الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل تحرير القدس من علامات الساعة

بواسطة: نشر في: 25 نوفمبر، 2021
mosoah
هل تحرير القدس من علامات الساعة

هل تحرير القدس من علامات الساعة ؟، تلك كانت من الأسئلة التي كثر السؤال عنها بالآونة الأخيرة والتي قد ظهرت بالكتب السماوية، بالأخص بعد أن تفاقمت الأزمة بالقدس والتي كانت بين المُسلمين واليهود، ولكن هل ورد بالفعل ذكر فلسطين أو بيت المقدس بالقرآن الكريم وهذا كان بسبب المكانة الكبيرة التي تسكن قلوب الناس، كان هناك بالأيام الماضية مواجهات عنيفة كانت بين فلسطين وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث سيقوم موقع موسوعة بالحديث المُفصل عن هذا الموضوع لذا تابعنا.

هل تحرير القدس من علامات الساعة

  • ذكر الشيخ ابن باز أن تحرير فلسطين هو من علامات الساعة الكبرى حيث الذي قد ثبت بالسنة النبوية هو أن المُسلمين سيقاتلون اليهود.
  • سيتم التوضيح أن النصر للمُسلمين وكما أنه روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال بشأن أن نقاتل اليهود حتى تقول الحجارة أن الذي خلفها هو يهودي فيأتي المسلم ويقتله.
  • لكنه لم يرد ما ثبت عن رسولنا الكريم بالسنة النبوية أن تحرير فلسطين كان مُرتبط بقيام الساعة وحيث ثبت أنه من علامات الساعة.
  • كان هذا بالإضافة على أن من سوف يقوموا بتحرير فلسطين وبيت المقدس سوف يكونوا أبعد ما يكون عن المعاصي.

هل زوال إسرائيل من علامات الساعة؟

  • بنهاية زوال الكيان الإسرائيلي الذي قد تمثل باليهود وعلى أساس الحقيقة المُستقبلية كما أنه يؤكد حصوله على يد المُسلمين.

نبذة عن المسجد الاقصى

  • سنقوم عبر تلك الفقرة بالحديث عن المسجد الأقصى أنه ثالث الأماكن المُقدسة وهو يقع بالقدس العتيقة.
  • هذا المكان هو أول القبلتين وثالث الحرمين وهو يقع داخل الحرم وحيث أنه ذُكر بالقرآن الكريم وبالتحديد بسورة الإسراء.
  • كذلك قام عمر بن الخطاب وهو ثاني الخلفاء الراشدين حيث أنه قام ببناء المصلى الصغير ولكن تم إعادة بناءه وتوسيعه على يد الخلفاء الراشدين.
  • الذي قد قام ببنائه هو أبنه وليد عام 705 وكان من خلال العديد من العمليات من أجل ترميم المسجد.
  • قام الحكام المُسلمين بالعديد من الإضافات على هذا المسجد وكذلك بجانب المناطق المجاورة.
  • كان هذا مثل قبة المسجد والواجهة والمنبر وكذلك المنارات والإنشاءات الداخلية، كان هذا عندما أستولى الصليبين على الدس بعام 1099 ميلادية.

من الذي يحرر القدس في زمن الظهور

  • بعد أن تحدثنا عن تحرير القدس كان من علامات الساعة أن هذا الأمر قد جاء بسورة الإسراء حيث سيتم الحديث عن الجيش الذي سوف يُحقق اشتباكات مع اليهود.
  • تبين أن فتح بيت المقدس من الممكن أن يتم عند حدوث خراب بالمدينة، كذلك هذا سوف يكون قبل فتح الرومية، بعد تلك الملحمة يُقال أنه سيخرج المسيح الدجال ليسيح بالأرض.
  • كان هذا عندما يأتي اليهود لحربين مع المُسلمين كانت الحرب الأولى بين اليهود والمُسلمين وبها سيتم تحرير القدس بإذن الله تعالى.
  • كذلك فدولة اليهود سوف تسقط ويتفرقوا ببلاد الشام ولكنه لم يُذكر اسم جيش المُسلمين كما أنه ورد أنهم خير أهل الأرض.
  • يُقال بعد ذلك أن الروم سوف تفتح بالسنة الثامنة قبل أن يخرج المسيح الدجال وهو ما أشاع عنه أنه سيخرج بين العراق والشام.
  • بعد هذا سوف تقع الحرب العالمية الثانية بين اليهود وبين المُسلمين وهنا سيكون اليهود مُنقادين بواسطة المسيح الدجال.
  • المسلمين سيكونوا بقيادة المسيح عيسى بن مريم عليه السلام وهذا سيكون بعد أن أذن الله تعالى بنزوله.
  • أدرك عيسى بن مريم عليه السلام أن المسيح الدجال برملة لد وأن هذا المكان الذي أُطلق عليه اسم رملة لد هو المطار الموجود بتل أبيب.
  • هنا سوف يقتل النبي عيسى بن مريم المسيح الدجال وسوف يقوم بكسر الصليب وكذلك سيقتل الخنزير.
  • سوف يجتمع حوله المسلمون فسوف يهاجرون إلى مشارق الأرض ومغاربها وما تلك إلا رغبة منهم حتى ينضموا لجيش المسمين بقيادته الخاصة.

الفرق بين اليهود وبني إسرائيل

  • اليهود الذين يسكنون بفلسطين الآن هم لا ينتسبون لبني إسرائيل والذين قد سكنوا بأراضي فلسطين.
  • بهذا الزعم سوف يكون لهم الأحقية بأن يرثوا الإسرائيين الذين كانوا بفلسطين.
  • هذا الزعم باطل ولا أصل له والكثير من اليهود يقوم بنشر تلك الدعوة وبأنهم من الجنس الذي حافظ على النقاء وحافظ على عنصره.
  • كما أن اليهود قد هدف لنقطة خطيرة فادعائهم أنهم أبناء يعقوب وكذلك ذريته فسيكون بذلك هم الذين قد قصدوا الوعود والتي قد وردت بالعهد القديم لبني إسرائيل.
  • كان بالنظر لواقع ما قام به اليهود وكذلك إلى أنهم أدعوا أن جنسهم هو جنس نقي، كان بالإضافة على سحنتهم وهيأتهم فإن هذا يدل على تباين الأصول.
  • منهم السحنة الأوربية والأفريقية وكذلك العربية وكان هذا تباين لا يمكن أن يكون لأصل واحد، كذلك لا بد أن يكونوا قد اختلطوا بالأمم المُتحدة.
  • ثبت أن اليهود قد ذكروا بكتابهم أن الكثير من النساء الذين قد تزوجوا برجال أجانب، كما قد تمت الإشارة أن الكثير من النساء قد تزوجوا من رجال أجانب.
  • ثبت عبر التاريخ أن هنالك أمة كبيرة تُسمى دولة الخزر وهي التي قد اعتنقوا الديانة اليهودية.

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى

بعد أن تم الحديث عن تحرير فلسطين كان من الضروري أن نلقى الأضواء على العلامات الصغرى والكبرى.

  • بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • تطاول بالعمران والتنافس بالنايات المُرتفعة بين البشر.
  • كذلك أن تلد الأمة ربتها وهذا ما قد وقع بزمن النبي وهذا عندما كانت الأمة قد ولدت سيدتها.

كذلك من علامات الساعة الصغرى يوم القيامة والتي كذلك حدثت وهي مُستمرة حتى الآن :

  • كثرة المعاصي وكثرة الفجور والبُعد عن الدين.
  • هنالك الكثير من القيل والقال وكذلك تكثر القتال وانتشار البُخل.
  • تزايدت عدد النساء وعدد الرجال يقل.
  • ينتشر الجهل وقلة العلم.
  • ينتشر الهرج وينتشر القلق.

أما بالنسبة لعلامات الساعة الكبرى من أجل قيام الساعة والتي لم تحدث حتى الآن وهي ما أخبرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم :

  • المهدي هذا الرجل سيخرج من بيت النبوة وهو ما سيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما مُلئت جوراً وظلما، هذا الشخص سوف يحكم بالشريعة الإسلامية.
  • الدجال سوف يخرج بعد المهدي وسوف يخرج من قبل المشرق من جهة خرسان التي هي بالصين.
  • كما أنهم سوف يطوف بالأرض ويفسد بها ويدعوا الناس إلى أن يتبعوه ويصل لفلسطين.
  • سوف ينزل عيسى بن مريم بالشام حتى يحاصر الدجال بفلسطين ويقوم بقتله ولن يبقى بزمن عيسى عليه السلام إلا الدين الإسلامي.
  • سيقوم كذلك بوضع الجزية ويقتل الخنزير ويكسر الصليب.
  • خروج الدخان وهدم الكعبة ونزع القرآن من المصاحف والصور.
  • سوف تطلع الشمس من مغربها وتخرج الدابة.
  • هنالك نيران سوف تخرج من المشرق.
  • هناك دابة سوف تجوب الأرض.
  • نار سوف تخرق المشرق وهنا سيُضطر الناس لأن يذهبوا للمحشر.

انتهينا من الحديث عن موضوع هل تحرير القدس من علامات الساعة حيث تناولنا العديد من المعلومات المشوقة التي كانت مثل عرض نبذة عن المسجد الأقصى إلى جانب الحديث عن الطريقة التي سوف تُحدد تحرير القدس ومن الذي سيقوم بمثل تلك المهمة، بالنهاية وضحنا العلامات الكبرى والعلامات الصُغرى.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع عبر الموسوعة العربية الشاملة :