الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يجوز التهنئة بيوم عرفة

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2022
mosoah
هل يجوز التهنئة بيوم عرفة

هل يجوز التهنئة بيوم عرفة

يتساءل الكثيرون، وخاصة في موسم الحج، أنه هل يجوز التهنئة بيوم عرفة، ويوجد العديد من المناسك التي يقوم بها الحجاج ومن أهمها الوقوف على جبل عرفات، ويحب المسلمون تهنئة إخوانهم بهذه المناسبة العظيمة، ويمكن معرفة ذلك على النحو التالي:

  • ويمكن الإجابة على سؤال هل يجوز التهنئة بيوم عرفة، أنه نعم يجوز التهنئة بيوم عرفة.
  • وتجوز التهنئة في الكثير من الأيام الفضيلة عند المسلمين، في العيد، ويوم الجمعة، وكذلك المولد النبوي الشريف، وليلة الإسراء والمعراج، وغيرها من المناسبات المباركة التي يجوز في الإسلام تهنئة الناس بعضها البعض.
  • وتعتبر التهنئة هي من العادات والتقاليد التي تدور بين الناس، لتقرب بين الناس وبعضهم البعض.
  • قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في مجموع من الفتاواه وقال في هذا الصدد: التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة -رضي الله عنهم-.

فضل يوم عرفة

يعد يوم عرفة هو يوم مشهود، حيث تشهد الملائكة هذا اليوم، ويتزل الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا، ويوجد بهذا اليوم الكثير من الخيرات والبركات، كما أن الدعاء يكون متسجاب في هذا اليوم بإذن الله ويمكن التعرف على فضل يوم عرفة من خلال السطور القادمة:

يوم إتمام النعمة

  • يوم عرفة هو اليوم الذي أتم الله سبحانه وتعالى فيه الدين، وأكمل النعمة، حيث قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه، للرجل غير المسلم الذي أخبره عن آية من القرآن الكريم، أنها إذا نزلت على قومه يتخذوا هذا اليوم عيداً لهم.
  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (وَأَيُّ آيَةٍ؟ قالَ: {الْيَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، وَأَتْمَمْتُ علَيْكُم نِعْمَتِي، وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلَامَ دِينًا}، فَقالَ عُمَرُ: إنِّي لأَعْلَمُ اليومَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، وَالْمَكانَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، نَزَلَتْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَفَاتٍ في يَومِ جُمُعَةٍ).

استجابة الدعاء

  • يجب على المسلمين أجمعين كثرة الدعاء في اليوم المبارك المشهود يوم عرفة، وإظهار الحاجة إلى الله عز وجل، وهو من الأيام التي يجب على المسلم الالتزام بالدعاء بها ويمكن الاستدلال على ذلك من قول النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ).
  • كان النبي صلى الله عليه يحرص على الدعاء في يوم عرفة، في الحديث الذي يرويه جابر بن عبدالله رضي الله عنه عن حج النبي صلى الله عليه وسلم: (ثُمَّ أَقَامَ فَصَلَّى الظُّهْرَ، ثُمَّ أَقَامَ فَصَلَّى العَصْرَ، وَلَمْ يُصَلِّ بيْنَهُما شيئًا، ثُمَّ رَكِبَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- حتَّى أَتَى المَوْقِفَ، فَجَعَلَ بَطْنَ نَاقَتِهِ القَصْوَاءِ إلى الصَّخَرَاتِ، وَجَعَلَ حَبْلَ المُشَاةِ بيْنَ يَدَيْهِ، وَاسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ، فَلَمْ يَزَلْ وَاقِفًا حتَّى غَرَبَتِ الشَّمْسُ، وَذَهَبَتِ الصُّفْرَةُ قَلِيلًا، حتَّى غَابَ القُرْصُ).
  • يستجيب الله سبحانه وتعالى إلى عباده المسلمين للدعاء حيث ينز الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا للاستجابة للدعاء، والغفران لهم حيث روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم : (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمُ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟).

صيامه يكفر سنتين

  • صيام يوم عرفة يكفر ذنوب سنتين، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما تم سأله عن صيام يوم عرفة: (يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ)، وهو يكون تكفير لذنوب السنة القادمة بالرغم، ويوفق الله العبد بالابتعاد عن الذنوب، والعمل على تكفير الذنوب ومحاولة إرضاء الله عز وجل.

العتق من النار

  • يعتق الله سبحانه وتعالى عباده المسلمين والموحدين بالله من النار في يوم عرفة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ).
  • اعمل في تلك الليلة مثل الجهاد في سبيل الله عز وجل، فهي من أهم الليالي المباركة التي يجب على المسلمين أعتنامها في الدعاء، والتقرب من الله وطلب العفو والمعفرة، يمكن الاستدلال على ذلك من خلال قو النبي صلى الله عليه وسلم: (ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ، قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ قالَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ).

أعمال مستحبة في يوم عرفة

يحرص المسلم على استغلال تلك الأيام المباركة لتكفير الذنوب التي يقع بها طوال العام، والعمل على الإكثار من الأعمال الصالحة، ويمكن عرض بعض الأعمال المستحبة في يوم عرفة على النحو التالي:

الصوم

من أهم الأعمال التي يمكن أن يتطرق لها المسلم في يوم عرفة هي الصوم، حيث إنه من الأعمال المستحبة التي لها فضل كبير جدا، فهو يكفر سنتين، السنة التي تسبقه والسنة التي تليه.

التوبة وكثرة الاستغفار

الذنوب تكون من الأسباب الكبيرة التي تبعد العبد عن الله سبحانه وتعالى، لذلك يجب العمل على الاستغفار والتوبة، وطلب العفو والمغفرة من الله عز وجل، والإكثار من الدعاء، حيث قال الله سبحانه وتعالى: (فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ).

الشعور بقصر العمر وقرب الأجل

الموت هو أمر لا مفر منه، ولا يفرق بين كبير وصغير، ولا علاقة له بالسن، يجب عليك تذكر هذا الأمر دائماً وأبداً، والمحافظة على الصلاة والتعبد والتقرب من الله والابتعاد عن المعاصي.

الاقتداء بالنبي محمد

يجب في تلك الأيام المباركة الاقتداء بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، واتباع سنته، والابتعاد عن المعاصي، والإكثار من الاستغفار والدعاء، وطلب العفو والمغفرة من الله سبحانه وتعالى، ومحاول والقيام بأعمال الخير قولاً وفعلاً، والدعاء بظهر قلب والخشوع والخضوع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ).

الإكثار من الدعاء

كان نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم يبدأ يومه بدعاء الله تعالي، وطلب التوفيق على الطاعة والعبادة، والدعاء، ويمكن أن يدعو المسلم بذلك: “اللهم إني أسألك التوفيق في الخير، يا رب لا تجعلني بذنبي شقياً ولا محروماً”، وغيرها من الأدعية التي تعين الإنسان على الطاعة وتوفقه.

دعاء يوم عرفة

من أفضل الأعمال التي يمكن أن يقوم بها المسلم في يوم عرفة هو الدعاء، والتوسل إلى الله عز وجل، والابتعاد عن المعاصي، ويفضل الدعاء منذ طلوع الشمس حتى غروبها، ويكون الدعاء مستجاب بأن الله، ويقوم المسلم بالدعاء لنفسه، ولأهله وأحبته وأبناءه، والمسلمين أجمعين الأحياء منهم والأموات، ومن الأدعية المأثورة التي يجب على المسلم الإكثار منها في يوم عرفة وإغتنام هذا اليوم المبارك هي:

  • (اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ).
  • (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ كلِّه عاجلِه، وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ كلِّه عاجلِه، وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ ما سأَلكَ عبدُك، ونَبيُّكَ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ ما عاذ به عبدُك، ونَبيُّكَ وأسأَلُكَ الجنَّةَ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ، وأعوذُ بكَ مِن النَّارِ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ، وأسأَلُكَ أنْ تجعَلَ كلَّ قضاءٍ قضَيْتَه لي خيرًا).