الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل صيام الاطفال مستحب

بواسطة: نشر في: 6 أبريل، 2022
mosoah
هل صيام الاطفال مستحب

هل صيام الاطفال مستحب إن الأطفال يتنافسون في شهر رمضان المبارك على الصيام الشهر كاملا وهذا بسبب فرحتهم تقولون شهر رمضان المبارك هذا الشهر المليء بالبركة والقيم، وهنا يتساءل الكثير من الناس هل صيام الأطفال مستحب، وهناك بعض الأباء والأمهات يجبرون أطفالهم على الصيام فهل هذا صحيح؟ كل هذا سنوضح اجابته في المقال التالي من موسوعة.

هل صيام الاطفال مستحب

إن هذا السؤال يعتبر من أهم الأسئلة، التي يتم طرحها وقد أوضحت الهيئة العامة للفتاوى إجابة هذا السؤال.

  • نعم إن صيام الأطفال وإن صيام الأطفال يأخذ بقاعدة التدريج بمعنى أنه لا يفضل أن يتم جعل الأطفال يصومون مرة واحدة، بل يجب عليهم أن يقسموا اليوم.
  • وهذا لكي يستطيعوا ويقدروا على الصيام بشكل كامل، وإن صيام الأطفال بشهر رمضان المبارك هو أمر مستحب.
  • وهذا بشرط أن لا يلحق بالطفل أي مشكلة صحية، وذلك بالعمل بالقاعدة الشرعية التي تنص أنه لا يجب أن يحدث ضرر ولا ضرار.
  • ويجب على الأباء والأمهات متابعة حالة الطفل الصحية، حيث من الضروري ملاحظة أي تدهور على صحة الطفل، بسبب الصيام.
  • كما يجب عليهم إفطار الطفل في حالة مرضه، وإخبار الطفل أنه سوف يأخذ الثواب بشكل كامل.

هل يجوز إجبار الأطفال على الصيام

يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة، التي يتم طرحها على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وقد أوضح مركز الأزهر للفتاوى الإلكترونية إجابة هذا السؤال، وفي هذه الفقرة سنوضح لكم الجواب.

  • لا يجوز أبداً إجبار الأطفال على الصيام في شهر رمضان المبارك، هذا لأن الصيام عليه ليس واجب شرعي على الطفل.
  • ولا يجب على الطفل أن يصوم شهر رمضان بشكل إجباري لأنهم ليسوا أهلاً للتكليف هذا بسبب صغر السن.
  • ويجب أن يتم تدريب الطفل على الصيام، وبعد أن يبلغ الطفل يجب إجباره على الصيام وتعليمه أن الصيام هو فرض واجب على كل مسلم.
  • والدليل على ذلك قول النبي عليه أفضل الصلاة والسلام “رفع القلم عن ثلاثة عن الصبي حتى يحلم وعن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق”.

السن الشرعي لصيام الأطفال

هل هناك سن الشرعي للصيام؟ هذا ما سنوضحه في تلك الفقرة، حيث أن السن الشرعي للصيام الذكور من الأطفال هو سن البلوغ، وهناك بعض المفاهيم الخطأ عند الناس، ومن بين هذه المفاهيم الأتي:

  • إن الصيام يكون مثل الصلاة أي يجب على الطفل أن يبدأ بالتدريب عليها في سن السابعة، ويفرض عليه في سن العاشرة و هذا المبدأ خطأ لأن الصيام لا يكون مفروض على الأطفال ألا في وقت البلوغ.
  • وقد أختلف فقهاء الإسلام على السن المحدد لصيام شهر رمضان المبارك.
  • ويرى بعضهم أن السن المسموح للصيام هو 15 سنة.
  • وقد أوضح دار الافتاء أنه لكي يكون الصيام مشروط يجب البلوغ نظراً لتواجد القدرة على الفعل.
  • وتواجد الإدراك وقد رأى الفقهاء ضرورة أن يتم تدريب الطفل على الصيام، وهذا من خلال التحدث معه عن فضل الصيام، والتحفيز المادي أو المعنوي وإشعال روح المنافسة بين الأطفال بالابتعاد عن الإفطار والصيام.

نصائح لتدريب الطفل على الصيام بشهر رمضان

هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن يتعرف عليها كل شخص، هذا لكي يتمكن من تدريب الأطفال على الصيام في شهر رمضان المبارك وفي هذه الفقرة سنوضح لكم بعض النصائح.

