيرة من أمره بين أمرين.

مكروهات الصلاة

المكروه هو أمر لا يبطل العبادة ولكن يُكره القيام به، وتشمل المكروهات ما يلي:

  • فرقعة الأصابع.
  • وضع اليد على منطقة الخاصرة.
  • النظر لأعلى وليس لموضع السجود.
  • العبث بالملابس أثناء الصلاة.
  • الصلاة بأيدي مشبوكة.
  • القيام بشد الشعر.
  • إزالة التراب أو الحصى أثناء الصلاة إلا للضرورة القصوى.
  • النظر يمينًا أو شمالاً أثناء الصلاة.
  • الخمول والكسل أثناء الصلاة.
  • مدافعة الأخبثين وهما البول والغائط إذ أنه يجب التبول أو التبرز قبل الصلاة.
  • الصلاة وقت تناول الطعام فيجب تناول الطعام أولاً ثم الصلاة.
  • وضع اليد على الأنف أو الفم.
  • الوقوف بشكل غير مستقيم.
  • التثاؤب الكثير أثناء الصلاة.
  • غلق العينين بدون سبب.
  • الوقوف على قدم واحدة دون سبب.
  • العبث بالشارب أو اللحية.
  • الصلاة في مكان غير مناسب.

خاتمة الندوة

وفي ختام ندوتنا نكون قد توصلنا إلى مفهوم الصلاة وأركانها وشروطها، فالصلاة هي طريق الفوز والفلاح في الدنيا وقد خاب وخسر من لا يصلي ولا يستجيب لنداء الله، فالصلاة هي عماد الدين وبها يتقرب الإنسان من ربه، وعلينا أن نذكركم أن السجود في الصلاة يعد أقرب موضع بين العبد وربه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبهذا نكون قد قدمنا لك ندوة عن الصلاة شاملة المقدمة وموضوعها الذي يشتمل على شروط وأركان الصلاة وأنواعها ومكروهاتها، إلى جانب خاتمة الندوة.

وللمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة: