الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل عمليات التجميل حرام

بواسطة: نشر في: 31 أغسطس، 2021
mosoah
هل عمليات التجميل حرام

هل عمليات التجميل حرام ؟ سؤال قد يراود عقل كثير من النساء في الوقت الحالي بعد انتشار عيادات التجميل وتردد كثير من النساء عليها بجانب الدعايا الكثيرة والتقنيات الحديثة المستخدمة في عمليات التجميل مع كل إشراقه شمس تظهر جديد فيما يخص عمليات التجميل سوف نستعرض إجابة تلك السؤال في موسوعة.

هل عمليات التجميل حرام

هل عمليات التجميل حرام ؟ يستند قول الفقهاء في الإجابة على هذا السؤال شقين ينقسمان للاتي:

  • جراحة تجميلية ضرورية.
  • جراحة تجميلية تحسينية.
  • الجراحة التجميلية الضرورية تكون هي الجراحة بهدف إزالة بعض العيوب التي نتجت عن حادث سير أو حروق أو إزالة تشوهات خلقية قد تمت ولادة الإنسان بها على سبيل المثال كقطع إصبع زائد  أو الشق في الشفا العليا أو التصاق الرجلين أو الانسداد في فتحة الشرج.
  • بالإضافة إلى إزالة عيوب ناتجة عن عيوب مكتسبة مثل كسور الوجه الشديدة أو تشوه الجلد نتيجة حروق تمت فيه.
  • والنوع هذا من العمليات قد أجازه بعض العلماء.
  • أما النوع الثاني من أنواع جراحة التجميل هو جراحة التجميل التحسينية مثل عمليات تكبير ورفع الثدي أو تجميل الانف وتصغيرها أو شد الوجه وما إلى ذلك.
  • وبحسب قول العلماء فإن هذا النوع من العمليات ليس ضرورياً فهو تغيير في خلق الله عز وجل إذن فهو محرم ولا يجوز حيث قال الله تعالى في سورة النساء الأية 117-119 (إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا إِنَاثاً وَإِنْ يَدْعُونَ إِلا شَيْطَاناً مَرِيداً * لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباً مَفْرُوضاً * وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ).

هل طب التجميل حرام

  • لا أثم على الطالب الذي يقرر دراسة التجميل في كليات الطب ولكن لا ينبغي عليه تنفيذ الجراحات التجميلية التحسينية بل ينبغي عليه عمل العمليات التجميلية للمرضى عند الحاجة.

حكم عمليات التجميل للزوج

  • تحرم عمليات التجميل بهدف الزوج مادام ليست ضرورية حيث تتساءل إحداهن قائلة هل حكم عمليات التجميل لزوجي حرام أم حلال نظراً لان زوجي يتطلع كثيراً في النظر إلى السيدات الجميلات التي يظهرن في التلفاز ويتمتعن بمواصفات جمالية عالية؟
  • يرد عليه أحد العلماء بحرمانية الإقدام على مثل هذه العمليات مادام ليست بحاجة لها بل ينبغي عليها معالجة تعلق زوجها عن الافتنان بالنساء الأجنبيات الأخريات

هل عمليات التجميل من الكبائر

  •   تكون عمليات التجميل من الكبائر في حال إذا كانت جراحة تجميلية تحسينية نذكر منها على سبيل المثال وصل الشعر والوشم والتفليج فهي أمور تعد من الكبائر حيث روى الشيخان عن ابن عمر رضى الله عنهما (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الواصلة والمستوصلة والمستوشمة)
  • كما أن القزع وحلق شعر المرأة وتشبهها بالرجال أو تشبه بعض الرجال من النساء هي من الأمور المكروهة والمحرمة شرعاً.

هل عمليات التجميل الأنف حرام

  • عمليات التجميل تعد من العمليات المباحة في الحالات الأتية فقط:
  1. تجميل الانف إذا كان هناك تشوهات خلقية مثل الاعوجاج الملحوظ في الانف.
  2. إصلاح وتجميل تشوهات الانف في حال كان ذلك الانف يحمل تشوهاً نتيجة حوادث سير أو أمراض أو حروق.
  3. إعادة الانف إلى وضعها الطبيعي.
  4. تجميل الانف إذا كان الانف شديد القبح لدرجة تؤثر بشكل كبير على صاحبها نفسياً أو عضوياً.
  5. لا يجوز تجميل الانف في حال خلوها من التشوهات الخلقية والتشوهات المكتسبة  أو الأمراض.
  6. لا يجوز أيضاً تجميل الانف لاتباع الرغبة والهوى.
  7. لا يجوز تجميل الانف إذا كان لا داعى لتجميلها فمن كان أنفه جميل ويريد أن يجمل من أنفه أكتر ستقع عليه حرمانية عملية التجميل تلك.

ومن ضمن عمليات التجميل الأكثر انتشار في هذه الأيام:

  • رفع الحواجب.
  • شد البطن والوجه.
  • تكبير ورفع الثدي.
  • تجميل اليد.
  • عمليات التجميل القائمة على الحقن بالبلازما.
  • تبييض البشرة.
  • التقشير الكيميائي لإزالة آثار حب الشباب.
  • نفخ الخدود والشفايف باستخدام مادة الفيلر.
  •  إزالة التجاعيد والهالات السودة بالبوتكس.
  • رفع الجفون.
  • تجميل الانف.
  • ثنى البطن وإزالة الدهون منها.
  • سحب دوالي القدم.
  • نحت الجسم.
  • تحتوى هذه العمليات بجانب حرمانيتها على بعض الأضرار والمضاعفات نتناول منها الأتي:
  • الإحساس بألم شديد في موضع العملية يمتد لفترة عدة أسابيع.
  • ينتج عن العملية بعض المضاعفات الخطيرة مثل النزيف أو الارتفاع الشديد في درجة الحرارة.
  • احتمالية إصابة الأشخاص ببعض الأزمات النفسية مثل الاكتئاب مما يُشترط التوجه إلى زيارة الطبيب.
  • نتائج غير مضمونة قد تؤدى إلى نتائج عكسية وحدوث تشوهات.
  • احتمالية الإصابة بعدوى ما أثناء العملية.
  • نتائج العملية غير ممتدة الأثر لفترة طويلة من الزمن مثل عمليات الفيلر والبوتكس الأمر الذي يلزم تجديد مثل هذه العمليات كل فترة قليلة.
  • إهدار الكثير من الأموال على تلك العمليات نتيجة إدمانها والرغبة الدائمة في التغيير حتى وإن كانت غير ضرورية.

قد تحدث أيضاً بعض المضاعفات نذكر منها:

  • قد يدخل الشخص بغيبوبة مؤقتة أو دائمة.
  • حدوث تلف في الأعصاب.
  • احتمالية الإصابة بسكتة دماغية أو أزمة قلبية.
  • الإحساس بالتنميل.
  • إمكانية الإصابة بتلف داخل خلايا المخ.
  • أرتفاع احتمالية الإصابة بالتهاب رئوي.
  • حدوث هبوط حاد مفاجئ في ضغط الدم.
  • حدوث تجلطات في الدم.
  • حدوث تورم شديد في الجلد وتجميع السوائل من تحته.
  • تنقسم عمليات التجميل إلى قسمين رئيسين وهم:
  • الجراحة الترميمية وهى العمليات التي يتم فيها تصحيح عيوب الوجه والجسم مثل الشفة المشقوقة أو إعادة ترميم الثدي بعد إجراء عملية جراحية به واستئصاله بعد إصابته بالسرطان أو تصغير حجم الثدي الكبير نسبياً بعد ظهور مشكلات صحيه في الظهر نتيجة كبر حجمه.
  • عمليات اليد والقدم: تعد أيضاً من عمليات الجراحة الترميمية وهى عمليات تتم بعد إزالة أورام سرطانية بهما بالإضافة إلى إزالتهما لمصاب متلازمة النفق الرسغي.
  • ترميم الجروح: في حالة حروق الجلد يتم إجراء عملية ترقيع للجلد.
  • الجراحات المجهرية: تتم هذه الجراحة التجميلية الترميمية في بعض أماكن من الجسم بعد استئصال أحد الأعضاء نتيجة الإصابة بالسرطان
  • جراحة الوجه: تستخدم في علاج وتصحيح عيوب الشفاه بالإضافة إلى علاج مشكلات التنفس والشخير وأنواع الالتهابات المؤثرة بشكل مباشر في الجيوب الأنفية.
  •   أما بالنسبة للجراحة التجميلية: وتتضمن تلك الجراحة استخدام الليزر وتقشير الجلد للقضاء على الأثآر والندبات.
  • بالإضافة إلى جراحة الثدي وتكبيره باستخدام السيليكون أو حقنه بالدهون أو تصغير الثدي الذي يجب الانتباه إلى مخاطره من زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان نتيجة تلك العملية.
  • عمليات نحت الجسم وشفط الدهون: يتم شفط الدهون عن طريق أنابيب مخصصة لها من مناطق معينة من الجسم مثل البطن أو الذراعين أو الفخذين ويجب الانتباه جيداً أن شفط الدهون عن طريق هذه الجراحة التجميلية لا يقلل من احتمالية الإصابة بأمراض الضغط والقلب والسكر.
  • عملية البطن والأرداف: ترغب بعض النساء في إجراء عملية شد البطن لاسيما بعد الولادة ، كما يميلن بعض النساء في تكبير الأرداف عن طريق حقن الدهون أو السيلكون لرفعها.
  • تجميل الوجه: وتشتمل على رفع الجفون نتيجة التقدم في العمر ، بالإضافة إلى تحسين شكل الانف وعمليات شد البشرة للحصول على بشرة أكثر نضارة ومظهراً شبابياً وتكبير الذقن والخدود.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي استعرضنا فيه إجابة سؤال هل عمليات التجميل حرام ؟ وعرفنا أن الإجابة على هذا السؤال تتضمن شقين هامين كما جاوبنا على حكم دراسة التجميل وحكم عمل العمليات التجميلية للزوج بالإضافة إلى الإجابة على تساؤل هل تُصنف من الكبائر أما لا وحكم عملية تجميل الانف الذي استفضنا فيه الشرح عن كل ما يخص تلك العمليات نرجو أن نكون قد أفدناكم في هذا المقال.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

موضوع عن عمليات التجميل واضرارها