  • يجب أن يتم التحدث مع الطفل عن فضائل الصيام.
  • والتأكيد على أن الصيام يعتبر سبب من أسباب الدخول إلى الجنة.
  • ويتواجد في الجنة باب يعرف باسم الريان، يدخل منه الصائمون.
  • يجب التحفيز المادي أو المعنوي للأطفال و تشجيع الطفل على الصيام بأن يقول له أن الصوم للبالغين وهذا سيفرح الطفل ويجعله يبذل كل جهده لكي يصوم.
  • وهناك بعض الأشخاص يقومون بتحضير أفضل الأطعمة، التي يشتهيها الأطفال و مدحه والثناء عليه أمام الأقارب عندما يقوم بالصيام.
  • ويجب أن يزكي الشخص روح المنافسة عند الأطفال، وتشجيع الطفل على أن يصوم.
  • ويجب أن يبتعد الأباء عن التأنيب بدعوة الطفل بأنه فاطر، ويجب تعويد الطفل على صيام بشكل متدرج.
  • ويفضل أن يتم تأخير السحور لأن السحور إن كان أخر الليل سوف يساعد الشخص على الصيام طوال النهار.
  • ويجب أن نساعد الأطفال في التغلب على الجوع، حيث يمكن أن يتم الهاءهم بالنوم أو باللعب أو بجعلهم يشاهدون أفلام الكرتون.
  • ويفضل أن يتم تشجيع الأطفال على عمل الخير، ويجب التأكيد على أن أعمال الخير في رمضان يكون مضاعفة في الأجر.
  • ويجب تشجيع الطفل على قراءة القرآن وصلة الرحم و مساعدة الأم بالبيت.
  • ويجب أن يتم تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة، حيث أن الصيام ليس مجرد الجوع والعطش، ولكن يشتمل على كل ما يجب على الشخص أن يبتعد عنه حتى لا يغضب الله.
  • ويجب على الشخص التحلي بمكارم الأخلاق وأن لا يتشاجر مع أخوانه أو يشتم أو يكذب.

فضائل الصيام

يجب توضيح فضائل الصيام للأطفال، لكي يلتزم الأطفال بالصيام أثناء شهر رمضان المبارك، وفي هذه الفقرة سنوضح لكم بعض الفضائل التي يجب أن يتحلى بها الشخص.

  • كان الصيام يحقق التقوى و يمنع الإنسان من الوقوع في أي خطأ، ويحميه من عذاب الله عز وجل حيث قال الله تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).
  • وإن الصائم يصل إلى مرتبة عالية من اجتناب المعاصي، والصيام يحفظ الجوارح ويجعل الشخص قادر على التغلب على الشهوة وعدم الاستجابة ل وسوسة الشيطان.
  • ويقوي الإرادة والعزيمة وإن الصائم له دعاء مستجاب حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام (ثلاثةٌ لا تُرَدُّ دعوتُهم: الصَّائمُ حتَّى يُفطِرَ والإمامُ العَدلُ ودعوةُ المظلومِ).
  • وإن للصائمين باب يدخلون الجنة منه وهو باب الريان، وقد ثبت في صحيح مسلم أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال(إنَّ في الجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ له الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ منه الصَّائِمُونَ يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ معهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَدْخُلُونَ منه، فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ، أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ منه أَحَدٌ)..
  • وإن الصيام يربي النفس على الجود والتبرع بالمال او وتقديم الصدقات أو مساعدتك كل محتاج او مساعده الأرامل أو القيام بالأعمال الصالحة من الفرائض والنوافل وقراءة القرآن و صلاة قضاء الحاجة
  • وإن الصيام يجعل المسلم يحرص على فعل الخير ويتسابق إليه وقد وقد حث الإسلام الناس على الصيام لكي يقوموا بفعل الخير.
  • وإن الصيام يربي النفس على التغيير، ويقوم السلوك يجعل المسلم متحلي بمكارم الأخلاق وتحميه من الوقوع في الشهوات.
  • وإن الصيام يوحد صفوف المسلمين ويمنع التفرقة بينهم، ويساعد كل منهم في استغلال الوقت بالطاعة والبعد عن الذنوب والمعاصي، وتحقيق الرحمة في قلوب  المسلمون يشعرون بحال بعضهم البعض.
  • وهناك الكثير من الفضائل الصيام في الأخرة وقد أوضح الرسول عليه الصلاة والسلام أن رائحة فم الصائم أفضل و احب إليه من رائحه المسك، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام (كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إِلَّا الصِّيَامَ، هو لي وَأَنَا أَجْزِي به فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلْفَةُ فَمِ الصَّائِمِ، أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِن رِيحِ المِسْكِ).
  • وأكد النبي عليه الصلاة والسلام أن من فضائل الصيام هو أن الصائمين يبتعدون عن النار سبعين سنه فقال: (مَن صَامَ يَوْمًا في سَبيلِ اللهِ، بَاعَدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا).
  • وإن الشفاعة في يوم القيامة تنزل على الصائمين فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام “الصِّيامُ والقرآنُ يَشْفَعَانِ للعبدِ، يقولُ الصِّيامُ: ربِّ إنِّي مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ والشَّرَابَ بِالنَّهارِ؛ فَشَفِّعْنِي فيهِ، ويقولُ القُرْآن: ربِّ مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِالليلِ؛ فَشَفِّعْنِي فيهِ، فيشَفَّعَانِ”.
  • وينال الصائم درجات كبيرة ورفيعة جداً في الجنة إن شاء الله حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام (إنَّ في الجنَّةِ غُرفًا تُرَى ظُهورُها من بطونِها وبطونُها من ظُهورِها فقامَ أعرابيٌّ فقالَ لمن هيَ يا رسولَ اللَّهِ فقالَ لمن أطابَ الكلامَ وأطعمَ الطَّعامَ وأدامَ الصِّيامَ وصلَّى باللَّيلِ والنَّاسُ نيامٌ).